الإثنين, 19 نوفمبر 2018

خبر : 4.17% ارتفاعًا في "مسقط 30" وزيادة القيمة السوقية نحو 900 مليون ريال خلال فبراير

الثلاثاء 01 مارس 2016 03:25 ص بتوقيت مسقط

الرؤية - نجلاء عبدالعال

شهدت مؤشرات سوق مسقط للأوراق المالية تحسنًا ملحوظًا خلال شهر فبراير الماضي، حيث ارتفع المؤشر العام لسوق مسقط بنسبة 4.17% وذلك خلال 21 جلسة في شهر فبراير، استطاع خلالها المؤشر أن يعوض نحو 216 نقطة، مختتما جلسة نهاية الشهرعند مستوى مستوى 5395 نقطة، بينما كان المؤشر في نهاية شهر يناير عند مستوى 5179 نقطة.

ووصل المؤشر إلى أعلى مستوياته خلال الشهر عند مستوى 5439 نقطة وذلك في جلسة 23 فبراير فيما كانت أدنى مستوياته عند 5166 نقطة في 3 فبراير، وعليه يكون الفارق بين أعلى مستوى وأدنى مستوى للمؤشر خلال الشهر 274 نقطة، كما بلغت أعلى قيمة للتداول في جلسة خلال الشهر 9.58 مليون ريال وذلك في 24 فبراير وبلغت أدنى قيمة للتداولات في جلسة 28 فبراير عندما وصلت إلى 1.85 مليون ريال، وبلغ متوسط قيمة التداولات اليومية خلال الشهر 4.4 مليون ريال مقارنة مع 3.7 مليون ريال متوسط التداولات اليومية في شهر يناير بارتفاع نسبته 18%، وكان عدد الجلسات في شهر فبراير هو نفس عدد الجلسات في شهر يناير وكان 21 جلسة.

من ناحية أخرى شهدت حركة التداول خلال شهر فبراير نشاطًا نسبيًا، وبالمقارنة مع تداولات شهر يناير الماضي فإنّ كميات التداول تخطت 430 مليون سهم بينما كان مجموع ما تمّ تداوله طوال شهر يناير 328 مليون سهم وبلغت نسبة الزيادة 31%، وصاحب نشاط التداول ارتفاعا كذلك في قيم التداول خلال الشهر الماضي مقارنة بسابقه حيث تخطت القيم 91.6 مليون ريال بينما كان مجموع قيم الأسهم المتداولة في يناير نحو 78 مليون ريال وبلغت نسبة الزيادة في قيم التداول 17.4%، وتم خلال الشهر التداول على أوراق 69 شركة عبر 22107 صفقة، وارتفعت من بين الأوراق المالية المتداولة خلال الشهر 38 ورقة فيما انخفضت 17 ورقة.

وزاد أيضا إجمالي القيمة السوقية للأوراق المالية المدرجة بنهاية الشهر 861 مليون ريال حيث وصلت بنهاية آخر جلسات الشهر إلى 16.408 مليار ريال صعودا من 15.547 مليار ريال بنهاية شهر يناير الماضي، وتوزعت الزيادة على كل أسواق البورصة سواء النظامية أو المقفلة أو سوق السندات والصكوك، وكانت أقل الارتفاعات في الأوراق المدرجة بالسوق الموازية فيما كان أكبرها في الشركات المقفلة، وواصل الاستثمار غير العماني التوجه البيعي خلال شهر فبراير حيث خرج من السوق استثمارات أجنبية قيمتها 14.7 مليون ريال.

على مستوى حركة الأسهم كان سهم النهضة للخدمات اللاعب الأهم خلال الشهر حيث صعد على رأس قائمة أكبر الأسهم ربحا بمجموع نسب ارتفاع بلغت 31.5% عن مستوى إغلاقه في نهاية يناير بأغلاقه عند 0.167 ريال، وتلاه سهم المتحدة للطاقة بنسبة ارتفاع 27.5% وزاد اغلقاه من 2.58 ريال في نهاية يناير إلى 3.29 ريال في نهاية فبراير.

أمّا الأسهم الأكبر انخفاضًا فكان على رأسها سهم الوطنية للهندسة وخسر 10% من قيمته في شهر وهبط من 0.23 ريال إلى 0.207 ريال، وفقد سهم تكافل عمان 11 بيسة من سعر اغلاقه في نهاية يناير باغلقه عند 0.1 ريال.

وحافظت الاسهم التقليدية على اهتمام المتداولين والنسب الأكبر من قيم التداولات وجاء على رأسها سهم بنك مسقط بتداولات بقيمة 13.5 مليون ريال تلاه سهم الأنوار القابضة بقيم تداولات 8.6 مليون ريال وبنسبة 9.3% من الإجمالي.