الثلاثاء, 22 أكتوبر 2019
28 °c

خبر : فهد بن محمود يستعرض مع وزير الخارجية السعودي القضايا الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية

الجمعة 06 نوفمبر 2015 01:36 ص بتوقيت مسقط

تسلَّم رسالة خطية من النائب الأول للرئيس السوداني

مسقط-العُمانيَّة

استقبلَ صاحبُ السُّمو السيِّد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، معالي عادل الجبير وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية؛ حيث نقل معاليه تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، إلى أخيه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظهما الله-وتمنيات جلالته الطيبة لعاهل البلاد المفدى بموفور الصحة والعمر المديد، وللشعب العماني مزيدًا من التقدم والازدهار.

وبعد أن رحَّب بمعالي الضيف والوفد المرافق له، أعرب سموه عن ارتياح السلطنة للعلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين وما تحظى به من رعاية من لدن القيادة الحكيمة في كل منهما.

من جانبه، أعْرَب معالي عادل الجبير عن عمق العلاقات الأخوية والتاريخية بين السلطنة والمملكة العربية السعودية، والتعاون البناء الذي يجمع بينهما.

وتناول الحديث -خلال المقابلة- وسائل تعزيز التعاون القائم، كما تمَّ استعراض عدد من القضايا الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، والأهمية لتكثيف التشاور بين الأشقاء لما فيه خدمة الأمن والاستقرار.

وقد أبلغ صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد معالي الضيف نقل تحيات جلالة السلطان المعظم لأخيه خادم الحرمين الشريفين وتمنياته الطيبة لجلالته بدوام التوفيق، وللشعب السعودي الشقيق مزيدًا من النماء والخير.

حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية.

وكان معالي عادل بن أحمد الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية قد وصل إلى البلاد، أمس، في زيارة رسمية للسلطنة؛ يلتقي خلالها عددًا من كبار المسؤولين بالدولة.

وأشاد معالي وزير الخارجية السعودي -في تصريح له- بعمق العلاقات الثنائية الأخوية التي تربط السلطنة والمملكة العربيةالسعودية، والتعاون المشترك في كافة المجالات.. موضحا أنَّ زيارته للسلطنة تأتي في إطار التنسيق والتشاور بين البلدين الشقيقين وتبادل الآراء حول أهم القضايا الراهنة في المنطقة.

وكان في استقبال معاليه -لدى وصوله- معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، وسعادةعيد بن محمد الثقفي سفير المملكة العربية السعودية المعين لدى السلطنة، وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية.

كما استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، أمس، معالي الطيب حسن بدوي وزير الثقافة بجمهورية السودان؛ حيث سلَّم سموه رسالة خطية من دولة الفريق أول الركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية السودانية؛ تتعلق بمجالات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، وقد نقل معاليه تحيات فخامة الرئيس المشير عُمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان وتمنياته الطيبة لمقام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بمزيد من التوفيق فيمسيرة النهضة الشاملة التي تشهدها السلطنة، وللشعب العماني اطراد التقدم والازدهار.

وتناول الحديث -خلال المقابلة- التعاون المشترك بين البلدين، وسبل تعزيزه، خاصة في المجال الثقافي؛ لما له من أهمية فيالحفاظ على الموروث الحضاري وصقل الطاقات الذهنية والمعرفية وتعزيز الترابط والصلات بين الشعوب، كما تطرَّق الحديث إلى عدد من القضايا والمستجدات على الساحة الاقليمية.

وقد أبلغ صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد معالي الضيف نقل تحيات جلالة السلطان المعظم لأخيه فخامة الرئيس السوداني وتمنياته الطيبة لفخامته، وللشعب السوداني الشقيق مزيدًا من النماء والخير.

من جانبه، أعْرَب معالي وزير الثقافة السوداني عن اعتزازه بهذه الزيارة للسلطنة التي تكن السودان لها ولقيادتها الحكيمة كل التقدير والإجلال لما حققته من إنجازات على الصعيدين الداخلي والخارجي.

حضر المقابلة سعادة الشيخ أحمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية، كما حضرها سعادةعبدالدائم علي البشير القائم بالأعمال بسفارة جمهورية السودان بمسقط.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية