الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

خبر : جوائز السليماني تشجعه على تطوير مهاراته في التصوير الضوئي

الخميس 05 نوفمبر 2015 11:35 م بتوقيت مسقط

منح - سالم الشعيلي

يهوى هاني بن حمدان بن سعيد السليماني، التصوير الضوئي، وهو من مواليد 1995، بقرية معمد التاريخية في مدينة منح، وتعلم في مدرسة مالك بن فهم، ومن خلال المشاركة في أنشطتها تطورت موهبته.

وأضاف السليماني أنّه بدأ التعلق بالتصوير الضوئي منذ العام 2005 وكان منجذباً لتصوير كل المناظر الطبيعية من حوله. وقد حقق المركز الثاني في مسابقة إبداعات شبابية على مستوى الولاية، وحصل على المركز الثاني في مسابقة من تنظيم وزارة التراث والثقافة على مستوى محافظة الداخلية، وشارك في المعرض السنوي 21 في الجمعية العمانية للتصوير الضوئي ، ومسابقة نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية، وكذلك المشاركة في تتويج السلطنة بالميدالية الذهبية في بينالي الفياب تحت 21 سنة في صربيا.

وقال السليماني إنّه لا ينسى فضل الكلية في تطور مهاراته، وأضاف أنّه يشكر أصدقاءه على تشجيعهم له في كل مشاركة فنية، متمنيًا الحصول على شهادة البكالوريوس في قسم الهندسة.

وعن الصعوبات التي واجهها، قال السليماني: هناك الكثير من الصعوبات التي أواجهها ومنها عدم توفر الموارد لشراء كاميرا احترافية. وقال السليماني إن جائزة البينالي بداية المشوار الاحترافي لكل من يهوى التصوير، وهي بمثابة مصدر للدافعية المعنوية لبذل مزيد من الجهد في مشواري الاحترافي.
وعن الجمعية العمانية للتصوير الضوئي، قال السليماني إنها كانت بمثابة المدرسة التي تعلمت منها ووصلت إلى مستوى الاحتراف وساعدتني على الاحتكاك بمصورين وصلوا إلى العالمية للاستفادة من خبراتهم والمشاركة في مسابقات محلية.