الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

انطلاق دور الثمانية للكأس الغالية.. اليوم

الأربعاء 14 ديسمبر 2016 09:23 م بتوقيت مسقط

انطلاق دور الثمانية للكأس الغالية.. اليوم

طموح جعلان يصطدم بأحلام حامل اللقب.. والسويق يتحفز للسلام

 

مسقط – وليد الخفيف

تصوير – عبد الله البريكي

تنطلق اليوم منافسات ذهاب دور الثمانية من مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه - لكرة القدم بمواجهتين على صفيح ساخن يشهد عليهما مجمع صحار الشبابي، إذ يلتقي في المباراة الأولى صحم وجعلان (4.45م) وفي الثانية السلام والسويق (8م) على أن تستكمل منافسات الدور غدًا الجمعة بلقاء ظفار والخابورة بمجمع صلالة الرياضي (5.10 )، وبوشر ونادي عمان بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر (7.45م).

وبمعنويات عالية يخوض جعلان – الذي أزاح صحار من منافسات دور الـ 16 – لقاء اليوم أمام الموج الأزرق صحم متطلعا لتحقيق نتيجة إيجابية تسهل مهمته في مباراة الإياب المقرر إقامتها بصور العفية.

يشار إلى وجود تطور ملموس لفريق جعلان مقارنة بالبداية الصعبة التي مرّ بها الوافد الجديد، فالفريق أضحى أكثر تنظيما من ذي قبل وعالج مدربه الوطني طلال صابر جانبا كبيرًا من المشكلات الدفاعية التي كلفته خسائر قاسية في السابق تزامنا مع تحقيق أول انتصار في الدوري جاء على الرستاق في ختام الدور الأول الأمر الذي رفع من الحالة المعنوية لأبناء الشرقية.

ودلل الوافد الجديد أمام صحار على أحقيته في العبور لهذا الدور، إذ تسيّد المباراة وآلت له الأفضلية بفضل كفاح لاعبيه ورغبتهم العارمة في أسعاد جماهيرهم وتعويضهم عن إخفاقات الدوري وعثراته ليبدد الفريق طموح التماسيح بهدف وحيد نالوا بموجبه التواجد مع الثمانية الكبار.

في المقابل يخوض صحم اللقاء من أجل الدفاع عن لقبه متحفزًا لما فعله جعلان مع جاره صحار، لذا فمن المؤكد أن الصربي غوران تابع لقاء جعلان وصحار بدقة وأدرك أن جعلان الآن غير جعلان قبل شهرين، ما يدعوه لحشد كل قواه من أول المباراة للخروج بنتيجة إيجابية قبل مباراة الإياب بمعقل منافسه ذي الجمهور العريض.

وكان صحم قد أطاح بفنجاء خارج المسابقة من دور الـ 16 بهدفي محمد الغساني، ويدين حامل اللقب بفضل كبير لجماهيرية التي احتشدت منذ وقت مبكر لمؤازرته على نفس الملعب في مباراته أمام الملك وانتزع من خلالها بطاقة العبور في أقوى مواجهات الدور السابق، ويتفوق صحم – المتسلح بأرضه وجمهوره – على ضيفه – جعلان – من حيث الخبرة.

وعلى نفس الملعب – مجمع صحار الرياضي – يلتقي السلام والسويق في لقاء خارج التوقعات عطفا على ما قدمه السلام في دور الـ 16 من أداء راق وفوز عريض 4-1 على الشباب أزاح به الأخير خارج المسابقة.

ومن المنطقي أنّ معنويات لاعبي السلام ستلامس عنان السماء بعد الفوز الكبير، ولكن الرغبة وحدها لا تكف أمام فريق السويق المدجج بالنجوم وعناصر الخبرة وتحت قيادة مدرب خبير اسمه الحكيم.

ويطمح العراقي حكيم شاكر مدرب السويق في نيل الكأس الغالية لإنقاذ موسم فريقه المتعثر في قاع الدوري – المركز الـ 12 – لذا فمن المتوقع أن يسعى الحكيم لتعبئة لاعبيه نفسيا وحثهم على بذل جهود مضاعفة تفضي لنتيجة إيجابية تسهل على الأصفر المهمة في مباراة الإياب بالبريمي.

وجاء تأهل السويق دون عناء إلى هذا الدور بالفوز على المضيبي 5-2، إذ حسم أصفر الباطنة الأمور كليا في أول 20 دقيقة بأربعة أهداف متتالية قضت على طموح وأحلام رجال أنور العلوي مدرب المضيبي.