الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : فعالية "اليوم السياحي المتكامل" بالبريمي تسلط الضوء على المقومات السياحية بالمحافظة

الإثنين 11 يناير 2016 02:56 م بتوقيت مسقط

البريمي - الرُّؤية

نظَّمتْ إدارة السياحة بمحافظة البريمي، الأسبوع الماضي، فعالية اليوم السياحي المتكامل، تحت رعاية سعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي، والذي تضمَّن عددًا من المحاور؛ أهمها: العرض المرئي بقاعة المؤتمرات الموجودة بغرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة البريمي، بحضور عدد من أعضاء المجلس البلدي ورؤساء وأعضاء لجان غرفة تجارة وصناعة عمان ورواد ورائدات الاعمال بمحافظة البريمي.

وتضمَّن العرض عددًا من المواضيع الخاصة بالشأن السياحي؛ أهمها: توضيح الدور الذي تقوم به الوزارة واختصاصاتها النوعية ومؤشرات الاداء للفترة السابقة، والمقومات السياحية التي تنعم بها السلطنة وسبل توظيفها في القطاع السياحي، والتحديات التي تواجه القطاع. كما تمَّ التعريف بالمنتجات السياحية الجديدة التي ابتكرتها الوزارة، مؤخراً، كالنزل الخضراء والنزل التراثية وبيوت الضيافة؛ حيث جاءتْ فكرة استحداث منتجات سياحية جديدة لم تكن مدرجة ضمن تصنيف المنشآت الفندقية الحالية مواكبة لاحتياجات السياح ومتطلبات المستثمرين. ومن جانب آخر تمَّ التطرق إلى وضع القطاع السياحي في محافظة البريمي وما تحقق في الفترة السابقة؛ حيث تمَّ افتتاح عدد 2 منشأة فندقية جديدة مؤخراً بالمحافظة، كما تمَّ رفع جودة خدمات عدد 6 من المنشآت الفندقية القائمة، كما يتم حالياً تنفيذ عدد 10 منشآت فندقية جديدة من قبل القطاع الخاص.

وفي نهاية العرض، تم فتح باب النقاش، إضافة إلى الإصغاء لمقترحات وآراء المشاركين؛ وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة في مجال التوعية بالأهمية الاقتصادية لقطاع السياحة، واستعراض تجربة عالمية في قطاع السياحة لمقاربة الأفكار واستفادة القطاع الخاص من تجارب تلك الدول، وهي التجربة الماليزية في توظيف المعطيات البيئية والتاريخية والثقافية لخلق منتجات سياحية تتناسب مع قدرات وإمكانيات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى توظيف الموارد البشرية في قطاع السياحة والضيافة. كما شملت فعالية اليوم السياحي جولة ميدانية للتعرف على المشاريع الجاري تنفيذها على أراض مخصصة للأغراض السياحية، والتي حصلت على حقِّ الانتفاع بالأرض، كما شملت الزيارة التعرف على أحد المنتجعات السياحية في المحافظة وهو منتجع وادي شرم السياحي الذي تم تنفيذه على أرض مخصصة للأغراض السياحية كواحدة من أوجه الدعم الحقيقي التي تمنحها الوزارة للجادين من المستثمرين في إطار السعي نحو نمو الاستثمار السياحي في المحافظة.

وفي نظرة مستقبلية لتهيئة بعض المواقع لتكون حاضنة للاستثمار السياحي، وقف أعضاء المجلس البلدي على بعض التحديات الحالية التي تواجه القطاع؛ ومنها: توفير خدمات البنية الأساسية، وخدمة الهاتف الثابت والمتنقل في بعض المواقع، وقد أوْصَى المجلس في جلسته الأخيرة المنعقدة على دعم القطاع السياحي من خلال التوصية بتوفير البنية الأساسية في بعض المواقع السياحية، كما أوصى المجلس بإيجاد آلية تضمن استمرار نظافة المواقع السياحية الطبيعية وتشجيع المستثمرين على الاقبال للاستثمار في المشاريع السياحية، كما قام المشاركون في فعالية اليوم السياحي بتنظيف أحد المواقع السياحية لترسيخ الوعي بأهمية النظافة في أماكن الزيارة التي تعتبر متنفسا لأبناء المحافظة والقادمين إليها.