"الإدامة" و"شيبكو" وجها لوجه الليلة في لقاء التأهل لنهائي "بطولة الرؤية".. و"كلاسيكو خاص" بين "الموج" و"النجوم"

الحظ يعاند "الرؤية" رغم الأداء الرائع.. والمهاريات العالية لم تشفع لـ"العنان"

الرُّؤية - عادل البلوشي

تنطلق، مساء اليوم، منافسات دور نصف النهائي من بطولة الرؤية الرمضانية لكرة القدم؛ حيث سيلتقي اليوم في أولى المواجهات كلٌّ من "الإدامة" و"شيبكو" في تمام العاشرة مساء، بينما سيكون طرفا المواجهة في اللقاء الثاني فريقي النجوم ومدرسة الموج الخاصة في تمام الحادية عشرة مساء.

وتتطلع الفرق المتأهلة للدور نصف النهائي إلى الوصول للمباراة النهائية وتحقيق لقب البطولة بعد مشوار حافل في الأدوار الماضية؛ حيث باتت جميع الفرق على بعد مرحلة واحدة فقط من الوصول للمباراة النهائية، ومن المتوقع أن تشهد مباريات اليوم إثارة وندية كبيرتين بين الفرق.

وباستعراض مسيرة الفرق المتأهلة لدور نصف النهائي، يتبين وصول فريقين من المجموعة الثالثة؛ هما النجوم وشيبكو، المرشحان الأبرز لنيل لقب البطولة، حيث كانا قد حلَّا في المركزين الأول والثاني على التوالي بالمجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط وبفارق الأهداف حيث فاز كلاهما على كل من فريق الواحة ووزارة النقل والاتصالات وتعادل وحيد فيما بينهما، أما فريق مدرسة الموج الخاصة فقد تأهل من دور المجموعات كأول المجموعة الثانية برصيد تسع نقاط كاملة بعد ان فاز على كل من نادي الأمل وفريق شركة بيئة وعلى نادي رواد الاعمال، أما فريق الادامة فقد تصدر ترتيب المجموعة الأولى بفوزه على كل من جريدة الرؤية واللجنة العمانية للصم وشركة المها.

وأكمل فريقا مدرسة الموج الخاصة وشيبكو أضلاع المربع الذهبي بتأهلهما، حيث تمكن فريق مدرسة الموج من تخطي فريق الرؤية في مباراة عاند فيها الحظ الفريق المستضيف رغم الأداء الرائع، حيث فاز عليه بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 7/6 بدأ اللقاء حماسيا منذ الدقيقة الأولى، ومن إحدى الضربات الثابتة استطاع اللاعب إدريس الوهيبي إحراز الهدف الأول لفريق "الموج"، وبعدها عزز "الموج" تقدمه بهدف آخر من هجمة مرتدة أحرز منها اللاعب أحمد المجيني الهدف الثاني، ولكن سرعان ما نظم فريق "الرؤية" صفوفه، واستطاع تعديل النتيجة بتسديدة صاروخية للمهاجمه حمزة عمر في الدقيقة الخامسة عشرة من عُمر اللقاء، ولاحت له أكثر من فرصة للتعادل، إلا أن الشوط الأول انتهي بتقدم مدرسة الموج الخاصة بهدفين لهدف.

ومع بداية الشوط الثاني، نجح "الرؤية" في امتلاك وسط الملعب والضغط علي دفاعات المنافس، حتي لاحت له ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة من الشوط الثاني أحرز منها اللاعب عمر الحسني هدف التعادل لفريقة واعتمد فريق مدرسة الموج على الكرات الطويلة لمهاجميه في عمق الدفاعات في الدقائق الأخيرة ولاحت للفريقين أكثر من فرصة خطيرة للفوز، ولكن انتهت المبارة بالتعادل الإيجابي، ليلجأ الفريقان إلى ضربات الجزاء والتي انتهت لصالح "مدرسة الموج".

أما اللقاء الذي جمع "شيبكو" ومطبعة العنان العنيد، فابتسم الحظ لشيبكو بهدف وحيد تأهل على أثره للمربع الذهبي؛ ومع انطلاق صافرة المباراة حشد الفريقان عناصرهما ووضح على الفريقين التركيز الكامل، وكان فريق العنان الأقرب للتسجيل مع بداية المبارة إثر انفراد تام بالمرمي، ولكن مهاجمه أضاع الكرة بغرابة شديدة، واستعاد فريق شيبكو زمام الأمور، وهدد مرمي العنان بأكثر من فرصة، إلا أن الدفاع الصلب لمطبعة العنان نجح في إفساد هجمات المنافس، ومع مرور الدقائق واقتراب الفريقين من ضربات الجزاء الترجيحة لاحت لفريق شيبكو ضربة حرة مباشرة علي حدود منطقة الجزاء وبجُملة تكتكية متفق عليها استطاع إحراز هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة لمهاجمة عواد الهويدي لينتزع بطاقة التاهل لنصف النهائي.