الأربعاء, 24 يوليو 2019
33 °c

خبر : "صندوق النقد" يحذر من سلبيات "خروج بريطانيا" على الاقتصاد الضعيف.. وتباطؤ التوظيف مع اقتراب موعد الاستفتاء

الثلاثاء 14 يونيو 2016 11:34 م بتوقيت مسقط

الإسترليني يهبط 1% أمام الدولار مع تنامي التأييد لمعسكر "نعم"

لندن - رويترز

حذر صندوق النقد الدولي أمس من أنّ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيقود إلى فترة من الضبابية ستحيط بالتجارة بين لندن والاتحاد الأوروبي.

وقال ديفيد ليبتون النائب الأول للمدير العام للصندوق خلال مؤتمر صحفي في بكين إنّه بينما يصعب التكهن بالضبط بالآثار التي ستنتج عن خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي فقد يسود جو الضبابية وعدم التيقن على نطاق أوسع وهو ما سيكون عنصرًا سلبيًا في وقت يتّسم بضعف الاقتصاد العالمي.

وفي سياق متصل، أظهر مسح أجرته شركة مانباور جروب للتوظيف إنّ القلق بشأن ما يحمله المستقبل لعضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أثّر على خطط أرباب العمل للتوظيف في الربع الأخير.

وكانت مانباور جروب حذرت من أن بريطانيا ستعاني من نقص حاد في المهارات في حالة خروجها من الاتحاد الأوروبي. وأظهر المسح الفصلي أنه رغم تعيين مزيد من العاملين في آخر ثلاثة أشهر إلا أن وتيرة التوظيف كانت ابطأ للربع الثاني على التوالي.وعزت مانباور التباطؤ لحالة عدم اليقين بشأن استفتاء 23 يونيو حزيران إذ تظهر استطلاعات الرأي تقاربا كبيرا بين المعسكر المطالب بانسحاب بريطانيا والمعسكر المؤيد للبقاء في الاتحاد الأوروبي. وحذرت الشركة من أن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يحد من فرص اختيار أصحاب العمل للعاملين بنسبة 28 في المئة. وقال جيمس هيك مدير عام مانبور جروب سوليوشنز "الانسحاب من الاتحاد الأوروبي سيزيد من صعوبة جذب الأفضل والأبرع". وتابع "سيعني المزيد من البيروقراطية لمن يأتون إلى بريطانيا وأجور أقل تنافسية لاسيما إذا هبط سعر الإسترليني مثلما يحذر كثيرون من بينهم بنك انجلترا."وشمل مسح مانباور 2110 شركات.

إلى ذلط، هبط الجنيه الاسترليني واحدا بالمئة أمام الدولار أمس في الوقت الذي واصلت فيه العملة البريطانية خسائرها أمام اليورو بعدما أظهرت استطلاعات للرأي تنامي التأييد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبيل إجراء استفتاء على ذلك الأسبوع المقبل.

وقلصت أسواق المراهنات فرص بقاء البلاد في عضوية الاتحاد الأوروبي مما خلق حالة من القلق بين المستثمرين إذ تراجعت الاحتمالات الضمنية بالتصويت لصالح البقاء في عضوية الاتحاد إلى نحو 57 بالمئة يوم الثلاثاء بانخفاض بنحو 20 نقطة مئوية عن الأسبوع الماضي بحسب شركة "بت فير" للمراهنات. وأظهرت نتيجة استطلاع أجرته مؤسسة يوجوف لصالح صحيفة تايمز البريطانية تأييد 46 بالمئة للخروج من الاتحاد الأوروبي مقابل 39 بالمئة أيدوا البقاء في عضوية الاتحاد و11 بالمئة لم يقرروا بعد وأربعة بالمئة قالوا إنهم لن يصوتوا في الاستفتاء. وكان استطلاع تايمز/يوجوف أظهر يوم الإثنين الماضي تقدم المعسكر المؤيد للبقاء في عضوية الاتحاد على المعسكر المنافس بنسبة واحد بالمئة. وهبط الجنيه الاسترليني واحدا بالمئة إلى 1.4124 دولار بما يزيد قليلا عن أدنى مستوى في ثمانية أسابيع البالغ 1.4117 دولار الذي سجله أمس الأول الإثنين في حين ارتفع اليورو 0.5 بالمئة إلى 79.96 بنس وانخفض الجنيه الإسترليني 1.5 بالمئة أمام الين إلى 149.22 ين مسجلا أدنى مستوى أمام العملة اليابانية في نحو ثلاث سنوات.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية