الثلاثاء, 15 أكتوبر 2019
23 °c

بلدية ظفار تصدر 179 ترخيص بناء و283 تصريح مياه وكهرباء في ديسمبر

الإثنين 06 فبراير 2017 06:08 م بتوقيت مسقط

بلدية ظفار تصدر 179 ترخيص بناء و283 تصريح مياه وكهرباء في ديسمبر

 

 

صلالة – الرؤية

 

أصدرت بلدية ظفار ممثلة بدائرة الشؤون الهندسية بالمديرية العامة لبلدية صلالة خلال شهر ديسمبر الماضي 179 ترخيص بناء و106 تصاريح لتوصيل خدمات المياه و177 تصريحا لإدخال الكهرباء وذلك من منطلق دورها في مراقبة تطبيق الاشتراطات المعمول بها من قبل البلدية لتنظيم عملية البناء في مختلف المواقع بمدينة صلالة حيث تقوم الدائرة بتكثيف الرقابة والتفتيش على هذه المشاريع.

وفي هذا السياق قال المهندس ثامر بن أحمد جمعان عبيد مدير دائرة الشؤون الهندسية بالمديرية العامة لبلدية صلالة أنّ الجهود المعنية بالرقابة والتفتيش على مشاريع البناء مستمرة وبشكل دوري لضمان تطبيق أنظمة وإجراءات البناء المعتمدة بلوائح وقوانين البلدية حيث يقوم المختصون برقابة البناء بجولات تفتيشية تستهدف المباني والمنشآت قيد الإنشاء لتحري المواصفات والتأكد من مطابقتها للشروط والمعايير واللوائح والقوانين المعمول بها من قبل البلدية.

حيث تمّ خلال شهر ديسمبر الماضي استقبال عدد 190 طلب ترخيص بناء و179 تصريح بدء عمل إضافة إلى تجديد عدد 16 ترخيص بناء ومنح عدد 107 شهادات إتمام بناء كما بلغ عدد الحالات التي تم فيها إرجاع مبالغ التأمينات المحصلة عن إزالة أنقاض البناء 55 حالة حيث تمّ التأكد من هذه المواقع وخلوها من أيّة مخلفات بناء.

وأضاف المهندس ثامر أنّ دائرة الشؤون الهندسية تنسق مع دائرة النظافة العامة وذلك لضمان قيام المقاولين بنقل المخلفات لمردم البلدية مع توعية المواطنين والمقاولين بأهمية التخلص من مخلفات البناء داخل المردم.

وأشار إلى أنّ البلدية تسعى لمواكبة النهضة العمرانية التي تشهدها مدينة صلالة بكافة مناطقها حيث قطعت شوطاً كبيراً بتحديث وتطوير آليات عملها والارتقاء بخدماتها بما في ذلك آلية إصدار تراخيص البناء لبلوغ أعلى درجات رضا العملاء وتفاعلهم واستفادتهم من الخدمات التي تقدمها ومتابعتها مع الاستشاريين والمقاولين والملاك للحفاظ على مظهر المدينة الذي يجمع بين الحضارة والحداثة وبما يحقق الأمن والسلامة وتطابق المعايير والمواصفات المطلوبة مع الأبنية حفاظاً على سلامة السكان.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية