السبت, 24 أغسطس 2019
41 °c

خبر : ميناء صلالة يوقع مذكرة تفاهم مع ميناءين في إيران لتسهيل التبادل التجاري بين البلدين

الإثنين 07 مارس 2016 03:08 ص بتوقيت مسقط

صلالة - الرُّؤية

وقَّع ميناءُ صلالة -أكبر موانئ السلطنة- مذكرة تفاهم مع ميناء شاهد رجائي وميناء تشاهبهار من خلال سلطة الموانئ والشؤون الملاحية في إيران. وتمثل هذه المذكرة نقطة بارزة في التعاون الوثيق في مجالات متعددة من الأنشطة؛ الأمر الذي من شأنه تسهيل النمو في عمليات الشحن والتجارة والتبادل التجاري بين البلدين.

وقد وقَّع المذكرة إبراهين عيداني المدير العام لسلطة الموانئ والشؤون الملاحية لمحافظة هرمز نيابة عن ميناء شاهد رجائي وميناء تشاهبهار.

وقال أحمد عكعاك نائب المدير التنفيذي لميناء صلالة: "نظرا لوجود خطوط الشحن الرئيسية في ميناء صلالة ولكونها تمثل همزة وصل عالمية شاملة وموثوقة انطلاقا من صلالة، وحيث إن هناك رغبة قوية من كل خطوط الشحن للاستفادة من الاقتصاد الإيراني المتنامي، فإن هذه المذكرة تمثل فرصة كبيرة لتكون نقطة انطلاق للموانىء الثلاثة لتعمل سوية لتقديم افضل الخدمات في الاعمال اللوجستية وحلول سلسلة التوريد لأطراف عديدة." وأضاف: "بوجود عدد من المشاريع المشتركة التي تمت مناقشتها بين الحكومتين، فإن المجتمع المحلي يرى في هذه المذكرة خطوة نحو تثبيت بعض من هذه المشاريع في صلالة وهو ماسيفتح الباب امام خلق فرص عمل للكفاءات العمانية."

هذا.. وتعد سلطة الموانئ والشؤون الملاحية هي السلطة العليا في تنظيم وإدارة جميع الموانئ والشؤون الملاحية والترويج لتجارة الشحن والتجارة وجباية الضرائب والرسوم الخاصة بالموانئ، إضافة إلى تسجيل السفن الإيرانية.

وتنصُّ الاتفاقية على أن تقوم الموانئ الثلاثة بتطوير إستراتيجيات تسويق مشتركة والعمل سوية لتعزيز فرص التبادل التجاري، إضافة إلى تأسيس خط ملاحي بين بندر عباس وتشاهبهار وصلالة.. كما أخذت المذكرة بعين الاعتبار الاستفادة من المعرفة والخبرات التي يتمتع بها ميناء صلالة من أجل تحديث وتطوير البنية الأساسية في الميناءين الإيرانيين. كما سيؤدي ذلك إلى تقديم الدعم وتوفير الخبرة في مجال التدريب والتنمية المهنية وتعزيز مهارات اليد العاملة الإيرانية. وهذا من شانه أن يؤدي إلى مواكبة النمو في التبادل التجاري الذي من المتوقع ان تشهده الموانئ الإيرانية.

وقد صرَّح ديفيد جليدهيل الرئيس التنفيذي لميناء صلالة بهذه المناسبة.. قائلا: "إنَّ مذكرة التفاهم تمثل فرصة للموانئ الثلاثة للتكامل فيما بينها ورفع ميزتها التنافسية من خلال كونها بوابة للصناعات من المناطق النائية لتجد طريقها إلى أسواق أكبر من خلال الاستفادة من الموقع الإستراتيجي للموانئ الشريكة. كما أننا نتوقع أن تستغل الدول الجارة لإيران وغير المطلة على البحر هذه الاتفاقيات المتبادلة لتكون ممرًّا لها للوصول إلى أسواق جديدة وبذلك تعزز فرص التبادل التجاري الإقليمي."

ويقع ميناء شاهد رجائي على مسافة 20كم غرب مدينة بندر عباس الإيرانية عند الساحل الشمالي لمضيق هرمز وجزيرة قشم، ويعد من أكبر الموانئ الإيرانية، ويتعامل مع ما يقارب نصف التجارة البحرية لإيران. ويشغل المجمع الخاص بالميناء مساحة قدرها 2200 فدان ويشتمل على 3 أحواض بأعماق تتراوح بين 13 و17 مترا. ويقوم الميناء بتقديم خدمات تتعلق بالحاويات والبضائع العامة والبضائع السائبة والمنتجات النفطية وزيت الطبخ والتزود بالوقود والمعادن والتخزين...وغيرها من الخدمات.

فيما يقع يقع ميناء تشاهبهار في الجزء الجنوبي الشرقي من إيران ويعتبر بوابة بديلة للوصول إلى اتحاد الجمهوريات المستقلة غير المطلة على البحر، إضافة إلى أفغانستان. ويتمتع الميناء حاليا بطاقة استيعابية قدرها 2.5 مليون طن متري. ومن المؤمل أنْ يرتفع هذا الرقم إلى 12.5 ملين طن متري.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية