الأحد, 18 نوفمبر 2018

خبر : مواطنون: تقبل عمل المرأة ليلا يحتاج إلى وعي مجتمعي وعامل التوقيت يتلاشى في بعض المهن

الأربعاء 30 مارس 2016 03:17 ص بتوقيت مسقط

من حق المرأة تحقيق طموحها الوظيفي بشرط الالتزام بالضوابط الشرعية

 

العلوي: يمكن للمرأة تجنب العمل ليلا باختيار تخصص ووظيفة تناسب ظروفها الأسرية

الشندودي: المرأة العمانية غالبا ما تفضل العمل خلال ساعات النهار لأسباب اجتماعية

الخنبشية: طبيعة الوظيفة تحدد ساعات العمل وعلى المرأة الالتزام بذلك طالما قبلت بها

العريمية: لعمل المرأة ليلا آثار سلبية على صحتها النفسية والجسدية وعلاقتها الزوجية

 

الرؤية - محمد قنات

قال عدد من المواطنين إنّ من حق المرأة أن تساهم بعملها في نهضة وطنها إلى جانب الرجل، مع الالتزام بالضوابط الشرعية في أماكن العمل، خصوصًا في حال استمرار عملها لأوقات متأخرة من الليل. وأكّد المشاركون في استطلاع "الرؤية" أن على المرأة أن تختار العمل الذي يتلاءم مع ظروفها الأسرية وتجنب الأعمال التي تضطرها للبقاء بعيدا عن أسرتها وأطفالها، باستثناء بعض الجهات والتخصصات التي تفرض على المرأة العمل الليلي ومنها الطب والتمريض والمشاركة في فرق التفتيش بالمطارات على مدار الساعة وغيرها. وأشاروا إلى أنّ نظرة المجتمع تجاه عمل المرأة في الليل تغيرت نسبيا لكنّها تبقى متأثرة بالعادات والتقاليد حيث لا تسلم المرأة في معظم الأحيان من القيل والقال وهو ما في يدها أن تتجنبه من البداية.

قال عبدالرحمن سعيد الساعدي إنّ ‎المرأة شريك الرّجل في كل أمور الحياة، ولا تقلّ أو تزيد عنه في شيء، وهما متساويان تماماً من حيث القيمة، والقدرات العقلية، لذا فقد كان من الضروري أن يكون للمرأة دور في نهضة عالمها الّذي تعيش فيه، في مختلف المجالات، بل إن عمل المرأة من الضروريات، وليس ترفاً، أو عيباً، أو غير ضروري لها كما يدّعي عدد لا بأس به من الناس. وأضاف أنّ المرأه تعمل ليل نهار لتحقيق طموحها، وأن عملها لساعات متأخرة في الليل شيء في غاية الصعوبة بالنسبة لها وهي ربة منزل، ويصعب عليها التوفيق بين حياتها العملية وعلاقاتها الاجتماعية مع افراد أسرتها، باعتبار أنّها تقضي ساعات طويلة ليلاً بعيده عن أبنائها وهي في قلق مستمر عليهم. وهناك العديد من الظروف التي تندرج تحت عملها في فترات الليل، منها يبدو ضرورياً نظرا للحاجة المادية الملحة أو كونه مرهونا بمقتضيات تخصصها، والكثيرات مكرهات على ذلك لأنه يحملهن عبئا نفسيا وجسديا إضافياً؛ وهو ما يفرض مزيدا من التحديات على المرأة العاملة من حيث نظرة المجتمع السلبية لنظام عملها لساعات متأخرة ليلا وغيابها عن المنزل، وكذلك بعض المعوقات التي تتمثل في المسؤولية التي تكون على عاتقها وقد تكون مانعا لعملها ليلا. وكل من يعيب عمل المراة ليلاً لابد أن يسأل نفسه هل يمكن أن نستغني عن عمل الممرضات في فترات الليل على سبيل المثال؟

جائز بضوابط شرعية

وقالت شوق منصور صالح البلوشي إنّ عمل المرأة جائز ومباح ما لم يخل بالضوابط الشرعية ويجب على المرأة أن تختار العمل الذي يليق بها و بطبيعتها، فإذا تطلب عملها الخروج ليلاً في بعض الأعمال فلا يوجد ما يمنع مع مراعاة عدم الإخلال بالشرع والمحافظة على استقرار أسرتها بإعطائها حقها أيضا. ولا توجد ظروف تجبر المرأة على العمل ليلاً سوى معايير عملها، حيث إنّ هناك أعمالا تتطلب عمل المرأة ليلاً مثل العمل في المستشفيات والمناوبة أو الجهات العسكرية وأمن المطارات وغيرها لذلك يجب أن تراعي في عملها شرع الله وسنة نبيه، خاصة ونحن في مجتمع شرقي محافظ تحكمه العادات والتقاليد والتي قد تكون من معوقات عمل المرأة ليلا، كما يمكن أن يكون المعوق لعمل المراة ليلا هو الأسرة باعتبار أن المرأة هي الأم والزوجة والأخت والابنة فأسرتها قد لا تؤيد فكرة خروجها أو عملها ليلاً، والمجتمع الشرقي عادة ما يكون بين مؤيد ومعارض لعمل المرأة بحسب طبيعة أفكار كل فئة لكن يبقى العمل مقدس كيفما كان وللجنسين بشرط عدم مخالفته الدين الإسلامي.

وقال شهاب بن حمد بن سعيد الشندودي: لا يوجد مانع لعمل المرأه ليلا إنّ كان ضروريا فهذه الأشياء تفرضها ظروف الحياة المختلفة وفي مرات كثيرة يصبح علينا تقبل عمل المرأه فترة الليل خاصة وأن هناك أعمالا وتخصصات تتطلب العمل في مثل هذه الأوقات الليلية دون فترة النهار علما بأن المرأة العمانية بطبيعة الحال تفضل العمل فترة النهار فقط لأسباب اجتماعية عديدة نابعة أساسا من التربية المحافظة التي يتميز بها مجتمعنا.

