الأربعاء, 24 يوليو 2019
31 °c

خبر : تواصل جهود البلديات لفتح الطرق وشفط المياه المتجمّعة وإزالة مخلفات الأمطار بمختلف المحافظات

الأحد 13 مارس 2016 01:26 ص بتوقيت مسقط

"الدفاع المدني والإسعاف" تتعامل مع 332 بلاغًا من طالبي النجدة والغوث

محافظ الظاهرة يتفقد تأثيرات الأمطار ميدانيًا ويوجه مديري الدوائر بإجراء تقييم شامل للأضرار

سلاح الجو السلطاني العماني ينفذ عملية بحث وإنقاذ لمواطن إماراتي سقط من جبل المضبة بالبريمي

رئيس بلديّة مسقط يتفقّد الأوضاع في قرى العامرات ويرصد ملاحظات أصحاب المساكن المتضررة

"بلديات البريمي" تراقب تطور الحالة بأودية محضة ومسيليك ومصح وحِيوان وأبوقلعة والجويف

الرؤية - ناصر العبري - طالب المقبالي - سيف المعمري - خالد الخوالدي - علي برياء

تفقد سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشيحي محافظ الظاهرة الأضرار التي خلفتها موجة الأمطار الأخيرة التي شهدتها المحافظة وشملت جسر وادي عبري وعبارات الوادي في بلدة تنعم ومدارس العراقي والعينين وشارع الظويهريه فدى ضنك وولاية ضنك. ورافق سعادة الشيخ المحافظ سعادة الشيخ صالح بن ذياب الربيعي والي عبري وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والعميد سالم الحارثي قائد شرطة المحافظة ومديرو الدوائر والمؤسسات الحكومية وأعضاء المجلس البلدي. وحثّ سعادة المحافظ مديري الدوائر الحكومية للعمل على تقييم شامل للأضرار والعمل على إزالة مخلفات الأودية وفتح الطرقت أمام الحركة المرورية.

وواصلت المديرية العامة للبلديات الإقليميّة وموارد المياه لمحافظة الظاهرة جهودها لإزالة كافة التأثيرات الناتجة عن هطول الأمطار وجريان الأودية جراء المنخفض الجوي الذي تعرّضت له أجواء السلطنة؛ حيث تمّ تشكيل فرق عمل بمختلف بلديات المحافظة عبري وينقل وضنك تعمل على مدار 24 ساعة لخدمة المواطنين والمقيمين من خلال فتح الطرق وإزالة الأتربة والمخلفات وسحب وشفط التجمّعات المائيّة.

وكثفت بلدية عبري جهودها لفتح الطرق المتضررة لاسيما الطرق الرئيسية في الولاية، وباشرت فرق العمل منذ الصباح الباكر بفتح الطرق الداخلية في الولاية بينما قامت بلدية ينقل بإزالة الأتربة ومخلفات الأشجار من الشوارع وشفط المياه من البرك وإصلاح وصيانة عدد من الطرق الداخلية بالولاية.

وواصلت بلدية ضنك جهودها لفتح الطرق وإزالة الأتربة من بطون الأودية وشفط التجمعات المائية وتم تشكيل فريق عمل للمناوبة في بلديات المحافظة مستعدًا للعمل خلال 24 ساعة لمتابعة أي تطورات مزودًا بكافة الإمكانيات والمعدات المناسبة. وتتمثل مهام فريق عمل المناوبة في إرسال البيانات حول الأمطار وكميّاتها ومستوى جريان الأودية إلى المختصين بالمديرية ومتابعة محطات الأمطار الموزعة على المناطق بالمحافظة والتواصل مع المختصين بالوزارة لإمدادهم بالمعلومات حول كافة المستجدات بالإضافة إلى إزالة الأتربة وفتح الطرق ومتابعة أي أضرار قد تحدث خلال فترة الأمطار حيث تمّ التخلص من المياه المتجمعة في الشوارع ووسط الأحياء السكنية بالاستعانة بالإمكانيات المتوفرة لدى البلديات، وتم تشكيل فرق متابعة لصيانة الإنارة المتضررة بالتعاون مع شركة كهرباء مجان والتي توفر خدماتها في المحافظة كما يتم التنسيق مع شرطة عمان السلطانية والجهات ذات العلاقة لتلقي أي بلاغات ترد عبر هذه الجهات .

إزالة مخلفات الطرق

وفي الرستاق، تضررت الكثير من المحاصيل الزراعية والأشجار جراء الثلوج التي تساقطت بشكل كثيف؛ مما كون طبقة كثيفة من الثلج استمرت حتى أمس. وأوضحت الصور التي التقطت أمس صمود هذه الثلوج لليوم الثالث دون أن تتعرض للذوبان. وأقام الأهالي معسكرات عمل لإزالة الثلوج والأثربة والحجارة من المزارع. ونظّم أهالي قرية سيع معسكر للعمل التطوعي لإصلاح الطريق الذي يربط وادي الطيب بقرية سيع، خاصة الطريق الوعر (بعقبة سيع) الذي يعاني منه الأهالي باستمرار عند نزول الأمطار في ظل كثرة الشعاب في هذه العقبة .

وسبق أن سلطت الرؤية الأضواء على معاناة الأهالي من الطريق وجدد الأهالي مناشدتهم للجهات المعنية برصف الطريق الذي يبعد عن شارع الرستاق- عبري بحوالي 11كم ، حيث يعاني الأهالي من وعورة الطريق في الأيام العادية وانقطاعه عند هطول الأمطار.

وبذلت بلدية صحم جهودًا كبيرة بعد الأمطار الأخيرة وعملت على شفط المياه المتجمعة من على الطرقات وإزالة مخلفات الأشجار المتساقطة على الطرق وفي المناطق السكنية كذلك القيام بإزالة الطين والأتربة لتبدو الحركة المرورية سالكة لمستخدمي الطريق. كما تتابع البلدية باستمرار مجاري الأودية حتى لا تعترض مياه الوادي لأي مخلفات تجعله يغير مساره، وتتواصل جهود البلدية لتنظيف وكنس وغير ذلك من الأعمال الأخرى التي تخدم المواطن والمقيم.

وبذلت بلديات محافظة البريمي جهودًا كبيرة للتعامل مع الحالة الجوية التي تمر بها ولايات المحافظة من خلال تشكيل فرق عمل للقيام بواجبهم لحين انتهاء الحالة. وقامت بلدية البريمي بجهود مماثلة لشفط مياه الأمطار من التجمّعات والبرك المائية بالشوارع العامة والفرعية والبرك المائية ومن أمام منازل في أنحاء متفرقة بالولاية إضافة إلى تعاونها مع هيئة الدفاع المدني لشفط المياه من المنازل المتأثرة من جريان بعض الشعاب بمركز الولاية.

ونشطت بلدية محضة لشفط المياه المتجمّعة وشفط البرك والتجمّعات المائية التي تعيق حركة السير في شوارع الولاية وفتح وتنظيف الطرق التي تمر بالأودية والشعاب في أرجاء الولاية، كما قام المختصون ببلدية السنينة بجهود مضنية لشفط البرك المائية ومعالجة آثار الأمطار بالولاية.

متابعة حالة السدود

وقام المختصون بدائرة شؤون موارد المياه بالمديرية العامة للبلديات الإقليمية لمحافظة البريمي وأقسام موارد المياه ببلديات المحافظة بجهود لمتابعة سدود أودية محضة ومسيليك ومصح وحِيوان وأبوقلعة والجويف وقياس مستوى المياه فيها بشكل مستمر ومراقبة وقياس محطات الأمطار والأودية بولايات المحافظة الثلاث.

ونفّذت بولاية البريمي حملة تطوعيّة لإزالة وتنظيف آثار ومخلفات الأمطار التي شهدتها الولاية بتنظيم من بلدية البريمي بالتعاون مع فريق البريمي التطوعي، بحضور سعادة محمد بن علي بن سعيد البادي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية البريمي والمهندس يعرب بن قحطان اليحيائي مدير بلدية البريمي وأفراد من شرطة عمان السلطانية ومنتسبي فريق البريمي التطوعي وعدد من متطوعي الولاية وموظفي البلدية.

وانطلقت الحملة منذ ساعات الصباح الأولى بمركز مدينة البريمي من خلال تنظيف وكنس وإزالة الأتربة واللقط وتنظيف الشوارع والدوارات بالولاية حيث تم تقسيم العمل إلى ثلاث مراحل؛ في المرحلة الأولى غطى المنطقة من دوار الشريعة باتجاه دوار المطافئ فيما شملت المرحلة الثانية المنطقة الواقعة بالقرب من منفذ حماسة الحدودي أما المرحلة الثالثة فقد استهدفت المناطق الواقعة بالقرب من حارة عبدالعزيز بمركز الولاية. وشهدت الحملة تفاعلا ومشاركة واسعة من المتطوعين ومختلف فئات المجتمع، وتأتي تواصلاً للجهود التي تقوم بها بلدية البريمي لمعالجة وإزالة وتنظيف آثار ومخلفات الحالة الجوية التي تأثرت بها ولاية البريمي.

وعلى إثر الأمطار الغزيرة التي استمرت على مدى ثلاثة أيام متواصلة كانت الأودية في تدفق مستمر، مما أدى إلى ارتفاع منسوب المياه في جميع منافذ الأودية بالعامرات خصوصا أودية السرين وقيد والغفرة والثريميدي والحشية والمنظرية والمحج والجانحي والبيرين وأودية مدينة النهضة، وصاحب الأمطار برق ورعد ورياح في بعض الفترات مما أدى إلى سقوط بعض أعمدة الكهرباء وذكر مصدر من مركز شرطة العامرات أنّ هناك عدة حالات إنقاذ صاحبت نزول الأودية بعد سلسلة من البلاغات التي تلقاها فريق الدفاع المدني لإنقاذ خمسة من العمال الآسيويين في وادي الشكيلي وثلاثة بوادي الميح وانجراف بعض المركبات في وادي البرين ووادي العيص كما تمّ إخراج بعض المركبات العالقة بالأودية.

وقام مركز شرطة العامرات بجهود كبيرة لتحذير المواطنين من دخول الأودية والحرص على انتشار سيّارات الدفاع المدني وسيارات الشرطة. وتعرضت بعض المزارع للأضرار كتساقط الأسوار واقتلاع بعض الأشجار وإلحاق ضرر ببعض الطرق ولا تزال بقية الخدمات منقطعة عن وادي الميح وواوي السرين حيث لم تتمكن الجهات المختصة من الوصول نظرًا لغزارة الأودية. وفاض كل من سد السرين المتلئين بالمياه واحتجزا كميات كبيرة من المياه.

وباشرت بلدية العامرات جهودها لفتح الطرق المتأثرة بالتربة وإعادتها لوضعها الطبيعي كما قامت بسحب كميات كبيرة من المياه المتجمعة.

وزار معالي رئيس بلدية مسقط أمس الأول عددا من قرى العامرات واطلع على بعض الأضرار التي لحقت بمساكن الأهالي والأضرار التي لحقت بالطرق واستمع معالية للملاحظات الواردة من كل الجهات وملاحظات الأهالي ووجهة معالي رئيس البلدية بمعالجة تلك الأضرار ومواصلة الجهود الخدمية التي تقوم بها بلدية مسقط.

وتابع فريق متابعة الحالة الجوية الملاحظات الواردة من قبل الأهالي فيما يتعلق بأي ضرر وقع نتيجة لنزول الأودية. وعلى الجانب الآخر، استبشر الأهالي خيرا بنزول الأمطار التي تساهم في زيادة مناسيب المياه في الأفلاج والآبار.

شفط المياه المتجمعة

ونفذت بلدية ولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية حملة نظافة موسعة لإزالة كافة الأتربة والمخلفات المتكدسة وشفط المياه المتجمعة من على الطرقات والأحياء السكنية الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة وجريان الأودية والشعاب جراء الحالة المناخية التي تعرضت لها الولاية.

وأشار حمد بن علي الغيلاني مدير بلدية المضيبي إلى أن البلدية نفذت حملة موسعة لإزالة الأتربة والمخلفات وشفط المياه لتمهيد وفتح مسارات الطرق التي غمرتها المياه جراء الحالة المناخية التي تعرضت لها الولاية ومتابعة الوقوف على أعمال الحملة، حيث تمّ توزيع فرق العمل على مجموعات على أرجاء الولاية ونيابة سمد الشأن وكذلك المناطق والقرى التابعة لها بهدف وتسخير طاقاتهم البشرية طوال فترة المناخية الحالة لخدمة المواطنين والوافدين، كما تمّ توفير المعدات الثقيلة المختلفة من سيارات شفط المياه وغيرها.

بلاغات للدفاع المدني

وتلقى مركز عمليات الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف (332) بلاغًا أثناء تأثر السلطنة بأخدود لمنخفض جوي الأسبوع الماضي. وشاركت فرق الهيئة التخصصية (الإطفاء/ الإنقاذ المائي/ الإنقاذ البري/ البحث والإنقاذ/ الإسعاف) في التعامل مع طالبي النجدة والغوث وسجل الإنقاذ المائي (255) بلاغا، ويعتبر الأعلى من حيث نوع البلاغات مقارنة بأنواع البلاغات الأخرى التي تعاملت معها الهيئة بمختلف المحافظات الشمالية بالسلطنة بسبب الاحتجاز داخل الأودية، والإنقاذ البري (37) بلاغ والحرائق (29) بلاغ والإسعاف (8) بلاغات والبحث والإنقاذ (4) بلاغات.

وسجلت محافظة شمال الباطنة (95) بلاغا وهو الأعلى مقارنة مع باقي المحافظات وجاءت محافظة الداخلية بعدد (67) بلاغا ومحافظة مسقط (51) ومحافظة البريمي (43) ومحافظة شمال الشرقية (27) ومحافظة جنوب الباطنة (26) ومحافظة الظاهرة (23) ومحافظة جنوب الشرقية (1) بلاغ والتي تعتبر أقل البلاغات مقارنة بباقي المحافظات.

وتتقدم الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بالشكر والتقدير لجميع من ساهم وشارك في عمليات البحث والإنقاذ من الجهات العسكريّة والأمنيّة وكذلك المواطنين والمقيمين على تعاونهم مع رجال الهيئة. كما تتقدم الهيئة بخالص العزاء والمواساة لأسر المتوفين جراء تأثر السلطنة بالمنخفض وتؤكد على أهميّة التقيد بالإرشادات والتنبيهات التي تصدر عن الجهات الرسميّة وعدم عبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة والبرك المائية وأعمدة الكهرباء اثناء حدوث مثل هذه الأنواء المناخية ومراقبة الأطفال عند خروجهم من المنازل تجنبًا لحالات الغرق وغيره لا قدر الله والتي عادة ما تعقب الأمطار ونزول الأودية.

ونفذ سلاح الجو السلطاني العماني عملية بحث وإنقاذ لمواطن من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة إثر سقوطه من جبل المضبة بوادي صاع بولاية البريمي ونقلته إحدى الطائرات المروحية التابعة للسلاح من نوع (أن أتش - 90) في ساعة متأخرة من الليلة الماضية إلى مستشفى البريمي المركزي وأجريت له الإسعافات والفحوصات وتقييم حالته من قبل المختصين بالمستشفى وتلقى العلاج اللازم حيث كان يعاني من جروح وكسور متنوّعة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية