الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

رئيس فرع "الغرفة" بالوسطى: "الدقم" منظومة قطاعات اقتصادية متكاملة وجسر للبضائع العالمية

الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 07:45 م بتوقيت مسقط

RSR_6311
RSR_6335
RSR_6341

 

 

"ملتقى الدقم" أحد الحزم الترويجية التي تجلب الاستثمارات للمنطقة

"المنطقة الاقتصادية" بوابة المستقبل للاقتصاد الوطني ومحور تنموي فاعل

دور محوري لـ"الغرفة" في تجسير العلاقات بين أصحاب الأعمال والمؤسسات الحكومية

 

 

أكَّد الدكتور سالم بن سليم الجنيبي رئيس غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة الوسطى، أنَّ منطقة الدقم هي بوابة الاقتصاد المستقبلي وجسر لعبور البضائع العالمية.. مشيراً إلى أهمية العمل كمؤسسات وأفراد على أن تكون الدقم منظومة متكاملة تخدم كافة القطاعات، وتصبح هي المحور الاقتصادي الذي يدعم مسيرة التنمية خلال الحقبة المقبلة.

وأشار الجنيبي- في حوار مع "الرُّؤية"- إلى أنَّ الغرفة تسهم بدور محوري في إيجاد جسر تواصل بين أصحاب الأعمال والمؤسسات الحكومية والخاصة على المستوى المحلي والخارجي؛ الأمر الذي عزَّز من قوة مشاريعهم ورغبتهم في فتح مجالات تجارية جديدة.. وإلى نص الحوار.

 

الرُّؤية - خاص

تصوير/ راشد الكندي

 

 

≤ كيف تنظرون إلى مستقبل مدينة الدقم من الناحية الاقتصادية وفي مختلف القطاعات؟

- الدقم هي بوابة الاقتصاد المستقبلي، وهي جسر لعبور البضائع العالمية؛ لذا علينا أن نعمل مؤسسات وأفرادا على أن تكون الدقم منظومة متكاملة تخدم كافة القطاعات، وتكون هي المحور الاقتصادي الذي يدعم مسيرة التنمية خلال الحقبة المقبلة، وعلينا أن ننظر لها بأنها ثروة الوطن التي ستفتح آفاقا جديدة لاقتصاد عماني واعد.

 

≤ وما هي توقعاتكم بشأن القطاعات الأكثر نموًّا في الدقم؟ هل هي الأعمال المرتبطة بالميناء أم قطاع الصناعة؟

- الدقم تمَّ بناؤها والتخطيط لها لتكون مدينة صناعية لوجستية تعليمية عقارية سياحية تجارية استثمارية، وكل قطاع سوف يكون له دور في نمو المنطقة، وكل قطاع سوف يؤسس له منظومة متكاملة تخدم باقي القطاعات.

 

≤ وكيف تقيِّمون دور الغرفة في تعزيز الأنشطة التجارية والاقتصادية بصفة عامة بمحافظة الوسطى؟

- تعمل غرفة تجارة وصناعة عمان فرع محافظة الوسطى بالتنسيق مع كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في المحافظة من أجل دفع عجلة التنمية والنماء، وقد وضعتْ لنفسها أهدافا إستراتيجية يجب تحقيقها من أجل إنعاش المنطقة اقتصاديًّا واستثماريًّا وتجاريًّا، وأسهمت بشكل فعَّال في تسهيل إجراءات إصدار وتجديد السجلات التجارية للمستثمرين المحليين والأجانب في المحافظة، كما عملتْ على التعريف بالفرص الواعدة التي يجب أن يغتنمها رواد الأعمال بالمحافظة، وأن يُؤسِّسوا على إثرها مشاريعهم التجارية، كما لعبت الغرفة دورا محوريا في إيجاد جسر تواصل بين التجار أصحاب الأعمال من أبناء المحافظة والمؤسسات الحكومية والخاصة على المستوى المحلي والخارجي؛ الأمر الذي عزَّز من قوة مشاريعهم ورغبتهم في فتح مجالات تجارية جديدة.

 

≤ وما هي الآليات التي تعتمدها الغرفة لجذب الاستثمارات للمحافظة بصفة عامة ومدينة الدقم على وجه الخصوص؟

- تعمل غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الوسطى على تسريع وتسهيل إجراءات تخليص المعاملات التجارية؛ باعتبار ذلك أكبر حافز ومشجِّع لأي مستثمر يأتي للمحافظة، كما نعمل بمشاركة الجهات ذات الاختصاص على الترويج للفرص الاستثمارية في الدقم على وجه الخصوص، ونحرص على المشاركة في كافة الفعاليات ذات العلاقة بذلك والتي تعكس الأهمية الاقتصادية للدقم؛ وذلك من خلال تنظيم ملتقى الدقم المجتمع والاقتصاد في عامي 2013 و2015م، وسيكون الملتقى الثالث في العام 2017م، ومن أهدافه التعريف بمقومات الدقم الاقتصادية على المستوى المحلي والعالمي، كما أنَّ وفود الغرفة التجارية إلى خارج السلطنة تقوم بدورها الفعَّال في الترويج للدقم وما تحظى به من موقع إستراتيجي ومقومات اقتصادية واعدة.

 

≤ وكم يبلغ عدد الشركات العاملة بالمحافظة؟ وما هي تصنيفاتها؟ وكم تمثل نسبة شركات النفط منها؟

- بلغ عدد الشركات حتى سبتمبر 2016م حوالي 4683 سجلا تجاريا يمتلكها أصحاب الأعمال بالمحافظة، وكما يوضح الجدول بأن ارتفاع عدد السجلات التجارية خلال السنوات الثلاث الماضيات في تزايد كبير وفي ارتفاع مستمر، وهذا دليل على إقبال أبناء المحافظة على تأسيس مشاريعهم الخاصة وإدارة شركاتهم التجارية.

 

إحصائيات عدد المنتسبين لغرفة تجارة وصناعة عمان فرع محافظة الوسطى في ثلاث سنوات ( 2014-2015-2016)

 

                                                               

فئة السجلات التجارية

2014

2015

حتى تاريخ 28/9/2016

الأولى

82

91

36

الثانية

87

100

2

الثالثة

194

230

4382

الرابعة

3529

96

134

الممتازة

13

105

75

العالمية

1

270

3

المجموع

3906

3923

4683

 

 

≤ ماذا عن جهود الغرفة لدعم رواد ورائدات الأعمال في ظل اهتمام السلطنة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة؟

يحظى رواد ورائدات الأعمال بالمحافظة باهتمام ورعاية مثل باقي المحافظات الأخرى؛ فقد استفادوا من برامج التوعية والتمويل والدعم التي أعلن عنها خلال المرحلة الماضية، والغرفة ماضية في التعريف بهذه البرامج وآلية الاستفادة منها من خلال التنسيق مع الجهات المعنية بها؛ مثل: الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصندوق رفد، كما تقوم الغرفة بشكل دوري بالاجتماع برواد الأعمال في مختلف ولايات المحافظة لحثهم على تعزيز مكانة مشاريعهم، كذلك تقوم الغرفة سنويًّا بتسيير وفد من رواد الأعمال إلى إحدى الدول المتقدمة على المستوى الاقتصادي؛ مثل: كوريا الجنوبية 2014م، وماليزيا 2015م، وسيتم تسيير وفد إلى تايوان ديسمبر 2016، كما أنَّ هناك جهودا من اللجان المتعددة بالغرفة والتي تجتمع بشرائح كبيرة من أصحاب وصاحبات الأعمال لمناقشة المعوقات التي من شأنها أن تؤخر نمو القطاعات الاقتصادية بالمحافظة.

 

≤ يتزايد الحديث دوما عن صعوبة التمويل المشروعات الصغيرة، هل من حلول ومقترحات لديكم في هذا الصدد؟

- في الوقت الحالي لا توجد صعوبة في تمويل المشاريع الصغيرة، لكن قبل التوجه بطلب التمويل على أصحاب تلك المشاريع دراسة المشروع بشكل متعمق ومعرفة مدى حاجة السوق له، وما هي الخدمات والمنتجات الجديدة التي سوف يقدمها، وبكل تأكيد إذا اقتنعت البرامج التمويلية بأهمية مشروعه سوف يجد لها تمويلا بكل سهولة، كذلك أرى من الأهمية بمكان أن يكون هناك فرع لصندوق رفد في المحافظة لكي يسهل على طالبي الدعم والتمويل التواصل والاستفسار، وكذلك حتي يقوم الصندوق بالدور الإشرافي على بعض مشاريع الشباب التي يقدم لها التمويل.

