السبت, 29 يوليو 2017
44 °c

بدعم من "بي.بي عُمان"

"مديرك" لأبحاث المياه يطلق برنامج "تحلية" التدريبي لتطوير قدرات الشباب العماني في القطاع

الإثنين 06 فبراير 2017 08:38 م بتوقيت مسقط

"مديرك" لأبحاث المياه يطلق برنامج "تحلية" التدريبي لتطوير قدرات الشباب العماني في القطاع

الرُّؤية - أحمد الجهوري

أطْلَق مركزُ أبحاث المياه في الشرق الأوسط "مدريك لأبحاث المياه"، صباح أمس، برنامج "تحلية" التدريبي؛ وذلك بدعم من شركة بي.بي-عُمان، ضمن برنامجها للاستثمار الاجتماعي.

ويهدفُ البرنامج لتدريب 60 شاباً عُمانيًّا في مجال تحلية المياه في وقتٍ تشهد فيه البلدُ تطوراً في هذا القطاع الحيوي. ورعى حفل تدشين البرنامج معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، بحضور كلٍّ من: رئيس شركة بي.بي-عُمان، ومدير مركز مدريك لأبحاث المياه، إضافة إلى عدد من المسؤولين في القطاع الحكومي.

وقال مَعَالي أمين عام وزارة الخارجية، عقب التدشين، إنَّ البرنامج يأتي في إطار شراكة بين مركز أبحاث تحلية المياه في الشرق الأوسط وشركة بي.بي-عُمان، ويعدُّ الأول من نوعه لتنفيذ برامج تدريبية للشباب العماني في مجال تحلية المياه. وأعرب معاليه عن أمله في أن يؤهل البرنامج عددًا من الشباب العماني ليحظوا بفرص عمل مختلفة في محطات تحلية المياه المنتشرة في مختلف محافظات وولايات السلطنة. متمنيا أنْ يتم تنظيم مثل هذه المبادرات والبرامج التي تعمل على تأهيل وتدريب الشباب في مختلف المجالات وتوطين التقنيات الحديثة في السلطنة من خلال الأبحاث والبرامج التدريبية بشكل عام وفي مجال تحلية المياه بشكل خاص.

من جهته، قال المهندس يوسف بن محمد العجيلي رئيس شركة بي.بي-عُمان: "إن برنامج تحلية التدريبي يهدف لتعزيز قدرات الشباب العُماني، وتزويدهم بالمهارات التي تمكنهم من شغل وظائف كمشغلين وكمشرفين لدعم التطور المستمر في قطاع تحلية المياه في السلطنة. ونؤمن بأن الاستثمار في هذه المبادرات يُسهم في تطوير الكفاءات الوطنية، وإشراكهم في قطاعات جديدة خدمةً لمسيرة النمو الاقتصادي في البلد".

وتمَّ خلال الحفل تسليط الضوء على التطورات المحلية فيما يتعلق بتحلية المياه والمشروعات التي يجري إنشاؤها لدعم هذا القطاع المهم. وقد أشارت تحليلات مدريك لأبحاث المياه إلى أنَّ هناك حاجة ملحَّة لإيجاد مُشغلين، ومشرفين للعمل في محطات التحلية العشر المخطط افتتاحها بحلول عام 2020 في السلطنة؛ الأمر الذي من شأنه فتح آفاق جديدة للصناعات المحلية وإيجاد فرص وظيفية.

وحول الشراكة القائمة بين شركة بي.بي-عُمان ومدريك لأبحاث المياه، قال سعادة كيران أو كوين مدير المركز: "نفخر بالتعاون مع شركة بي.بي-عُمان لتقديم هذه المبادرة المهمة التي نهدف من خلالها دعم قطاع تحلية المياه في السلطنة، ورفده بالكوادر المحلية لما يشكله هذا القطاع من أهمية إستراتيجية؛ إذ سيقدم برنامج تحلية التدريب اللازم لمجموعة من الشباب العُمانيين، ويكسبهم المهارات التي تمكنهم من شغل وظائف كمشرفين، وكمشغلين في محطات تحلية المياه في البلد".

ويبلغ عدد المترشحين للمشاركة في البرنامج 4500 مترشحاً، خاض 400 منهم اختبارات قياس القدرات والكفاءة، وانتقل 100 منهم لمرحلة المقابلات الشخصية إلى أن وقع الاختيار أخيراً على 60 شاباً عُمانياً للمشاركة في برنامج تحلية التدريبي. وتمت عملية الاختيار وفقا لمعايير صارمة ودقيقة أشرفت عليها لجنة متخصصة جمعت خبراء من قطاع تحلية المياه في السلطنة وأفرادا من شركة بي.بي-عُمان.

ويعدُّ مدريك لأبحاث التحلية مركزا إقليميا للتدريب في مجال تحلية المياه، وسيكتسب المشاركون بعد إتمامهم برنامج تحلية التدريبي بنجاح المهارات التي تؤهلهم للتقدم لشغل وظائف مشرفين، أو مشغلين في محطات تحلية المياه في السلطنة.