السبت, 14 ديسمبر 2019
20 °c

في انطلاق الجولة 12 من دوري المحترفين

الزعيم يبحث عن استعادة الهيبة أمام التماسيح .. والسويق والشباب على "صفيح ساخن"

السبت 26 نوفمبر 2016 10:18 م بتوقيت مسقط

الزعيم يبحث عن استعادة الهيبة أمام التماسيح .. والسويق والشباب على "صفيح ساخن"

تقديم – وليد الخفيف

يسعى نادي ظفار لاستعادة هيبته عندما يلتقي بصحار اليوم الأحد في أقوى مواجهات الأسبوع الثاني عشر من مسابقة دوري عمانتل للمحترفين، متسلحا بأرضه وجمهوره (5.15) ، وعلى نفس الملعب (مجمع صلالة الرياضي) يستقبل النصر ضيفه النهضة ذا المعنويات العالية ( 8.15 ) ،ويستقبل إستاد السيب الرياضي طموح الرستاق الذي سيصطدم بتاريخ فنجا (4.45) ، وتترقب الجماهير ما سيفصح عنه ديربي الباطنة الذي سيجمع السويق والشباب بمجمع صحار الشبابي ( 6 م)

تستكمل باقي مواجهات الجولة بلقاء الخابورة وجعلان بمجمع صحار الرياضي ( 4.45 ) ، ويحتضن مجمع السلطان قابوس الرياضي ديربي العاصمة بين نادي عمان ومسقط (7 م)، ويتحفز صحم في نفس التوقيت لمواجهة العروبة بمجمع صحار الرياضي.

وعلى مجمع صلالة الرياضي ينتظر ظفار( 22 نقطة متصدر بفارق الأهداف) ضيفه صحار  ( 19 نقطة في المركز الرابع) في مواجهة من العيار الثقيل، فالزعيم الذي مُني بأول خسارة له هذا الموسم على يد النهضة الجولة الماضية 1-2 سيسعى بكل جهوده لتحقيق فوز يصالح به جماهيره ويعزز بقاءه على القمة التي باتت محل نزاع بينه وبين العروبة والشباب برصيد متساو (22 نقطة) ، في المقابل يطمح أخضر الباطنة – الذي تعادل الجولة الماضية مع السويق بهدف للمثل - إلى العودة بالنقاط الثلاث من أجل التقدم نحو مركز أفضل إذ ما خدمته باقي النتائج.

ويشار إلى أن مستوى ظفار في تراجع واضح منذ الأسبوع السابع الذي فاز فيه على الرستاق بهدف يتيم رغم إقامة المباراة في صلالة، ثم تعادل مع جعلان صاحب المركز الأخير بدون أهداف، ثم تعادل مع العروبة في صلالة بهدف للمثل كان في مباراة كان المارد قريباً من الفوز ، ومن الدوري للكأس فاز ظفار بشق الأنفس عبر ركلات الترجيح على السيب – أحد أندية الدرجة الأولى – في مباراة لم يعبأ فيها الضيوف بعاملي الأرض والجمهور ولا الفارق النوعي بين اللاعبين، كل ذلك يضع ظفار أمام مفترق طرق وعليه أن يثبت أن الفارق النوعي وكتيبة النجوم التي تزخر بها صفوفه قادرة على فرض كلمتها.

ويشهد إستاد السيب الرياضي مواجهة الرستاق وفنجاء، إذ يخوض العنابي ( 11 نقطة في المركز العاشر) مباراة اليوم منتشيا بالفوز العريض على الخابورة 3-1 الجولة الماضية، حيث العلامة الكاملة التي كان لها مفعول السحر في تعديل وضعه بجدول الترتيب، في المقابل يتطلع فنجاء تحت قيادة سليمان خميس المزروعي مساعد مانويل المقال إلى مواصلة الانتصارات بعد الفوز العريض الذي حققه الجولة الماضية على مسقط  3-1 متطلعا إلى الزحف نحو مركز أفضل يخول له إحياء الآمال في احتلال مركز متقدم لا سيما وأنه حامل لقب النسخة الماضية ووجوده في مراكز المؤخرة لا يتفق مع تاريخه ونوعية لاعبيه.

وعلى صفيح ساخن يلتقي السويق والشباب بمجمع صحار الرياضي، حيث طموح العراقي حكيم شاكر مدرب أصفر الباطنة لتحقيق ثاني انتصاراته في الدوري بعدما توقفت خطى الفريق بالتعادل الجولة الماضية أمام صحار بهدف لمثله، الأمر الذي أجهض مساعي الأصفر في مغادرة المنطقة الخطرة، فما زال بطل الثلاثية التاريخية في المركز الـ 11 برصيد 11 نقطة، في المقابل يعيش الشباب ازهى فتراته، فالصقور تحت قيادة الوطني وليد السعدي يقدمون أداء راقيا ونتائج إيجابية على مستوى الدوري والكأس الغالية وكأس مازدا، والفريق قادم من فوز على النصر في الكأس عززه بانتصار جديد الجولة الماضية من الدوري على نادي عمان بهدف نظيف منحه مقاسمة القمة مع ظفار والعروبة برصيد متساو 22 نقطة، الأمر الذي يلمح إلى أنّ الشباب قادر على الذهاب بعيدًا هذا الموسم عطفًا على ما يُقدمه لاعبوه على أرضية الميدان.

ويأمل النصر – الذي ودع الكأس الغالية على يد الشباب وتعادل الجولة الماضية في الدوري أمام العروبة خارج الديار – في تحقيق فوز مهم على النهضة يعيده لواجهة المنافسة مع الثلاث الكبار – فالملك يحتل المركز الخامس برصيد 18 نقطة – ومن المؤكد أن السوري عبد الناصر المكيس مدرب الفريق قد جهز عدته وعتاده لترويض شباك العنيد مستغلا في ذلك عاملي الأرض والجمهور، في المُقابل يرحل النهضة ( 13 نقطة في المركز الثامن) من البريمي وطعم الفوز على ظفار الجولة الماضية لازال موجوداً، فالعنيد هو الفريق الوحيد الذي فاز على الزعيم المتصدر .

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية