الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : بنك مسقط ومؤسسة الزبير يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

الإثنين 21 مارس 2016 11:30 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

احتفل بنك مسقط -المؤسسة المالية الرائدة بالسلطنة- ومؤسسة الزبير، بالتوقيع على مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون المشترك في مجال دعم رواد الأعمال وتنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتبادل المعلومات والخبرات بين الجانبين وتقديم التسهيلات التمويلية، حيث وقع المذكرة وليد بن خميس الحشار نائب الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، بينما وقعها عن مؤسسة الزبير سي.إس.بي بدرينات الرئيس التنفيذي، وبحضور عدد من المسؤولين من الجانبيين، هذا وستساهم مذكرة التفاهم في تعزيز التعاون في المجالات التدريبية والاستشارية وفي تنظيم الندوات وحلقات العمل...وغيرها من الجوانب التي تخدم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وبهذه المناسبة، أعرب وليد بن خميس الحشار نائب الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع مؤسسة الزبير؛ بهدف التعاون في تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وفي تقديم الدعم لرواد الأعمال خاصة في مجالات التدريب والاستشارات وتنظيم الدورات وحلقات العمل المتخصصة، والتي تساهم في توعية وتثقيف أصحاب وصاحبات الأعمال في المجالات الإدارية والمالية والتسويقية...وغيرها من المجالات التي يحتاجها رواد الأعمال في بداية مشوراهم التجاري. مشيرا إلى أن بنك مسقط من المؤسسات المالية الرائدة بالسلطنة والتي تحرص على دعم وتنمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ونحرص على التعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة لتعزيز دورنا الريادي في هذا المجال مضيفا ً ان هذا التعاون المشترك بين بنك مسقط ومؤسسة الزبير بلاشك سيثمر عن اعمال وخطوات ومبادرات مشتركة تخدم هذا القطاع وتساهم في فتح آفاق جديدة لرواد الاعمال وذلك بفضل مايتمتع به من خبرة في هذا المجال المهم.

وأوضح وليد الحشار أنَّ بنك مسقط قام خلال الفترة الماضية بإطلاق العديد من المبادرات والبرامج وتقديم تسهيلات وخدمات مصرفية تلبي احتياجات هذا القطاع من بينها منتدى الوثبة لصاحبات الأعمال وأكاديمية الوثبة وقناة الوثبة وتخصيص جائزة الوثبة لريادة الأعمال، كما تم إطلاق برنامج "نجاحي"، الذي يهدف لتقديم التمويل والدعم للمؤسسات الصغيرة ولاصحاب الاعمال الذين يخططون لفتح مشروع تجاري اضافة الي تنظيم الندوات والبرامج المتخصصة وحلقات العمل؛ بهدف تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتنظيم برامج تدريبية للتعريف بالأساليب والطرق الحديثة المستخدمة في مجال الاعمال التجارية؛ بهدف تنمية مهارات رواد الأعمال. ولقد حققت هذه المبادرات والخطوات نتائج إيجابية ساهمت في ظهور المزيد من المؤسسات الصغيرة وتوفير فرص عمل للشباب العماني ودخول شباب جدد في مجال الاعمال التجارية. مؤكدا استمرار بنك مسقط في تعزيز دورة الريادي في هذا المجال خلال الفترة المقبلة، ومواصلة طرح خدمات وتسهيلات مصرفية ومنتجات جديدة مبتكرة تلبي احتياجات هذا القطاع.

من جانبه، قال محمد بن مبارك الحسني رئيس الاتصالات والعلاقات الخارجية بمؤسسة الزبير: إنَّ التعاون مع الجهات الفاعلة في دعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة يأتي في صميم إستراتيجية مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة حيث نؤمن بقوة بمدى أهمية تكاتف الجهود المبذولة لتقديم أفضل صور الدعم وفرص التطوير لرواد الأعمال العمانيين. مضيفاً: سعداء بتوقيع مذكرة التفاهم مع بنك مسقط لما ستوفره من قنوات دعم أوسع لرواد الأعمال من قبل الطرفين.