الخميس, 23 مايو 2019
33 °c

خبر : سوق العسل العماني الخامس يحقق 65 ألف ريال مبيعات.. ويسهم في تشجيع الشباب على الاستثمار في تربية النحل

الأحد 03 يناير 2016 01:30 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

حقَّقَ سوق العسل العماني الخامس -الذي نظمته وزارة الزراعة والثروة السمكية، خلال الفترة 27-30 ديسمبر 2015م، بجراند مول مسقط، وبمشاركة 40 نحالا- مبيعات من العسل تجاوزت 2.5 طن وبقيمة اجمالية بلغت اكثر من 65 ألف ريال. وأكد عدد من النحالين عن رضاهم بما حققه السوق من نجاح خاصة في مجال إقبال الزوار والمتسوقين والمهتمين اضافة الى زيادة في المبيعات عن الأسواق السابقة.. مشيرين في الوقت نفسه إلى ضرورة إقامة مثل هذه الأسواق في عدد من محافظات السلطنة المختلفة على مدار العام. ومن جانب آخر، أشاد عدد من الزوار بالتنظيم الجيد لهذا السوق. مشيرين إلى أن السلطنة رائدة في مجال تربية وإنتاج العسل، وأن مثل هذه الأسواق تساهم في تطوير هذا المجال.

وأبدى سيف بن هاشم الذهلي إعجابه بالتنظيم الجيد.. وقال: إنَّ السوق يعرض أنواعا عديد من العسل من مختلف الولايات والمحافظات، كما أبدى إعجابه بالحلوى العمانية المصنَّعة من العسل العماني وزيت الزيتون. وتمنى أن تقوم وزارة الزراعة والثروة السمكية بإقامة العديد من هذه الأسواق على مدار العام وفي أماكن مختلفة.

من جانبه، قال ناصر بن سالم الذهلي: إنَّ السوق يُعتبر فرصة لالتقاء النحالين والمسوقين في مكان واحد والتعرف على الأنواع الأخرى من العسل العماني المنتج في ولايات مختلفة، كما أنَّ هذا السوق يعتبر بادرة طيبة من وزارة الزراعة والثروة السمكية لتشجيع المنتج المحلي وتشجيع النحال على عرض وتسويق منتوجاته من عسل النحل للزوار.

فيما قال النحال أحمد بن عبدالله المعمري من ولاية عبري: إنَّ نجاح هذا السوق فاق توقعاتنا، وهناك طلب كثير على منتجات العسل من المستهلكين وبسبب قلة الأمطار والظروف المناخية، فإن إنتاج السنة من العسل كان ضعيفا مقارنة بالأعوام السابقة.

وحول التسويق الخارجي، قال: إنَّ الطلب على منتجات العسل أكثر من المعروض والإنتاج لا يغطي السوق المحلي، وإذا ما فكرنا في التسويق الخارجي، فإنه لابد من زيادة الإنتاج، وهذا لا يتم إلا بالدعم وإكثار خلايا النحل وتوفير الخدمات كالعيادات المتخصصة في علاج أمراض النحل، علاوة على المرونة في لائحة نقل الخلايا بين محافظات السلطنة.

من جانبه، قال النحال سالم علي سالم غواص من محافظة ظفار: نعرض أنواعا مختلفة من العسل مثل عسل السدر واللبان والأزهار والسمر...وغيرها من الأنواع المنتجة في المحافظة، والتي تتميز بجودتها من ناحية وجود المراعي الطبيعية. وأضاف: تعتبر مثل هذه الأسواق فرصة للنحالين في الالتقاء بالمختصين من وزارة الزراعة والثروة السمكية والالتقاء بزملائهم النحالين للتشاور وتبادل الخبرات في مجال التقنيات الحديثة في تربية وإنتاج نحل العسل.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية