الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : أهالي النهضة بالعامرات يناشدون الجهات المعنيّة إيجاد حل عاجل لانقطاع المياه بالمنطقة

الأربعاء 18 مايو 2016 02:48 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

يعاني أهالي منطقة النهضة التابعة لولاية العامرات من استمرار انقطاع المياه، وأبدى عدد من المواطنين القاطنين بالمنطقة بالغ استيائهم من الانقطاع التي يتزامن مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة والحاجة الملحة للمياه بشكل مستمر، مناشدين الجهات المختصة بضرورة التدخل لحل المشكلة بشكل عاجل.

وقال المواطن سعيد سالم الحراصي إنّ الماء من ضرورات الحياة فالإنسان لا يمكنه العيش بلا ماء لساعات فما بالكم بأن الانقطاع يستمر لأيام، موجها رسالته إلى كافة الجهات المختصة بضرورة النظر في معاناة سكان مدينة النهضة من انقطاع المياه بالمنطقة والبحث عن الحلول للازمة. وذكر الحراصي أنّ الانقطاع يستمر ليومين أو ثلاثة دون إشعار مسبق.

وأوضح سالم الحجري أحد سكان منطقة النهضة بولاية العامرات أنّ الماء ينقطع دون سابق إنذار ولمرات عديدة كما أنّ الانقطاع يستمر لأكثر من يومين ودون إشعار مسبق عبر نشر الإعلان في الصحف المحلية أو غيرها من وسائل الإعلام المختلفة.

وذكر الحجري أنّه تواصل عدة مرات مع المعنيين بمركز الاتصال للهيئة وإبلاغهم بالمشكلة لكن رد المعنيين بمركز الاتصال يقتصر على القول إنّ المضخة لا تعمل بسبب عطل فنّي وسنقوم بحل المشكلة بأسرع وقت إلا أنّ المشكلة تظل قائمة دون أي جديد، وذكر الحجري أنه طلب محادثة المسؤول إلا أنّه اعتذر بحجة أنّه مشغول في اجتماع وسيتم التواصل معي لاحقًا، وهو ما لم يحدث أبدًا.

وأضاف سالم الحجري أنّ الغريب في موضوع انقطاع المياه أنّ فاتورة المياه تكون مرتفعة في نهاية الشهر. كما أشار الحجري إلى مشكلة استغلال أصحاب ناقلات صهاريج المياه برفع قيمة الرسوم خلال فترة انقطاع المياه حيث يصل السعر في بعض الإحيان إلى سبعة ريالات مستغلين حاجة الناس للمياه.

وقال موسى بن جمعة البوسعيدي أحد سكان منطقة النهضة بولاية العامرات إنّ انقطاع المياه في هذه المنطقة ليست مشكلة حديثة بل إنّ جيرانه يعانون من ذات المشكلة منذ ٢٠٠٧، وندعو الجهات المعنية لبحث المشكلة وإيجاد الحلول المناسبة لها كون أن الوضع لا يطاق دون الماء خصوصا في هذه الفترة من العام. وناشد البوسعيدي أصحاب ناقلات صهاريج المياه بالتعاون مع أهالي المنطقة وعدم رفع أسعار نقل المياه لأن المواطنين في حاجة ملحة للمياه.