السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : "القوى العاملة" تعلن عن فرص وظيفية بالداخلية.. والمقابلات اليوم

الخميس 05 نوفمبر 2015 04:58 م بتوقيت مسقط

نزوى- الرؤية

شكلت المديرية العامة للقوى العاملة بمحافظة الداخلية، فريق عمل من مختلف الدوائر، لتنفيذ زيارات ميدانية لمنشآت وشركات القطاع الخاص العاملة بالمحافظة، وذلك في إطار سعي وزارة القوى العاملة لتشغيل الباحثين عن عمل.

وقام الفريق بتنفيذ زيارات ميدانية لمنشآت وشركات القطاع الخاص العاملة بالمحافظة، من أجل إيجاد المزيد من فرص العمل للمواطنين الباحثين عن عمل، بالإضافة إلى الوقوف على أعمال هذه الشركات ومدى التزامها بتطبيق أنظمة قانون العمل العماني، وبتحقيق نسب التعمين.

من جهته، قال عزيز بن خلفان الحابسي رئيس الفريق إنّ هذا البرنامج يهدف إلى فتح قنوات من التواصل بين أطراف الإنتاج؛ الوزارة وإدارات المؤسسات والشركات والقوى العاملة بهذه الشركات، ومناقشة فرص العمل التي توفرها مؤسسات القطاع الخاص، من أجل تحقيق أفضل أداء في سوق العمل، بما ينعكس إيجاباً على نمو القطاع الخاص، مشيدا بالتعاون القائم والمستمر بين المديرية العامة للقوى العاملة بمحافظة الداخلية والشركات.

وأضاف الحابسي أنّه تم رصد عدد من الفرص الوظيفية الشاغرة بالشركات والمنشآت، وسيتم عرضها على الباحثين عن العمل، من خلال استدعاء الشركات لإجراء المقابلات الشخصية للوظائف المعروضة. وتابع أنه تم التنسيق مع عدد من الشركات لإجراء المقابلات الشخصية للباحثين عن عمل صباح اليوم الخميس، مشيرا الى أن من بين هذه الشركات: شركة الأنوار للبلاط والسيراميك، ومجموعة الصير للوكالات التجارية، وشركة الخليج للصناعات الحديدية، وشركة تاول للسيارات؛ حيث ستعرض عددا من الوظائف في مختلف المجالات الإدارية والفنية على حد سواء.

من جهته، قال عبد الله بن حمدان الهنائي عضو الفريق إنّ هذه الزيارات تمثل أهمية كبيرة سواء لإدارات مؤسسات القطاع الخاص وعمال هذه المنشآت من جهة، ووزارة القوى العاملة من خلال تقريب وجهات النظر ومد جسور التعاون والتواصل فيما بينها، كما تعمل هذه الزيارات على توفير فرص عمل جديدة لصالح الباحثين عن عمل.

يشار إلى أنّ المديرية العامة للقوى العاملة بمحافظة الداخلية تسعى إلى بذل كل الجهود من أجل توفير فرص العمل المناسبة للمواطنين خاصة مع التعاون الملحوظ من قبل مؤسسات وشركات القطاع الخاص بالمحافظة، كما أنّ الوظائف تشمل جميع المستويات الفنية والمهنية بمختلف المؤهلات العلمية وبمختلف المهارات الموجودة ونوعية الوظائف تعتمد على احتياجات الشركات.