الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : الملحق الثقافي بماليزيا يلتقي رؤساء الجمعيات والروابط الطلابية العمانية

الخميس 17 سبتمبر 2015 10:26 م بتوقيت مسقط

كوالالمبور- الرؤية

عقد الدكتور خميس بن صالح البلوشي الملحق الثقافي لسفارة السلطنة في كوالالمبور موخرًا اجتماعاً مع رؤساء الجمعيات والروابط الطلابية العمانية بماليزيا بمقر الملحقية.

وتم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المقترحات حول الفعاليات والأنشطة المزمع إقامتها ضمن احتفال بيوم الشباب العماني الثاني، واحتفال العيد الوطني 45 المجيد الذي تعتزم سفارة السلطنة بكوالالمبور إقامته في يوم 19 من نوفمبر القادم، إضافة إلى مناقشة ترتيبات استقبال الطلبة المبتعثين الجدد للعام الأكاديمي الحالي وما سيتم تقديمه لهم من خدمات ومعلومات تهم الطالب الجديد في بداية ابتعاثه.

كما تم خلال الاجتماع الحديث عن فتح باب المشاركة أمام الطلبة في مواضيع العدد الجديد من مجلة (مرآة عمان) وهي مجلة دورية تصدر مرتين في السنة ويتم من خلالها طرح مواضيع تعريفية عن حضارة السلطنة وثقافتها، إضافة إلى التركيز على مواهب الطلبة الدارسين بماليزيا من شعر ورسم وكتابة مقالة وغيرها، ومن المقرر إصدار العدد القادم من المجلة في أوائل ديسمبر من العام الجاري. وفي ختام الاجتماع نوه الملحق الثقافي على رؤساء الجمعيات والروابط الطلابية بضرورة توعية زملائهم الطلبة بأهمية الالتزام بالقوانين الجامعية والحرص على حضور المحاضرات، وكذلك ضرورة الالتزام بقوانين البلاد حتى يتجنبوا أي عراقيل قانونية خلال مسيرتهم الدراسية وليعكسوا صورة مشرفة عن بلدهم بحسن سلوكياتهم وأفعالهم. وتقدم الدكتور خميس البلوشي بالشكر لرؤساء الجمعيات والروابط الطلابية على تواصلهم المستمر مع الملحقية وعلى جهودهم المبذولة في التعريف بالسلطنة وتاريخها وحضارتها العظيمة للمجتمع الماليزي والطلبة الماليزيين والأجانب في الجامعات الماليزية، وجهودهم في خدمة زملائهم من الطلبة العمانيين. يذكر أن هذا الاجتماع يأتي ضمن سلسلة الاجتماعات الدورية التي تقوم بها الملحقية مع بداية كل عام أكاديمي مع رؤساء الجمعيات والروابط الطلابية العمانية؛ بهدف تقديم التوجيه والدعم اللازم لتلك الجمعيات والروابط من أجل تحقيق أهدافها بما يخدم مصالح الطلبة المبتعثين.