الأحد, 23 سبتمبر 2018

مباحثات تربوية بين السلطنة والسودان لمناقشة آليات تعزيز التعاون في مجالات التعليم

الأحد 16 أكتوبر 2016 11:10 م بتوقيت مسقط

مباحثات تربوية بين السلطنة والسودان لمناقشة آليات تعزيز التعاون في مجالات التعليم

 

 

مسقط - مُحمَّد الشكري

تصوير/ سيف السعدي

استقبلتْ مَعَالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، أمس، بمكتبها بديوان عام الوزارة، مَعَالي سعاد عبدالرازق محمد سعيد وزيرة التربية والتعليم بجمهورية السودان الشقيقة والوفد المرافق لها، والتي تزور السلطنة حاليا.

وعُقدتْ بعد ذلك جلسة المباحثات التربوية المشتركة بين البلدين، وترأست معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم الجانب العماني، بينما ترأست معالي سعاد عبدالرازق محمد سعيد وزيرة التربية والتعليم بجمهورية السودان الجانب السوداني، بحضور أعضاء الجانب العماني والوفد السوداني المرافق. وفي بداية الاجتماع، ألقت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم كلمة؛ رحَّبت فيها بمعالي الوزيرة السودانية والوفد المرافق لها، متمنية لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني سلطنة عُمان، وأن تحقق هذه الزيارة أهدافها المرسومة، وأن تسهم في تعزيز التعاون المتبادل بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات التربوية ذات الاهتمام المشترك. وأضافت معاليها بأن السلطنة استعانت خلال مسيرتها التعليمية بالعديد من الكفاءات التربوية والفنية من جمهورية السودان، وقد وصل عدد العاملين من الأشقاء السودانيين خلال العام الدراسي الحالي إلى قرابة 700 معلم وإداري وفني، يشكلون جزءا مهما في المنظومة التربوية بالسلطنة يعملون بكل جدارة في مجال عملهم.

من جهتها، أشادتْ معالي سعاد عبدالرازق محمد سعيد وزيرة التربية والتعليم بجمهورية السودان، بحُسن الاستقبال والضيافة، وقالت إنَّ هذه الزيارة تأتي في إطار التعاون التربوي المشترك بين البلدين الشقيقين، ولبحث الجوانب المشتركة التي من شأنها زيادة التعاون التربوي المشترك.

وتم الاتفاق بين الجانبين على أن يتم التعاون من خلال خطة العمل المشترك بين الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي وجمهورية السودان الشقيقة، إلى جانب الاستفادة من تجارب البلدين وخبراتهما في المجالات التربوية. كما تناولت جلسة المباحثات القضايا المرتبطة بإعداد المعلمين وتدريبهم، والسياسات المتعلقة بتمهين التعليم، ومنها التجارب ذات الصلة بمنح الرخص المهنية للعاملين في القطاع التربوي، كما تناول الجانبان الموضوعات المتعلقة برط التدرج الوظيفي للمعلمين بالتدريب، إلى جانب تناول الموضوعات المتعلقة ببناء بنك الأسئلة.

وقدَّمتْ الدكتورة سعاد بنت مبارك الفورية مديرة المكتب الفني للدراسات والتطوير عرضا عن (مسيرة التعليم المدرسي في السلطنة من 1970-2016) بينت فيه الهيكلية التنظيمية للوزارة، ومراحل التطور المدرسي في السلطنة، وهم إنجازات الوزارة، ومرحلة التطوير المستندة على الدراسات، والمبادرات التربوية، ونبذة عن مجلس التعليم. وتطرق الوفد السوداني إلى التعريف ببعض الجوانب المتعلقة بالتعليم في جمهورية السودان، تلاه مجموعة من النقاشات حول مجالات التعاون المشترك بين الجانبين وجوانب تفعيلها.

من جانب آخر، قامتْ معالي سعاد عبدالرازق محممد سعيد وزيرة التربية والتعليم بجمهورية السودان الشقيقة، والوفد المرافق لها، بزيارة إلى المديرية العامة للتقويم التربوي تعرفت من خلالها على الجوانب المتعلقة بآليات التقويم في النظام التعليمي في السلطنة ونظام التصحيح الإلكتروني، والجوانب الأخرى في مجال التقويم التربوي.