الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

50 طالبا وطالبة يشاركون في اللقاء التعريفي للمبتعثين الجدد إلى أيرلندا

الإثنين 05 سبتمبر 2016 08:22 م بتوقيت مسقط

50 طالبا وطالبة يشاركون في اللقاء التعريفي للمبتعثين الجدد إلى أيرلندا

 

 

مسقط – الرؤية

بدأت وزارة التعليم العالي ممثلة في دائرة البعثات الخارجية اللقاءات التعريفية التي تنظمها الدائرة سنوياً للمبتعثين الجدد إلى جهات الابتعاث المختلفة، وجاء أول لقاء للطلبة الجدد المبتعثين إلى أيرلندا والذين يبلغ عددهم 50 طالبا وطالبة، بقاعة المؤتمرات بديوان عام الوزارة.

وبدأ اللقاء التعريفي بمحاضرة أمنيّة، تلتها محاضرة دينية ألقاها عماد الرواحي باحث بمكتب الافتاء اشتملت على نصائح وإرشادات دينية تهم الطالب المسلم المبتعث وتعينه على التمسّك بدينه والمحافظة على هويّته وثقافته العمانيّة والإسلاميّة. وحثّهم على التحلي بالقيم الأخلاقية، وأكد على ضرورة أن يكون الطالب على ثقة بدينه والابتعاد عن الشبهات ومعرفة المنهج الإيماني وذلك باليقين بالحق وبالعلم الموصل إلى خشية الله وعدم الضعف والتوكل على الله في كافة شؤونهم.

وقدمت القنصل الفخري بإيرلندا مع مجموعة من ممثلي الجامعات محاضرة تعريفية عن الدراسة والمعيشة في أيرلندا تخللتها مقاطع مرئية تعريفية عن نمط العيش مع عائلات أيرلندية والحياة العامة بأيرلندا وبعض المعلومات الجغرافية، والمناخية، والثقافية وأنظمة الدراسة في المؤسسات التعليمية، وإجراءات السفر ونظام التأشيرة.

وفي ختام الجلسة خضع كافة الطلاب المرشحين للدراسة في أيرلندا إلى اختبار شامل في اللغة الإنجليزية لمعرفة مهارات التحدث والقراءة والكتابة باللغة الإنجليزية لديهم.

وتعد الجمهورية الأيرلندية من بين أكثر دول العالم جاذبية للدراسة وذلك يعود إلى دورها القيادي في مجالات العلوم والتقنية والآداب والفنون ولتوفر البيئة الملائمة للبحث والإبداع، ولوجود مختصين وأساتذة على مستوى علمي متميز. ولهذا يقصدها مئات الآلاف من الطلاب الأجانب للالتحاق بالجامعات الإيرلندية في كل عام. وقررت وزارة التعليم العالي ضم هذا البلد في قائمة جهات الابتعاث منذ العام الأكاديمي 2011/ 2012 في عدة تخصصات أهمها الطب والعلوم الهندسية والإدارية. حيث بلغ عدد طلبة الدفعة الأولى 102 طالب وطالبة والذي بدأوا بعثتهم بدراسة اللغة الإنجليزية في عدة معاهد بالعاصمة دبلن، والتحقوا بعدها في مجموعة من الجامعات الأيرلندية الحكومية من بينها جامعة دبلن والكلية الملكية للجراحين ومعهد وترفورد للتكنولوجيا ومعهد دبلن للتكنولوجيا وغيرها من المؤسسات المعتمدة من قبل الوزارة. وبعد مرور ما يقارب الستة أعوام وصل عدد الطلبة الدارسين في أيرلندا 465 طالبا وطالبة موزعين على مؤسسات تعليمية مختلفة في مدن أيرلندا.

والقنصل الفخري في أيرلندا هو المسؤول الرسمي عن الطلبة العمانيين المبتعثين هناك. وتتمثل مهامه في متابعة الشؤون الأكاديمية والمعيشية للطلبة المبتعثين، فهو يمثل حلقة الوصل بين جهات متعددة وهي الطالب والجامعات المبتعث إليها ووزارة التعليم العالي وغيرها من المؤسسات ذات العلاقة بالطالب المبتعث ودراسته الجامعية. كما يعمل القنصل الفخري على البحث عن قبولات للطلبة المرشحين للدراسة في الجمهورية الإيرلندية. وعبر الطلبة العمانيين الدارسون في أيرلندا عن رضاهم عن الدور التي يقوم به القنصل خلال فترة ابتعاثهم.