الخميس, 20 سبتمبر 2018

خبر : جامعة السُّلطان قابوس تنظم حملة للتبرع بالدم في "عمان أفينيوز"

الأحد 12 يونيو 2016 11:43 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

تُواصل لجنة التَّبرع بالدم بجامعة السلطان قابوس مسيرتها في تنظيم حملة للتبرع بالدم خلال شهر رمضان المبارك بمركز عمان أفينيوز، بهدف تعزيز ثقافة التبرع بالدم في المجتمع العُماني وتغطية احتياجات مستشفى جامعة السُّلطان قابوس وتوفير الكميات اللازمة من الدم لمرضى المستشفى تفادياً لأيّ نقص قد يحدث، وتأتي الحملة في إطار استعدادات بنك الدم الجامعي لمواجهة الطلب المتزايد على الدم خلال شهر رمضان المُبارك.

ويأتي التعاون المتبادل بين بنك الدم الجامعي ومركز عمان أفينيوز في تنظيم الحملة من منطلق المسؤولية الاجتماعية للمركز وما تقتضيه خدمة المجتمع من تفعيل دور القطاع الخاص في المشاركة بكل ما من شأنه خدمة المجتمع وبالخصوص من هم بحاجة للدم وذلك عن طريق التبرع بالدم باعتباره سلوكاً نبيلاً ومُبادرة قد تسهم في إنقاذ حياة الكثيرين ويُجسد مفهوم التكاتف والتكامل مع أفراد المجتمع. ويعتبر ما يقوم به المتبرع عمل إنساني يُقدمه لمساعدة شريحة كبيرة من المرضى سواء كانوا ضحايا حوادث أو خاضعين لعمليات جراحية أو مُصابين بأمراض الدم وأمراض سرطانية.

ولا تعود فوائد التبرع بالدم على المريض فقط، وإنما يستفيد المتبرع بالدم كذلك، فهناك فوائد معنوية ودينية تعود له، فالتبرع بالدم صدقة إلى جانب ذلك هناك العديد من الفوائد الجسدية.

وتحرص الحملة على نقل فكرة التبرع إلى المتبرعين، فتقوم على استغلال فترة انتظار المتبرعين كفرصة لتثقيفهم بعملية التبرع بالدم وعن المستفيدين بهذا الدم وأهمية التبرع بالدم وحاجة المجتمع للتعاون والتكافل، وعلى المتبرع بالدم أن يكون فخوراً بنفسه فإنّ ثقافة التبرع بالدم هي مسؤولية الجميع.

وأبدى المتبرعون بالدم سعادتهم بالمشاركة في الحملة، مشيرين إلى أنّ التبرع بالدم يعتبر عملاً إنسانياً قد ينقذ حياة من يحتاج للدم، إضافة لما لذلك من فوائد صحية تعود على المتبرع نفسه.

ويشار إلى أنّ حملات التبرع بالدم التي تنظمها اللجنة داخل الحرم الجامعي وخارجه مستمرة على مدار العام وبشكل مُكثف خلال شهر رمضان، وأن اللجنة تتعاون مع كافة الجهات والمؤسسات والهيئات والجهات الحكومية والخاصة من أجل تنظيم حملات التبرع وحث الجماهير على المشاركة لتحقيق الاكتفاء منه لتلبية الاحتياجات الفعلية من الوحدات الدموية.