وأضاف الشندودي أنّ من أهم الأعمال التي يمكن أن تجبر المرأة على العمل ليلاً مهنة الطب والتمريض والصيدلة وكذلك المهن ذات الطابع الأمني مثل كوادر التفتيش في المراكز الحدودية والمطارات وغيرها من الأعمال الضرورية ولها ضوابط واضحة ومنظمة لخدمة المجتمع، كما أنّ نظرة المجتمع للمرأة العامله ليلا تغيرت كثيراً، حيث كانت النظرة السائدة سلبية إذ من الصعب تغيير ثقافة وفكر مجتمع اعتاد على ملازمة المرأة لبيتها بمجرد دخول الليل فكيف بعملها خارجه. لافتا إلى أنّ المجتمع اليوم بات يتفهم عمل المرأة ليلا ويقدره بشرط توفر شروط الأمان والسلامة فالمرأة في المجتمع المسلم جوهرة ثمينة يجب حفظها وصونها، ويجب توعية المجتمع بأهمية الأعمال التي تقدمها المرأة لمجتمعها، وعلى الجهات الحكومية المسؤولة سن القوانين والتشريعات التي تحفظ وتصون وتنظم عمل المرأه ليلا بحيث تكون مكملة ومتممة للرجل.

وأشارت حنان عامر سليمان الخنبشية إلى أنّ المرأة ركيزة مهمة في النهضة وعملها يحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لها كما أن عملها في فترات الليل ليس خطأ تقوم به المرأة طالما انه شريف فهو عبادة قبل أي شيء آخر خاصة إذا كانت طبيعة العمل تتطلب من المرأة أن تقوم بأدائه في وقت متأخر من الليل، وفي كثير من الأحيان تكون الظروف سبباً في عمل المرأة في فترة الليل وطبيعة العمل تحدد مواعيده لكن بطبيعة الحال إذا كان عمل المرأة يتطلب منها أن تعمل ليلا لابد أن تخلص لعملها وأن تلتزم بذلك.

وأضافت الخنبشية أنّ الأعمال والوظائف التي تستدعي عمل المرأه في وقت الليل غالبا ما تكون في الجانب الطبي كالتمريض وغيرها وفي جانب الأمن والشرطة وغيرها قد تكون كأعمال حرة أخرى تستدعي أن تبقى المرأة لساعات متأخرة في فترة الليل بالعمل، وفي العصر الحالي لا ينظر المجتمع إلا بنظرة محترمة للمرأه وعملها إذا كان عملها شريف فنظرة المجتمع نظرة إيجابية تجاه عمل المرأه في جميع الأوقات طالما أنها تكسب رزقها بالحلال، حيث لايوجد أي معوّق لعمل المرأة سوى البعد عن أسرتها وخاصة أطفالها لساعات متأخرة.

 

تقيد بالعادات والتقاليد

وقال سنان بن محمد بن سليمان العلوي إنّ المرأة درة ثمينة يجب أن نحافظ عليها، لكن البعض يعملون بمبدأ نظرة المجتمع فيما يتعلق بالعادات والتقاليد حيث لا تسمح تلك العادات أن تعمل المرأة لأنها تختلط بالرجال في مجال العمل، والبعض ﻻ يسمحون بعمل نسائهم إﻻ في فترة الصباح وفي مجاﻻت محددة مثل التدريس وما شابه، إلى جانب اخرين ﻻ تحكمهم عادات وﻻ تقاليد فيمكن أن تعمل المرأة في أي مهنة الأهم عندهم هو أن تجلب لهم المال ويقتاتون على وظيفتها. وأضاف أنه من الجيد أن توضع المرأة في مكانها المناسب وأن تقوم بالعمل الذي يتماشى مع أنوثتها مشيراً إلى أنّ بقاء بعض الموظفات لأوقات متاخرة من الليل في ظل وجود موظف أو أكثر من الرجال فهذا أمر مخالف للشرع والحديث الشريف يقول "ما اجتمع رجل وامرأة إﻻ وكان الشيطان ثالثهما" لذا يجب وضع ضوابط لساعات العمل فهنالك من يرفض عمل الأنثى إﻻ في وسط أنثوي كمعلمة وغيرها من الأعمال التي تناسب المرأة. وأضاف: يبقي الميدان الصحي من القطاعات الهامة في حاجته الى تواجد النساء لعلاج النساء إلى جانب القطاع العسكري الذي يتميز بالانضباط.

وقالت بدرية ناصر العريمي إنّها من المعارضين لعمل المرأة ليلا باعتبار أن له آثارا سلبية على الصحة النفسية والجسدية للمرأة وخصوصا المرأة الحامل، مما يمكن أن يضر بالجنين ويؤثر عملها في فترة الليل على علاقتها الزوجية .ويجب أن تهيأ جميع الظروف للمرأة لكي لا تضطر للعمل ليلا، حيث ان هنالك اعمال قليلة جدا تستدعي عمل المرأة ليلا مثل العمل في المستشفيات والأماكن التي تستدعي التعامل المباشر مع النساء مثل اقسام التفتيش في المطارات والمنافذ الحدودية وغيرها، وفيما سوى ذلك لا يوجد داعي لعمل المرأة ليلا. وحاليًا بات المجتمع متفتحاً ويدرك أنّ الظروف الاقتصادية تجبر العديد من النساء على الخروج للعمل ليلا ورغم ذلك لا تسلم أحيانا من القيل والقال.