السبت, 17 نوفمبر 2018

تعليمية ظفار تستعد لتوسعة نظام إدارة الجودة (أيزو9001) في كل الدوائر

الثلاثاء 10 يناير 2017 09:58 م بتوقيت مسقط

تعليمية ظفار تستعد لتوسعة نظام إدارة الجودة (أيزو9001) في كل الدوائر

 

صلالة – الرؤية

عقد بقاعة الاجتماعات التابعة لدائرة تنمية الموارد البشرية بالمُديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار، اجتماع لفريق دعم وتسيير نظام إدارة الجودة، بحضور حمد بن خلفان بن عبد الله الراشدي المدير العام ومديري الدوائر ورؤساء الأقسام، وذلك إيذاناً ببدء الجلسات التشخيصية في المحافظة التعليمية ومكاتب الإشراف التربوي التابعة لها حيث تم خلال الجلسة التعريف بالفريق والغاية من الزيارة، والتأكيد على ضرورة تسهيل عمل الفريق وضمان التعاون والتزام الموظفين بمتطلبات مرحلة التشخيص.

واستعرض الخبير حسام هنانده استشاري شركة جدارة المتخصصة في تطبيق نظام إدارة الجودة مراحل المشروع والبرنامج الزمني، والتعريف بمخرجات كل مرحلة وتوضيح أهمية دور الإدارة في إنجاح المشروع وتحديد المخاطر وكيفية إدارتها، كما تمَّ خلال اللقاء شرح آلية عمل الفريق خلال مرحلة التشخيص والتركيز على أهمية دورهم فيها من حيث ضرورة القيام بتزويد الفريق بمعلومات دقيقة وواضحة وتقسيم الوقت المخصص للمحافظة التعليمية وبرمجة المواعيد مع الحضور.

وفي الختام أشار عمر بن عبد الله عيديد رئيس قسم ضبط الجودة إلى أنّ نظام إدارة الآيزو9001 يعمل على وجود اتصال داخلي فاعل يشمل المديرية العامة للتربية والتعليم ومكاتب الإشراف التربوي ويسمح بالتفاعل مع المستفيدين والاستجابة السريعة لمتطلباتهم لتأمين خدمة سريعة لمختلف المدارس .

من جانبه قال سالم الكثيري أخصائي جودة بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار إن تطبيق هذا النظام على جميع الدوائر يحتاج من جميع الدوائر التعاون والتفاعل لتسهيل مرحلة التشخيص استعداداً لتطبيق النظام خلال المرحلة القادمة .

إلى ذلك عقد بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار الاجتماع الأول لمناقشة مقترح إعداد التشكيلات المدرسية للعام الدراسي القادم 2017/2018م وذلك برئاسة ميزون بنت بخيت بن سعيد الشحري المديرة العامة المساعدة لشؤون التخطيط وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات بحضور عدد من مديري الدوائر ورؤساء الأقسام وأعضاء من أقسام التخطيط والتنقلات والتعيينات بالمديرية.

ركز الاجتماع على بحث المواضيع التربوية والإدارية المرتبطة بتحقيق أكبر قدر من الاستقرار النفسي والتعليمي بكافة مدارس المحافظة والعمل على اتخاذ كافة التدابير الاحترازية التي من شانها أن تساهم في تكوين بيئة تعليمية صحية. حيث نوقشت الأسس المعتمدة لإعداد التشكيلات المدرسية للعام الدراسي القادم وأهم التحديات التي قد تترتب عليها وأهم المبررات والإجراءات المقترح اتخاذها.

 

تجدر الإشارة إلى أن عدد المدارس بمحافظة ظفار للعام الدراسي الحالي يبلغ 153 وعدد الهيئة التدريسية بتلك المدارس يصل إلى 5 آلاف و952 منهم 2286 معلم و 3666 معلمة. بينما وصل مجموع الطلبة المسجلين إلى 44 ألفا و418 منهم 21 ألفا و477 طالبا و 22 ألفا و941 طالبة .