الجمعة, 21 سبتمبر 2018

خبر : "الشؤون الرياضية" تعلن تفاصيل "إنجازاتنا".. وغلق باب التقدم للجائزة 7 يناير المقبل

الأربعاء 11 نوفمبر 2015 01:48 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

كشفت وزارة الشؤون الرياضية مساء أمس عن تفاصيل النسخة الثانية من جائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية "إنجازاتُنا" في مؤتمر صحفي بحضور محمد بن أحمد العامري مساعد مدير عام الأنشطة الرياضية ورئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على الجائزة بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الرئيسية وممثلي وسائل الإعلام.

وقال العامري إن الجائزة وهي جائزة سنوية تمنحها وزارة الشؤون الرياضية للاحتفاء وتكريم أصحاب الانجازات الشبابية ويشارك فيها شباب السلطنة بإنجازاتهم في مجالات الجائزة التي تحققت خلال العام وتغطي مجالي الأنشطة الرياضية والأنشطة الشبابية، وتكون فرص المشاركة للجنسين وفقا للشروط والمعايير المحددة بدليل الجائزة. وأشار العامري الى أن رسالة الجائزة تتمثل في دعم وتعزيز الإنجاز الشبابي فكرا وممارسة ونشر ثقافة الجهد والمثابرة بين الشباب، وجعل الإنجاز الشبابي حافزا مهماّ ونموذجا يُحتذى به، تحقيقا لرؤية أكثر عمقاً لدور الشباب في التنمية الشاملة المستديمة.

وسلط العامري الضوء على أهداف الجائزة خلال المؤتمر الصحفي؛ حيث ذكر بانه من ضمن الاهداف هي تسليط الضوء على أبرز الانجازات الرياضية والشبابية التي تحققت خلال العام والتي تمّ تحقيقها من قبل الأفراد أو الفرق أو الهيئات أوالمؤسسات العاملة في المجال الشبابي أو الرياضي في مجالاته ومحاوره المختلفة، وتشجيع الشباب وكافة العاملين في القطاع الشبابي والرياضي على زيادة الجهد، لتحقيق الإنجازات من خلال توفير الحوافز المعنوية والمادية المناسبة، وتعزيز وإذكاء ثقافة التنافس النزيه والنجاح لدى الشباب وتحفيزه لتحقيق الأفضل لرفع علم السلطنة ودفع عجلة التنمية والتقدم، والمساهمة في إثراء البيئة الداعمة للإنجاز الشبابي، تفعيل قنوات التواصل بين الشباب والجهات المعنية للتعريف بمختلف البرامج والخطط الحكومية والأهلية الداعمة للشباب وإنجازاتهم.

وأوضح أن فتح باب التسجيل سيكون اعتبارا من 15-11-2015، على أن يغلق باب التسجيل في 7-1-2016، ورصدت وزارة الشؤون الرياضية جوائز مالية ضخمة لكل فئة تصل الى مبلغ خمسة الاف ريال عماني لأصحاب المراكز الأولى، وعن الجديد في هذا العام، يجوز أن تقل الفئة العمرية للمتنافسين في المجال الشبابي فئة الجماعي عن( 15 - 30 ) سنة شريطة أن يكون على الأقل 50 % من أعضاء الفريق من شريحة الشباب، وان يكون الإنجاز الرياضي الفردي فئة الإداري ( حصوله على تزكية من مجلس إدارة المؤسسة المنتمي إليها سواء كان نادي أو إتحاد أو فريق أهلي)، اما الجائزة التقديرية التي تقدمها «إنجازاتنا» فهي تتمثل في اختيار شخصيتين رياضيتين (امرأة ورجل) لهما إسهامات في إثراء الحركة الرياضية العمانية ، و شخصيتين ( رجل وامرأة ) لهما إسهامات في إثراء الحركة الشبابية العمانية وذلك بالتنسيق مع الاتحادات واللجان الرياضية لترشيح الشخصيات .

وتطرق رئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على جائزة انجازاتنا بالحديث عن فئات الجائزة، حيث ذكر: هناك عدد من المجالات ومنها المجال الرياضي والمجال الشبابي والعلمي والفني، كما أن هناك فئة الإنجاز الرياضي الفردي، ويكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة بصفة فردية بشرط أن يكون الإنجاز الرياضي المرشّحُ قد تم تحت إشراف الهيئات الرياضية المعنية ومعتمد من قبلها، وتُمنح الجائزة في هذه الفئة للأفراد من الشباب من الجنسين الذين حققوا إنجازات رياضية وفقا للمعايير المعتمدة من الجائزة.

أما فئة الإنجاز الرياضي الجماعي، فيكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة للفرق أو المجموعات أو المنتخبات الوطنية، بشرط أن يكون العمل المرشّحُ قد تم إنجازه تحت إشراف جهة أو هيئة مختصة، وتنمحُ الجائزة في هذه الفئة للفرق أو المجموعات أو المنتخبات من الشباب من الجنسين الذين حققوا إنجازات جماعية ناجحة في المجال الرياضي، على ان تتقدم فرق المنتخبات الوطنية، والفرق الرياضية التابعة للأندية والفرق الأهلية، وفرق الرياضة المدرسية والجامعية.

بينما فئة الإنجاز الرياضي المؤسسي فيكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة من قبل الاتحادات واللجان والأندية الرياضية ، وتُمنحُ الجائزة في هذه الفئة للمؤسسات المذكورة التي أنجزت مشروعا أو برنامجا أو خطة ونجحت في تحقيق الأهداف المنشودة منها بشكل يعدُّ إنجازا في حدّ ذاته في أحد المحاور التالة : التخطيط أو الإدارة المالية أو البرامج والخطط التطويرية .

وفي فئة الإنجاز الشبابي الفردي، فيكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من الجائزة بصفة فردية بشرط أن يكون الانجاز المرشّح قد تم على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق أهدافه بكفاءة عالية وأن يكون معتمد من جهة مختصة، أما فئة الإنجاز الشبابي الجماعي، يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من الجائزة للفرق أو المجموعات الشبابية، بشرط أن يكون الإنجاز المرشّحُ قد تم إنجازه تحت إشراف جهة أو هيكل مختص وتمّ على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق الأهداف المنشودة منه بنسبة عالية.

وفي فئة الإنجاز الشبابي المؤسسي: فيكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من الجائزة للمؤسسات والجمعيات والأندية والهيئات التي تعمل في المجال الشبابي، بشرط أن تكون مشهرة قانونا و أنجزت مشروعا أو برنامجا أو خطة في أحد مجالات التنافس ونجحت في تحقيق الأهداف المنشودة منها بشكل يعدُّ إنجازا في حدّ ذاته. وأن العمل المرشّحُ قد تم إنجازه على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق الأهداف المنشودة منه بنسبة عالية.