الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : عودة أجواء الحرب الباردة.. تركيا تسقط طائرة حربية روسيّة وبوتين يتوعّد بـ"عواقب وخيمة"

الأربعاء 25 نوفمبر 2015 01:28 م بتوقيت مسقط

عواصم - الوكالات

أسقطت تركيا أمس طائرة حربية روسية بالقرب من الحدود السوريّة قائلة إنّها انتهكت مجالها الجوي عدة مرات، وهو واحد من أخطر الاشتباكات المعترف بها علانية بين بلد عضو في حلف شمال الأطلسي وروسيا منذ نصف قرن.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنّ الطائرة هوجمت حينما كانت على مسافة كيلومتر داخل الأجواء السوريّة وحذّر من "عواقب وخيمة" لما سمّاه "طعنة في الظهر" دبرها "المتواطئون مع الإرهابيين". وقال بوتين "لن نتهاون أبدًا مع جرائم كتلك التي ارتكبت اليوم". وهبطت أسعار الأسهم الروسية والتركية بسبب مخاوف من التصعيد بين خصمي الحرب الباردة السابقين. واستدعى كل من البلدين ممثله الدبلوماسي في البلد الآخر وقرر حلف شمال الأطلسي عقد اجتماع لسفرائه. وألغى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف زيارة لتركيا كان مقررًا أن يقوم بها اليوم الأربعاء.

وأظهرت لقطات تلفزيونيّة الطائرة الحربية وهي تسقط والنار تشتعل فيها في منطقة غابات وخلفها شريط طويل من الدخان في منطقة يسميها الأتراك جبل التركمان في شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا. كما أظهرت لقطات أخرى طيارين يهبطان بالمظلة من الطائرة قبل سقوطها.

وقال الجيش التركي إنّ الطائرة تمّ تحذيرها عشر مرات في غضون خمس دقائق من انتهاك المجال الجوي التركي. وقال مسؤولون إنّ طائرة ثانية اقتربت أيضًا من الحدود وتمّ تحذيرها.