الإثنين, 24 سبتمبر 2018

خبر : البحريني أنور مكي يحصد بطولة "الغاز العمانية المفتوحة" لكرة الطاولة

الثلاثاء 29 ديسمبر 2015 02:01 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

توج اللاعب البحريني أنور مكي بطلا لبطولة شركة الغاز العمانية المفتوحة لكرة الطاولة عقب تفوقه في المباراة النهائية على زميله البحريني الآخر محمد عباس بنتيجة 3/2؛ وذلك في اللقاء الختامي الذي جمع اللاعبين مساء أمس الأول بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

ورعى حفل ختام البطولة المهندس عبدالعزيز بن سعيد المجيبي الرئيس التنفيذي لشركة الغاز العمانية بالوكالة، وبحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة، وعدد من المسؤولين والمدعوين والجمهور العاشق للعبة. وشهدت البطولة التي استمرت على مدى أربعة أيام مشاركة 72 لاعبا، منهم عدد من اللاعبين الدوليين والمحليين، بالإضافة إلى اللاعبين المقيمين في السلطنة من الجاليات المختلفة ومن جنسيّات متعددة كالفلبين والهند وباكستان ومصر والبحرين والكويت ولبنان وغيرها من الجنسيات، حيث ساهمت تلك المشاركة في الرقي بالمستوى الفني للبطولة.

وبتتويجه بلقب البطولة، يكون مكي قد كسب لقب كأس البطولة وجائزة مالية قدرها 1000 ريال عماني، بينما حل البحريني محمد عباس ثانيا وحصل على كأس المركز الثاني وجائزة مالية قدرها 750 ريالا عمانيا، فيما جاء سلطان الريامي من السلطنة في المركز الثالث، وحصل على كأس المركز الثالث بالاضافة الى جائزة مالية وقدرها 500 ريال عماني. وكان الريامي قد تمكن من الفوز على البحريني علي سلمان بنتيجة 3/0 في اللقاء الذي سبق إقامة المباراة النهائية، وحصل سلمان على جائزة عينية وهي عبارة عن جهاز آي باد.

وكانت الأدوار النهائية قد شهدت منافسة قوية حيث وصل إلى دور الثمانية من البطولة أربعة لاعبين دوليين من البحرين وهم حسن عبدالرحيم ومحمد عباس وأنور مكي وعلي سلمان، كما وصل من السلطنة اللاعبون سلطان الريامي وهيثم المنذري وإسماعيل السليماني فيما تمكن اللاعب الهندي بوشندرا من الوصول إلى هذا الدور أيضا. وشهدت البطولة في دور الـ32 خروج عدد من اللاعبين الأبطال من السلطنة، وفي مقدمتهم أسعد الرئيسي وسعيد الخروصي وجهاد الريامي وسعيد القرني واللاعب الهندي كينيث فاز والمصري محمد النجار، حيث جاء خروج هؤلاء اللاعبين في دور الـ32 بعد أن واجه أغلبهم اللاعبين الدوليين من البحرين والكويت والهند.