الجمعة, 21 سبتمبر 2018

خبر : فريق عبور الربع الخالي يقيم سلسلة محاضرات لتعريف طلاب وجامعات السلطنة بمسار الرحلة

الأحد 24 أبريل 2016 12:00 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

قدَّم مُحمَّد الزدجالي من مؤسسة "أوتوردباوند عمان" محاضرة مؤخرا حول رحلة عبور الربع الخالي، بمشاركة 650 طالبا من عدة مدارس بولاية السيب؛ من بينها: مدرسة السلطان الخاصة، ومدرسة السيب الدولية، ومدرسة الشموخ الخاصة، عن رحلة الألف وثلاثمائة كيلومتر التي تمت في 49 يوما من ولاية صلالة إلى مدينة الدوحة عبر صحراء الربع الخالي.

وتعدُّ المدارس الثلاث بداية لسلسلة من المحاضرات تستهدف مجموعة من المدارس والكليات والجامعات، لإشراكهم في هذه القصة المميزة وتعلم الدروس المستفادة منها. ويؤمل من هذه العروض أن تصل إلى الآلاف من الشباب، وتلهمهم لاستكشاف وتحقيق قصص نجاحهم الذاتية. وباستخدام مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو الرائعة. وشَرَح مُحمَّد كيف تدفعك المغامرة من منطقة الراحة إلى تطور الصفات الشخصية كالمثابرة والشجاعة والمرونة والاعتماد على النفس والثقة بالنفس والعمل الجماعي، والتي تلعب دورا مهمًّا في المستقبل الوظيفي للفرد، ولا يمكن ان تعطى هذه الدروس في الصفوف الدراسية وانما بممارستها في الواقع العملي.

ورحلة عبور الربع الخالي التي انتهت في الدوحة في 27 يناير الماضي، تحت رعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق ال سعيد؛ وذلك باتباع خطوات الرحالة القدماء كبرترام توماس في العام 1930. وكانت هذه الرحلة ثمرة عدة اعوام من التخطيط لفريق المؤسسة، ولم تكن لتنجح لولا الدعم الذي لقيه الفريق من الحكومة العمانية والسعودية والقطرية والبريطانية إضافة الى الشركات الراعية. وسلطت الرحلة الضوء على العلاقات التاريخية بين الدول المشاركة واظهار الجمال الطبيعي للمنطقة العربية.

وقال مارك ايفانز مدير مؤسسة اوتواردباوند عمان الذي شارك في الفعالية إن هذه المحاضرات بالغة الأهمية، حيث أنها تأتي في وقت تواجه فيه السلطنة مثل باقي دول العالم تحديات اقتصادية، ويواجه الشباب العماني تحديات كبيرة لدخول سوق العمل. وتبرز الرحلة أهمية العمل الجاد والتخطيط والتركيز والعمل بروح الفريق لحل المشكلات. ويمكن للمؤسسات التعليمية التواصل مع مؤسسة اوتوارد باوند لاقامة محاضرات حول هذه الرحلة لطلابها، عن طريق التواصل عن طريق البريد الالكتروني.