السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : "السندباد" تصل شمال الباطنة وسط إشادات واسعة بجهود المكتبة في تعزيز ثقافة القراءة لدى الأطفال

الأحد 01 مايو 2016 03:01 ص بتوقيت مسقط

الرُّؤية - بثينة الفوريَّة

حظيت مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال بإشادات واسعة، عندما حطت رحالها مؤخرًا بمحافظة شمال الباطنة، في مدرستي القرية للتعليم الأساسي بولاية الرستاق، ومدرسة الشرس للتعليم الأساسي بولاية المصنعة، ومدرسة وادي المعاول للتعليم الأساسي ومدرسة المبادئ الخاصة بولاية السيب.

وهدفت الزيارات لنشر فائدة القراءة بين الناشئة وتشجيعهم عليها ونشر أهميتها وضروريتها في الحياة في ظل الطفرة المعلوماتية وماصاحبها من انزواء وابتعاد عن الكتاب، ولتحقيق الهدف الذي تسعى إليه المبادرة وهو إكساب الطفل حصيلة معرفية متجددة ودعم مهاراته في القراءة وتعريفه بدور القراءة في رفع مستوى التركيز وتنمية القدرات التأملية والتعبيرية الكتابية منها والشفهية.

واستهدفت الحلقات القرائية التي نظمتها "السندباد" طلاب الصف الأول إلى الصف الخامس، واستمع الطلاب إلى قصص باللغة العربية تخللتها مجموعة من المسابقات والأسئلة التي بدورها تشجع الطفل على التجاوب مع القارئ والتركيز على أحداث وشخصيات القصة والقيم المستخرجة منها. كما تم التعريف بالمبادرة وافساح المجال للأطفال للدخول للمكتبة والتزود بكتب تناسبهم حيث تحتوي على كتب تصل إلى 3000 كتـاب للأطفال؛ ممَّـا يمكنهم من اختيار كتبهم المفضلة مع وجود معلماتهم لتوجيههم في اختيار الكتب التي تناسب أعمارهم والشراء من المكتبة بقيم رمزية.

وقدَّم فريق مكتبة السندباد كتبا مجانية لجميع طلاب المدرسة المشاركين في الحلقات القرائية؛ لتشجيعهم على القراءة.

إلى ذلك، قالت منيرة بنت علي البلوشية إخصائية مركز مصادر التعلم بمدرسة القرية بالرستاق: "كانت تجربة جديدة وممتعة وإضافة تحسب لجريدة الرؤية الاقتصادية التي تتبنى هذه المبادرة والتي تسهم في خلق جيل واعٍ ومحب للقراءة، وأضافت: هذه المبادرة تكسب طلابنا أهمية الاطلاع وفائدة اقتناء الكتب وعززت دور مركز مصادر التعلم في المدرسة الذي يقوم بتشجيع الطلاب على القراءة وتنمية مهارة التلخيص لفهم المقروء من خلال خدمة الاستعارة والاطلاع للارتقاء بالمستوى القرائي لديهم وسعدنا باستضافة المبادرة في نفس اليوم الذي تحتفل فيه مكتبة السندباد المتنقلة بذكرى تأسيسها في العام 2014.

أما فاطمة بنت محمد الوائلية إخصائية مركز مصادر التعلم بمدرسة المبادئ الخاصة، فقالت: نشكر مبادرة مكتبة السندباد المتنقلة على المساهمة في غرس ثقافة القراءة لدى الطلاب وإتاحة الفرصة للاطلاع على ما تحتويه المكتبة من كنوز معرفية وكتب منوعة،فرسمواالبهجة على وجوه أطفالنا واستمتعوا بالقصص المقروءة لهم متطلعين إلى زيارات أخرى.

وأوضحت آسيا بنت سعيد الناعبية مساعدة مديرة مدرسة وادي المعاول للتعليم الأساسي، أن الحلقة القرائية كانت مثرية ومفيدة للطلاب لاحتوائها على عناصر التشويق والإثارة التي تدفع الطلاب على القراءة والتعلم، كما أن وجود حافلة مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال وما تحويه من كتب منوعة ومثرية لاقى إقبالا كبيرا من الطلاب والهيئة الإدارية والتدريسية.. مشيرة إلى دور المدرسة في نشر أهمية القراءة ودعم مشاريع تسهم في تطوير القراءة لديهم مثل القارئ العبقري، وأفضل صوت قارئ وفهم المقروء ووثيقة القراءة، وتفعيل دور الإذاعة المدرسية في تعويد الطالب على القراءة وإقامة المسابقات المختلفة لقياس مستوى القراءة لديهم وإشراكهم في الإذاعة والتلفاز من خلال برنامج صباح المدارس وعلم ومرح، إضافة إلى تفعيل مكتبة صفية في كل فصل دراسي ومركز مصادر التعلم.