الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

خبر : "صلالة للميثانول" .. إنجازات مرموقة لتنويع مصادر الدخل وتحقيق القيمة المحلية المضافة من التصنيع القائم على النفط

الثلاثاء 09 فبراير 2016 02:35 ص بتوقيت مسقط

تخصيص مليوني دولار سنوياً لدعم مشاريع المجتمع المحلي

-المسؤولية الاجتماعية لدى الشركة تقوم على تحقيق التوازن بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية

-إنجازات الشركة تعكس كفاءة موظفيها والتزامهم بمعايير الإنتاج السليمة وأسس السلامة في العمل

- مساعٍ متصلة للشركة لتجسيد الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص والتواصل مع المجتمع المحلي

صلالة - الرؤية

كشف عوض بن حسن الشنفري مدير عام شركة صلالة للميثانول "إحدى الشركات الرائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية بالسلطنة" أن ما حققته الشركة من إنجازات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية منذ بدء عملياتها الإنتاجية في مايو 2010م يعكس رؤية شركة النفط العمانية المالكة لشركة صلالة للميثانول لتنويع مصادر الدخل في البلاد من خلال القيمة المضافة والمرتبطة بقطاع النفط والغاز.

وقال خلال حفل الشركة السنوي الثالث والذي أقيم مؤخرا تحت رعاية معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي، وزير النفط والغاز وبحضور عدد من أصحاب السعادة ومديري العموم بالمحافظة، إن الشركة تبذل ما بوسعها في سعي دائم لتجسيد الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص والتواصل مع المجتمع المحلي.

وأوضح الشنفري أنّ كل ما تحقق من إنجازات تفتخر بها الشركة خلال الأعوام المنصرمة يعكس مدى كفاءة موظفي الشركة والتزامهم بمعايير ومقاييس الإنتاج السليمة وأسس الصحة والسلامة في العمل وهذا يعكس مدى مقدرة الكوادر العمانية على القيام بالأعمال على أكمل وجه حيث حققت الشركة نسبة تعمين وصلت إلى 64% في فترة قصيرة نسبياً وهذا يأتي ضمن الجهود المبذولة من قبل الشركة في رفع جهود الحكومة لتنمية الكوادر البشرية في السلطنة.

وأضاف الشنفري أن الشركة تؤمن بأن المسؤولية الاجتماعية هي عبارة عن تحقيق التوازن بين جميع النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. وتعتبر المسؤولية الاجتماعية إحدى الركائز الأساسية للتنمية المستدامة،وهي عبارة عن قيم ومبادئ ونظم يؤمن بها المؤسس والموظف وتترجمها الشركة وتجسدها في كل أعمالها بهدف تحقيق التكامل في النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، حيث إنّ الحفاظ على البيئة ودعم وتمويل المشاريع الاجتماعية يعد جزءًا من المسؤولية الاجتماعية التي تعمل الشركة على النهوض والرقي بها لبناء هذا الوطن العزيز.

وتابع: قامت شركة صلالة للميثانول من خلال برامجها للمسؤولية الاجتماعية بدعم وتمويل العديد من البرامج والمشاريع في مجال التعليم والتدريب المقرون بالتوظيف والصحة والرياضة والشباب ودعم المؤسسات الحكومية والجمعيات الأهلية، وتجدر الإشارة بأن الشركة قامت خلال الأعوام الأربعة الماضية بتمويل أكثر من 100 مبادرة بتكلفة تقدر بـ 8 ملايين دولار أمريكي مركزة اهتمامها على برامج بناء القدرات البشرية وشؤون المجتمع والدعم والهبات.

المسؤولية الاجتماعية

الجدير بالذكر أنّ الشركة تقوم بتخصيص مبلغ مليوني دولار سنوياً لدعم مشاريع المجتمع. وتجسيداً وتأكيداً لدور الشركة في دعم وتمويل برامج المسؤولية الاجتماعية فقد تمّ على هامش هذه المناسبة توقيع 9 اتفاقيات تتعلق بالمسؤولية الاجتماعية التي تمولها الشركة لدعم العديد من المشاريع والبرامج التنموية حيث تضمنت الاتفاقيات التوقيع مع كل من الهيئة العمانية للأعمال الخيرية فرع صلالة والهيئة العامة للصناعات الحرفية وغرفة تجارة وصناعة عُمان والمديرية العامة للتربية والتعليم والمديرية العامة للتنمية الاجتماعية والمديرية العامة للشؤون الرياضية وجمعية بهجة العمانية للأيتام.

وقد وقع الاتفاقيات من جانب شركة صلالة للميثانول عوض بن حسن الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة. وعن الهيئة العمانية للأعمال الخيرية فرع صلالة سعادة الشيخ عبد الله بن عقيل آل إبراهيم القائم بأعمال نائب محافظ ظفار رئيس اللجنة المحلية للهيئة العمانية للأعمال الخيرية بصلالة حيث قضت الاتفاقية بأن تقوم الشركة بتمويل منح دراسية لاستكمال الدراسة لذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي وعن الهيئة العامة للصناعات الحرفية أحمد بن صالح بن يوسف الفارسي (رئيس مكتب رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية). وتقضي الاتفاقية بأن تقوم الشركة بتمويل برنامج تدريب كوادر محلية في مجال الصناعات الحرفية.

وعن غرفة تجارة وصناعة عمان الشيخ عبد الله بن سالم الرواس رئيس فرع الغرفة بمحافظة ظفار وتقتضي الاتفاقية بأن تقوم الشركة بتمويل برنامج إنشاء حاضنات لرواد الأعمال بمجمع صلالة جاردنز التجاري.

وعن المديرية العامة للتنمية الاجتماعية عبد الله بن سليمان السابعي مدير عام المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بالمحافظة. وقضت الاتفاقيتان بأن تقوم الشركة بتمويل شراء أجهزة تعويضية ومعينات طبية مختلفة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بمحافظة ظفار وتمويل شراء الاحتياجات المنزلية الضرورية لأسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود بمحافظة ظفار.

وعن المديرية العامة للتربية والتعليم حمد بن خلفان الراشدي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار. حيث نصت الاتفاقية على قيام الشركة بتمويل برنامج رفع مستوى الطلاب دراسياً لطلبة مدارس المناطق المجاورة للمصنع.

كما وقعت الشركة اتفاقية مع المديرية العامة للشؤون الرياضية حيث وقعها عن المديرية موسى بن أحمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بالمحافظة. ونصت الاتفاقية على أن تقوم الشركة بتمويل الأنشطة الرياضية الصيفية بمحافظة ظفار لعام 2016م.

ووقعت اتفاقيتين مع جمعية بهجة العمانية للأيتام، وقد وقعهما عن الجمعية عبد الرب بن سالم اليافعي رئيس جمعية بهجة العمانية للأيتام، وتنصان على أن تقوم الشركة بتمويل شراء شاحنة تبريد لتوزيع المؤن على أسر الأيتام في مختلف ولايات المحافظة وتمويل تدريب 10 أيتام في برنامج دبلوم الآياتا الدولية.

وبهذه المناسبة قال عوض بن حسن الشنفري المدير العام للشركة بأن الشركة تولى اهتماماً كبيراً لدعم وتنمية المجتمع المحلي من خلال تمويل العديد من برامج ومشاريع المسؤولية الاجتماعية موضحاً أن تركيز الدعم يأتي من خلال برامجها على تنمية القدرات البشرية والذي تنعكس إيجاباً على الفرد العماني.

وإشار إلى أن هذه الاتفاقيات تجسد الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص للعمل جنباً الى جنب متمماً كل منهما الآخر لتنمية عمان وأن الشركة ماضية قدماً بعون الله في دعم وتمويل حزم أخرى من برامج ومشاريع المسؤولية الاجتماعية التي تنصب في دفع عجلة التنمية الشاملة بالبلاد. لافتاً إلى أن تقييم شركات القطاع الخاص لم يعتمد على ربحيتها فحسب، ولم تعد تلك الشركات تعتمد في بناء سمعتها على مراكزها المالية فقط، فقد ظهرت مفاهيم حديثة تساعد على خلق بيئة عمل قادرة على التعامل مع التطورات المتسارعة في الجوانب الاقتصادية والتكنولوجية والإدارية عبر أنحاء العالم.

الجدير بالذكر أنّ شركة صلالة للميثانول، تندرج ضمن مشاريع وخطط الحكومة لتنويع الاقتصاد، وقد أنشئ المصنع وفق أعلى المعايير الوطنية والدولية الصارمة للسلامة والبيئة. ويحتوي المصنع على أجهزة لرصد ومراقبة الانبعاثات لضمان عدم وجود أي انتهاك للبيئة. ينتج المصنع سائل الميثانول كمنتج ذا قيمة مضافة إلى جانب الغاز الطبيعي وهي شركة تابعة لشركة النفط العمانية ش.م.م. وتأسست في فبراير عام 2006م. وتبلغ سعة المصنع الإنتاجية 3000 طن متري يومياً وقد بدأ عملياته الإنتاجيه في عام 2010م.

وكون المصنع يقع في أفضل المواقع الاستراتيجية فقد حقق مكانة اقتصادية متميزة وذلك لإنشائه على أفضل التقنيات العالمية ووجود كوادر مؤهلة جعلت من المصنع أحد المصانع المنتجة لسائل الميثانول والذي يعتبر ذا قيمة مضافة مما آل بالشركة إلى تحقيق- ولله الحمد -فوائد وعوائد مادية كشريك في التنمية الشاملة.

برامج الدعم المحلي

من منطلق حرص الشركة على دعم السوق المحلي يتم ضخ ما يقارب 200 مليون دولار سنوياً من خلال المواد الخام والخدمات والرواتب. ولقد ساهمت شركة صلالة للميثانول في دعم مشاريع الاستثمار الاجتماعي من خلال التوظيف المباشر وغير المباشر وتوفير برامج تدريبية لأبناء السلطنة من جميع الفئات بالإضافة إلى دورها الفعال في دعم المؤسسات المحلية الصغيرة والمتوسطة. كما خصصت الشركة مبلغ مليوني دولار سنويًا لدعم مشاريع المجتمع ومن المشاريع التي قامت الشركة بتمويلها في عام 2012: تمويل 10 منح دراسية لأصحاب الدخل المحدود وهم الآن على مقاعد الدراسة بجامعة ظفار وتدريب لـ40 طالبا على رأس العمل في مجال الصيانة الميكانيكية وبرنامج الرسم الهندسي كما قامت بتمويل 53 مدرسة لعدد 1900 طالب لتوفير أجهزة صعوبات التعلم وشراء مؤن رمضانية لعدد 200 عائلة من أسر الدخل المحدود والضمان الاجتماعي في محافظة ظفار بالإضافة إلى تمويل شراء معدات للصناعات الحرفية لمركز الصناعات الحرفية برخيوت ودعم وتمويل شراء معدات ووسائل تعليمية لعدد 220 طفلاً من ذوي الاحتياجات الخاصة بمراكز الوفاء بصلالة كما قامت الشركة بتمويل مديرية التربية والتعليم بمحافظة ظفار لمشروع تطوير وتنمية الكوادر البشرية وتمويل برنامج تدريب مقرون بالتشغيل في مجال الفحوصات غير الإتلافية لعدد 15 طالبًا وطالبة من حملة شهادة الدبلوم في الهندسة كما تم تمويل برنامج تدريب الخياطة والتطريز لعدد 50 مواطنة في محافظة ظفار ودعم الجمعية الأهلية لمكافحة السرطان لبرنامج المسيرة التاسعة لمكافحة السرطان وتمويل شراء قسائم بقيمة 10 ريالات كعيدية لعدد 1000 طفل في محافظة ظفار من ذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي والمساهمة في دعم برنامج مجموعة إبداع البصرية بجامعة السلطان قابوس كما قامت الشركة بتمويل برامج التدريب في مجال مهارات استخدام الحاسب الآلي لعدد 50 امرأة من المجتمع المحلي من المناطق المجاورة وتمويل شراء وسائل وأدوات التدريب لمختبرات الهندسة بالكلية التقنية بصلالة وتمويل شراء احتياجات لعدد 200 طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة بمركز الوفاء بطاقة ومرباط ودعم تطوير عملية التعليم.

دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

إيماناً من شركة صلالة للميثانول بدعم الشركات المحلية الصغيرة منها والمتوسطة، قامت شركة صلالة للميثانول بالتعاقد مع عدة شركات لتوفير بعض الخدمات التي تحتاجها الشركة على سبيل المثال الشركة الأولمبية لخدمات التغذية والتموين وشركة سراب المعتزة للخدمات المكتبية.