الأحد, 18 نوفمبر 2018

خبر : "الشؤون الرياضية" تنفذ ورشة عمل حول إدارة الهيئات الرياضية الخاصة

الثلاثاء 24 مايو 2016 03:22 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

نظّمت وزارة الشؤون الرياضية أمس ورشة عمل حول مفهوم ومبادئ التخطيط وأسس ومراحل بناء الخطط وآليات ومتابعة تنفيذ التخطيط، وذلك بمبنى إدارة المنتخبات بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

واستهدفت الورشة أعضاء مجالس إدارات الأندية وأعضاء الجمعية العمومية من الفرق الأهلية ومعلمي الرياضة المدرسية والكليات والجامعات. وقد قدم الورشة الدكتور خالد الحشاني مستشار وزير الشؤون الرياضية للتخطيط الرياضي، والذي يمتلك باعا طويلا في المجال الرياضي بمختلف مواقعه الفنية والتنفيذية والإشرافية. وقال الدكتور خالد الحشاني "ارتأينا أن تكون هناك مداخلة نظرية وتطبيقية خلال الحلقة، وقد تناولنا في الجانب النظري النجاح في الإدارة الرياضية، والبداية كانت بالتعريف بالهيئة الرياضية وخصوصيّاتها، وكذلك ما تفرضه ضغوطات العمل في المجال الرياضي وكيفية التعامل معه".

وقال راشد بن خليفة المعمري رئيس قسم اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية المشرف على ورشة العمل إنّ تنظيم الوزارة لهذه الورشة يأتي ضمن خطة وأهداف الوزارة لتفعيل الشراكة الحقيقية بينها وبين الأندية الرياضية، ومختلف المؤسسات المرتبطة بالعمل في المجال الرياضي، وكذلك بهدف تثقيف الأندية لمفهوم ومبادئ وأهمية ومراحل التخطيط الرياضي، وكيفية إعداد الخطط، وآلية ومتابعة تنفيذ تلك الخطط. وأضاف المعمري أنّ التخطيط السليم من قبل مجالس إدارات الأندية أو أية مؤسسة رياضية عامل مهم يجب تطبيقه إذا ما أرادت الأندية والمؤسسات تطوير المنظومة الرياضية بالنادي لتحقيق أفضل النتائج وفقا لرسالة ورؤية النادي التي وضعها في خططه وأهدافه المرسومة والإمكانات المتاحة لديها.

وقال الدكتور أحمد فاروق أستاذ الإدارة الرياضية بقسم التربية الرياضية بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس أحد المشاركين بالورشة إنّ الورشة تطرح موضوعا يعد من أخطر الموضوعات التي يجب أن تناقش داخل الوسط الرياضي العماني وهو موضوع التخطيط، فالتخطيط عنصر مهم لإنجاح أي منظومة. وأضاف أن الورشة تلقي الضوء على التخطيط في الأندية الرياضية، وهو أصغر وحدة بنائية، وهو ما يعني أن الاهتمام به يمثل الاهتمام بالبناء الرياضي ككل.

وقال داود بن سالم آل جمعة أمين سر نادي عمان إن هناك قصورا في الجانب التوعوي لإدارات الأندية، حيث تفتقد إلى تخطيط العمل السليم والمعرفة بالتخطيط ذاته، كما أن هناك أمرا بالغ الأهمية ومفقودًا لدينا وهو التفرغ للعمل الإداري. وأضاف أنّ معظم القائمين على إدارات الأندية غير مفرغين.

وتحدثت ياسمين بنت سيف الزيدي طالبة بجامعة السلطان قابوس تخصص تربية رياضية عن رياضة السباحة كونها إحدى لاعبات منتخب السباحة بجامعة السلطان قابوس؛ حيث ترى أنه لا يوجد أي اهتمام بهذه الرياضة لا من حيث المنشآت ولا من حيث الإعداد أو المعسكرات، واقتصار ممارستها فقط على مستوى محافظة مسقط.