الإثنين, 19 نوفمبر 2018

خبر : "صحيّة مسقط" تنظم حلقة عمل حول أهميّة تعزيز النشاط البدني لدى المصابين بالسكري

الخميس 14 أبريل 2016 01:04 ص بتوقيت مسقط

تختتم جلساتها اليوم بمشاركة 20 من الكوادر الطبية بمؤسسات الرعاية الأوليّة

مسقط - الرؤية

نظمت المديرية العامة للخدمات الصحيّة لمحافظة مسقط، ممثلة في دائرة الرعاية الصحية الأولية بالمديرية حلقة عمل بعنوان (تعزيز النشاط البدني بين البالغين ممن لديهم النوع الثاني من السكري). وأقيمت الحلقة بحضور الدكتورة فاطمة بنت محمد العجمية المديرة العامة للخدمات الصحية لمحافظة مسقط، وتختتم اليوم، بمشاركة 20 من الكوادر الطبية ومن مختلف الفئات الطبية المساعدة بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية.

وأوضحت الدكتورة ثمرة الغافرية المسؤولة عن تدشين البرنامج أن إقامة الحلقة جاءت بعد دراسة جيدة، حول مشكلة مرض السكري من مشكلة صحية كبيرة بالسلطنة. وأضافت أن هناك العديد من أفراد المجتمع لا يمارسون النشاط البدني الجيد، وإن ممارستهم للنشاط البدني المتوسط إلى الشديد تصل إلى 150 دقيقة أسبوعيا. وأشارت إلى أن ممارستهم للنشاط البدني سيكون له فوائد صحية عديدة أبرزها التحسن في مستويات السكر بالدم، وانخفاض في معدلات ضغط الدم وازدياد في قوة العضلات وانخفاض بمستويات الاكتئاب، كما يجعل الأفراد الممارسون للنشاط البدني يشعرون بتحسن أفضل في حياتهم اليومية. وقالت الغافرية إنّ عدد الزيارات سيكون بين ثلاث إلى أربع زيارات خلال فترة المتابعة، الأولى لبدء الدراسة وهي الزيارة الأساسية، ثم زيارة ثانية بعد شهرين وبعد ثلاثة أشهر (ثم زيارة عند 12 شهرًا بعد البدء. وقبل الزيارة الأولى ستجري دعوة المشاركين فيها لاستعمال جهاز لقياس النشاط البدني لفترة أسبوع قبل الحضور للموعد. ويستخدم الجهاز حرارة الجسم لقياس مقدار النشاط البدني الذي تمارسه وساعات الجلوس وعدم الحركة.

وهدفت الحلقة إلى التعريف بأهمية تعزيز النشاط البدني لمرضى السكري مع تقديم خدمات التغذية الصحية، وتدريب العاملين الصحيين على مهارات المشورة القائمة على تقنيات تغيير السلوك غير الصحي إلى السلوكيات الصحية كالنشاط البدني والتغذية السليمة. وإدخال خدمة الأجهزة الحديثة بالمراكز الصحية لقياس النشاط البدني للفرد، ومتابعة الحالة الصحية العامة للمرضى وتنظيم مستوى السكر في الدم من خلال المبادرة. وتضمنت الحلقة إلقاء عدد من المحاضرات بدأها الدكتور عبد الحميد من وزارة الشؤون الرياضية تحدث فيها عن فوائد النشاط البدني لمرضى السكري، والفرق بين النشاط البدني وكيفية قياسه.

وألقت الدكتورة ميري مكوكو خبيرة من المملكة المتحدة محاضره تركزت على الجانب النفسي السلوكي، وكيفيه تعزيز النشاط البدني من خلال التعزيز النفسي للسلوك ومبدأ المشورة القائم على التغير السلوكي لمرضى السكري. واختتمت الدكتورة ثمرة الغافرية الحلقة بمحاضرة عن كيفية دمج النشاط البدني ضمن خدمات التعامل مع مرض السكري، بحيث يتم التعامل مع النشاط البدني كوصفة طبية. وفي الختام كرمت الدكتورة فاطمه بنت محمد العجمية المديرة العامة للخدمات الصحية لمحافظة مسقط المحاضرين المشاركين في حلقة العمل.