السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : وفد عماني رفيع المستوى يطلع على الفرص الاستثماريّة في ميناء جابهار الإيراني

الأحد 06 مارس 2016 01:37 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

قام أمس السبت، معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس الجانب العُماني في اللجنة العمانية الإيرانيّة المشتركة ومعالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات، وعدد من أصحاب السعادة المسؤولين في البلدين، إضافة إلى عدد من رجال الأعمال العمانيين بزيارة إلى ميناء جابهار بالجمهورية الاسلامية الإيرانية.

وانطلق الوفد من ميناء السلطان قابوس باتجاه ميناء جابهار على متن العبارة هرمز التابعة للشركة الوطنية للعبارات، والتقى الوفد لدى وصولهم ميناء جابهار بسعادة الدكتور محمد سعيد نجاد مساعد وزير الطرق وإنشاء المدن والمدير التنفيذي لمؤسسة الموانئ والملاحة، وسعادة الدكتور أفخمي مساعد وزير التجارة والصناعة والمعادن ورئيس هيئة التنمية، وسعادة المهندس علي أوسط هاشمي محافظ محافظة سيستان وبلوشستان، والمهندس رضواني مدير مؤاني محافظة سيستان وبلوشستان، والمهندس حامد علي مباركي المدير التنفيذي لمنطقة جابهار الحرة، إضافة إلى عدد من رجال الأعمال الإيرانيين، واستغرقت الرحلة بين الميناءين أقل من ٤ ساعات.

وخلال الزيارة اطلع الوفد على الفرص المتاحة بين الميناءين وإمكانية استخدام الميناء للوصول إلى الدول المجاورة، وتدرس السلطنة الاستثمار في الميناء وتسيير خط بحري للعبارات بين ميناء السلطان قابوس وميناء جابهار، وكذلك دراسة تسيير خطوط ملاحية مباشرة بين جابهار وميناء صلالة ومنه إلى دول العالم، في حين يدرس عدد من رجال الأعمال العمانيين إقامة منطقة مخازن وإعادة التوزيع داخل المنطقة الحرة التابعة لمنطقة جابهار.

كما زار الوفد منطقة الصناعات البتروكيماوية في المنطقة الحرة، واستمع الوفد إلى شرح مفصّل عن مشاريع البتروكيماويات والعطريات ومشاريع الأمونيا واليوريا قيد التنفيذ، بعد ذلك عقد لقاء بين رجال الأعمال من الجانبين لبحث فرص التبادل التجاري والاستيراد والتصدير.

الجدير بالذكر أنّ التجارة البينية شهدت نمواً خلال الأعوام الماضية، في حين يوجد خط بحري مباشر من ميناء صحار وميناء بندر عباس، كما يوجد عدد من الألياف البصرية المملوكة من قبل شركة عمانتل تربط السلطنة بإيران. وبلغ عدد الشركات الإيرانية المملوكة بالكامل أو المشتركة بالسلطنة ما يقارب ٢٠٠ شركة.