الخميس, 23 مايو 2019
32 °c

خبر : "ابتكار عمان" تعرّف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بآلية الاستثمار في المشاريع الجديدة ضمن مبادرة "مشورة"

الإثنين 06 يونيو 2016 01:33 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

نظّم المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية في واحة المعرفة مسقط، رابع جلسات مبادرة "مشورة لهذا العام، وذلك من خلال استضافة المسؤولين في الشركة العُمانية لتطوير الابتكار القابضة "ابتكار عمان".

وهدفت الجلسة إلى تعريف رواد ورائدات الأعمال بأهم الخدمات المُقدّمة من الشركة التي تمّ الإعلان عنها خلال مايو الماضي، وتم تأسيسها من قبل مجموعة من الشركاء هم صندوق الاحتياطي العام للدولة وشركة النفط العمانية، ومجلس البحث العلمي، والشركة العمانية للاتصالات، وقال قسطنطين ديميتريو مدير عام الشركة خلال الجلسة لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إن "ابتكار عمان" تستثمر في شركات التقنية المتطورة برأسمال أولي يبلغ 50 مليون ريال عُماني، وسيتم استثمار هذا المبلغ في المشاريع الجديدة وكذلك في جذب الشركات الدولية للاستفادة من الموارد البشرية والطبيعية المتوفرة في السلطنة، بما يُساهم في توطين التقنية المتطورة في السلطنة ويُعزز نمو الاقتصاد الوطني. وأضاف أنّ الشركة تعمل على الاستفادة من خبرات الشركاء الذين سيوفرون لها المعرفة بالسوق المحلي ومناخ العمل إلى جانب التمويل على مراحل على حسب احتياجات النشاط ومراحل النمو لحين بلوغ الشركة أهدافها.

وأشار ديميتريو إلى مراحل الاستثمار التي تقوم بها الشركة، موضحًا أنّ المرحلة الأولى عبارة عن فحص الصفقة؛ حيث يقوم الفريق المعني في الشركة بتحليل المعلومات الأولية المُقدمة واتخاذ قرار عما إذا كان سيتم المضي قدماً في الصفقة أم لا، ويتم إجراء ذلك خلال شهر واحد من تقديم المقترح الاستثماري إلى الشركة، أما المرحلة الثانية فتتمثل في الاجتماع مع الإدارة. وبين أن الشركة العمانية لتطوير الابتكار تجتمع مع الإدارة، في حين تكون المرحلة الثالثة هي مرحلة الدقة الواجبة، وهي عبارة عن اتفاقية يتم توقيعها مع الشركة العمانية لتطوير الابتكار القابضة، وبعد ذلك تتم مناقشة التفاصيل الخاصة بالدقة. وتابع أن المرحلة الرابعة تتمثل في مرحلة الموافقة على الاستثمار، فبعد تطبيق الدقة الواجبة، يتم التفاوض حول ورقة للشروط ويتم تقديم المستندات الداعمة إلى لجنة الاستثمار، وتكون المرحلة النهائية بمجرد الاتفاق على الوثائق الملزمة قانوناً، حيث يتم تقديم المقترح لمجلس الإدارة لاعتماده وبعد ذلك يتم المضي قدماً في الاستثمار.

وأوضح ديميتريو خلال الجلسة أنّ الشركة تبدأ الاستثمارات في الأسهم من 400,000 ريال عماني وحتى 5,000,000 ريال عماني في القطاعات المتعلقة بالطاقة، التقنية، الرعاية الصحية، الأغذية والصناعات والخدمات ذات الصلة على أن الإطار الزمني للاستثمار حتى 7 سنوات مع استراتيجية خروج مناسبة من الاستثمار، شريطة أن المشاريع المتقدمة لا تحتاج إلى تمويل على شكل قروض أو أدوات دين أخرى من الشركة العُمانية لتطوير الابتكار كما لا تقبل أي مشاريع ليس فيها حقوق ملكية فكرية أو المشاريع التي تحتاج إلى منح أو تمويل أساسي للبحث فقط ولا يتوافر فيها عنصر التقنية والابتكار.

يشار إلى أن مبادرة مشورة تساهم في زيادة وعي أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحتضنة بمجال ريادة الأعمال والأعمال المتعلقة بها من خلال المواضيع التي يتم التطرق إليها؛ حيث إنّ الحوار وتبادل النقاش بين أصحاب الخبرة ورواد الأعمال يثري جلسات مشورة لمعرفة المزيد عن بيئة ريادة الأعمال، وتعد مبادرة مشورة فرصة لتعريف أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وخاصة المحتضنة بالإجراءات سواء الحكومية أو الخاصة وزيادة ثقافتهم في مجال ريادة الأعمال.

وتسعى المؤسسة العامة للمناطق الصناعية من خلال المركز الوطني للأعمال إلى تحقيق الأهداف الوطنية المتمثلة في تكثيف الجهود المتصلة بتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال تطوير الآليات المعتمدة بهذا الخصوص، وتشجيع الشركات الكبرى على تعزيز ارتباطها بهذه المؤسسات من خلال زيادة طلبها على مُنتجات وخدمات هذه الشركات، حيث يقوم فريق الخبراء بالمركز بتوفير الدعم اللازم لأصحاب الأفكار والمشاريع الناشئة والمبتكرة التي تمتلك إمكانات النمو، وذلك لتحقيق الأهداف التي وضعتها المؤسسة لهذا المركز والمتمثلة في احتضان الأفكار ذات الجدوى الاقتصادية والمشاريع المتخصصة بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات والعمل على إنجاحها، والسعي لتقليل معدل فشل الشركات الناشئة في سوق العمل، والمساهمة في تدريب خريجي الجامعات والكليات التقنية على التطبيقات العملية وفق متطلبات السوق.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية