السبت, 17 نوفمبر 2018

"المهندسين العمانية" تدشّن مجلة المهندس احتفالا بالذكرى 15 لتأسيسها

الإثنين 12 ديسمبر 2016 08:20 م بتوقيت مسقط

"المهندسين العمانية" تدشّن مجلة المهندس احتفالا بالذكرى 15 لتأسيسها

 

 

 

مسقط - الرؤية

 

احتفلت جمعيّة المهندسين العمانية مؤخرا بمرور 15 عامًا على تأسيسها، في فندق جراند ميلينيوم مسقط، تحت رعاية معالي محمد الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي، بحضور عدد من أصحاب المعالي وأصحاب السعادة والمكرمين من أعضاء مجلس الدولة، وأعضاء مجلس إدارة جمعية المهندسين العمانية القدامى والمساهمين خلال الخمسة عشر عاما الماضية.

وتحدث عدد من أعضاء مجلس إدارة جمعيّة المهندسين العمانيّة خلال الحفل حول مراحل عمل المهندسين المنتسبين للجمعية في قطاعات الهندسة المختلفة، حيث تأسست جمعية المهندسين العمانية في عام 2001 بموجب مرسوم وزاري لقانون الجمعيات المهنية، وأقامت العديد من الفعاليات الداعمة للمهندسين المنتسبين إليها من السلطنة وخارجها، والذين وصلت أعدادهم إلى أكثر من 2700 مهندس، وذلك من خلال المناشط التدريبية والدورات القصيرة والندوات والملتقيات المحلية والخليجية والعالمية.

وعلى هامش الاحتفال تمّ تدشين العدد الأول من مجلة (المهندس) الفصلية باللغتين العربية والإنجليزية، والتي تضمنّت عددًا من المواضيع والمقالات المهمة للمهندس والمتابع للحركة الهندسية في السلطنة، منها حوار مع رئيس مجلس إدارة الجمعيّة والذي تحدث خلاله حول الاهتمام بالكوادر العمانية وتدريبها ورفع كفاءتها، حوار مع وكيل النقل والاتصالات حول شبكة الطرق الأسفلتيّة الواقعة تحت مسؤولية الوزارة، تقرير حول البيوت الصديقة للبيئة، نصائح حول التخطيط السليم في مشاريع المقاولات، وغيرها الكثير من المواضيع والأخبار الصحفية داخل العدد.

وقال المهندس خميس بن سالم الصولي، رئيس مجلس إدارة جمعية المهندسين العمانية: نؤمن بأهمية العمل التطوعي وأهميّة دور الجمعيات المهنيّة ومنها جمعية المهندسين العمانية، وأن خدمة المجتمع والوطن هي أولوية قصوى لا نحيد عنها، ولا يأتي ذلك إلا من خلال تأهيل كوادرنا والحفاظ عليها، لذا جاء هذا الإصدار ليكون همزة الوصل بيننا وبين أبنائنا المهندسين، آملين أن يحقق الهدف والغرض منه، بما يحتويه من موضوعات ثرية وحوارات عميقة وقالات متخصصة.

وقال المهندس عبد الله بن علي البوسعيدي، الأمين العام للجمعية إنّ الجمعية على مدار السنوات الماضية قد استطاعت أن تحدث نقلة نوعيّة في مجال التدريب والتطوير بما يخدم منتسبيها، وذلك على نحو جعلها واحدة من أنشط الجمعيّات المهنية بالسلطنة.

وكرّمت جمعية المهندسين العمانية خلال احتفالها المهندسين والمهندسات المنتسبين والمنتسبات للجمعية، والذين عملوا بإجتهاد لرفع مستوى عمل المهندس، والذين كان لهم دورا بارزا في عملية دفع عجلة التنمية بقطاعات الهندسة وتمكين قدراتهم ومهاراتهم.