الخميس, 15 نوفمبر 2018

تتضمن التعرف على سير العمل بعدد من القطاعات الاقتصادية وبحث الاستثمارات المحتملة

"إثراء": 33 شركة عُمانية تشارك في لقاءات ثنائية بسنغافورة .. وتوقّعات بعقد صفقاتٍ تجاريّة

الثلاثاء 12 يوليو 2016 09:41 م بتوقيت مسقط

"إثراء": 33 شركة عُمانية تشارك في لقاءات ثنائية بسنغافورة .. وتوقّعات بعقد صفقاتٍ تجاريّة

 

 

مسقط - الرؤية

تنظّم الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) بالتعاون مع اتحاد الغرف السنغافورية لقاءات ثنائية تشارك فيها 33 شركة عُمانية منتصف الأسبوع المقبل، تحت رعاية سعادة الشيخ زكريا بن حمد السعدي القنصل العام للسلطنة في سنغافورة، وذلك بعد دراسة أجرتها إثراء على السوق السنغافورية لتقييم تنافسية 59 منتجًا عُمانياً غير نفطي، لتأتي سنغافورة ضمن قائمة الأسواق الواعدة للمنتجات العُمانية.

ويتضمّن جدول المبادرة أيضًا ورشة عمل للمصدّرين العُمانيين تتناول ممارسة الأعمال التجارية وثقافة العمل في سنغافورة، وبرنامج زيارةٍ للشركات السنغافورية المستوردة ولمراكز بيع الجملة والتجزئة، للتعرف على سير العمل فيها، وتعزيز العلاقات بين المصدّر العُماني والمستورد السنغافوري. كما سيضمّ البرنامج أيضًا لقاءات استثمارية بين عددٍ من الشركات التي تمثل قطاع السياحة وقطاع الخدمات اللوجستية مع نظيراتها السنغافورية، وذلك لبحث فرص الاستثمار المتاحة بين الجانبين، والتعريف بالمناخ الاستثماري للسلطنة، في إطار سعي الهيئة للترويج ولجذب الاستثمارات الأجنبية.

وحول اختيار سنغافورة تحديدًا، قالت نسيمة بنت يحيى زيروك البلوشية المديرة العامة لتنمية الصادرات في إثراء: "بحسب تقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي جاءت سنغافورة على قائمة أفضل بيئة للأعمال في العالم للعام 2015-2016، وهو على الأرجح السبب الذي يدفع كثيرًا من الشركات العالمية لاختيار سنغافورة نقطة انطلاق لمشاريعهم التجارية في شرق آسيا، وقاعدة مهمة للالتقاء بشركاء جادّين. وأظنّ أنها ستكون فرصة مواتية للشركات العُمانية للاستفادة من المقومات التي تتمتع بها بيئة الأعمال في سنغافورة".

وأضافت البلوشية متحدثة عن أهمية هذه المبادرة: "تأتي هذه اللقاءات استمرارا لجهود إثراء في تنمية الصادرات العمانية غير النفطية في الأسواق الواعدة التي تعدّ سنغافورة أحدها، ولكونها إحدى المحطّات الهامة التي يتم من خلالها إعادة التصدير للبلدان الآسيوية، كما تأتي هذه اللقاءات تفعيلاً للعلاقات التجارية بين البلدين في ظل اتفاقية التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجي وسنغافورة. وتستهدف هذه المبادرة عددًا من القطاعات الواعدة كالزراعة والثروة السمكية والصناعة والمواد الكيماوية والمواد الصيدلانية والمواد الغذائية والحجر والرخام."

يشار إلى أنّ قيمة الصادرات العمانية غير النفطية إلى سنغافورة بلغت نحو 39.8 مليون ريال عُماني في عام 2015، بارتفاع قدره 10.5% مقارنة بعام 2014؛ حيث تضمّنت أبرز هذه الصادرات منتجات الميثانول والأسماك والرخام والعطور.