 

≤ إلى أيِّ مدى تُسهم السياسات العامة للغرفة في تيسير إجراءات المستثمرين؟ وما هي الأدوات المتبعة لذلك؟

- كما أشرنا سابقا، هدف الغرفة هو إجراءات سريعة وبشكل احترافي في تخليص معاملات أصحاب المؤسسات التجارية والمستثمرين؛ وذلك من خلال تقديم الخدمة لجميع المنتسبين في المحطة الواحدة التابعة للهيئة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وكذلك في مقر الفرع بولاية هيماء، وسيتم افتتاح مبنى الغرفة الجديد في نهاية 2017م وسوف يعمل على تعزيز الخدمات في قطاع الأعمال.

 

≤ الشركات الطلابية آخذة في النمو بالسلطنة، ماذا عن خطط الغرفة لتحفيز هذا النوع من الشركات؟

- هذا النوع من الشركات الطلابية يكون في مؤسسات التعليم العالي؛ لذا لم نتطرَّق إلى هذا المجال بحكم أنَّ المحافظة لا توجد بها مؤسسات للتعليم العالي، ونتمنى أن يُنظر في تأسيس مؤسسة للتعليم العالي في المحافظة؛ سواء من قِبَل الحكومة أو من خلال المستثمرين، أو الشركات العاملة مع الهيئة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

 

≤ وما هو نصيب السياحة من النشاط الاقتصادي بالمحافظة؟ وما هي رؤيتكم لتطوير هذا القطاع، خاصة بالدقم؟

- محافظة الوسطى من المحافظات التي تمتاز بالمقومات السياحية والأجواء الاستثنائية؛ حيث الشواطي الجميله الناعمة والصخور الحجرية الرائعة، والصحراء الرحبة التي يعشقها السياح بمختلف أجناسهم...وغيرها من الثروات الطبيعية التي تزخر بها المحافظة، ولكن ما أود التأكيد عليه هو أنَّ نصيب المحافظة من الترويج السياحي لا يزال دون الطموح ودون ما يوازي مقوماتها الطبيعية؛ لذا نرى أنَّ على الجهات المعنية بالسياحة والترويج بأن تنظر للمحافظة بأنها جوهرة السياحة بالسلطنة، وأن تعطيها نصيبا أكبر لكي تعود بالنفع على المجتمع المحلي والاقتصاد الوطني.

 

≤ احتفلت السلطنة هذا الشهر بيوم المرأة العمانية، ما هو دعم الغرفة للمرأة في النشاط الاقتصاي بالمحافظة؟

- توجد لجنة لصاحبات الاعمال بالمحافظة أُنشئت منذ اربعة أعوام، وهذا دليل على اهتمام الغرفة بدور المرأة وأهمية مشاركتها في المنظومة الاقتصادية بالمحافظة، وقد بدأت اللجنة في تفعيل دور صاحبات الأعمال بالمحافظة والتنسيق مع الجمعيات والمدارس لتشجيع الفتيات على تأسيس مشاريع تجارية وعلى المشاركة في البرامج التدريبية والتوعوية التي تهم المراة، وفي لجنة صاحبات الأعمال يتم مناقشة الأمور المهمة والهادفة للنهوض بهن في عالم الاقتصاد، وفي يوم المرأة العمانية تمَّ تكريم رئيسة لجنة صاحبات الأعمال بالفرع نظرا لجهودها التي بذلتها في اللجنة خلال الفترة الماضية.

 

≤ وما هي أدوار الغرفة لزيادة إسهامات شركات النفط في تنمية المجتمع؟

- نعمل دائما على التواصل والتنسيق مع كافة الشركات العاملة في قطاع النفط أو في القطاعات الاقتصادية الأخرى لدعم البرامج التي تقوم بها الغرفة والتي تهدف إلى تنمية المجتمع والحديث عن مقومات المحافظة، ونؤكد أنَّ عليها دورا كبيرا في تقديم الدعم المباشر واللا مباشر في كافة ما من شأنه تنمية المجتمع بالمحافظة ودعم برامج الشباب وإبداعاتهم التجارية.