الإثنين, 19 نوفمبر 2018

خبر : أسعد اليعربي عاشق التمثيل.. عندما يكون المسرح "العائلة والهوى"

الخميس 10 سبتمبر 2015 10:54 م بتوقيت مسقط

 

مسقط- سالم الشعيلي

 

يهوى أسعد بن خميس بن سعدالله اليعربي التمثيل، وبدأ التمثيل منذ نعومة أظافره، عندما كان يدرس في المرحلة الابتدائية، ويقول إنّه من عشاق الحركة الكشفيّة، إذ أنّ لها الفضل الكبير في تحقيق العديد من الإنجازات الشخصية، حيث تدرجمن الأشبال ثمالكشافة ومن بعدها الكشاف المتقدم إلى أن توقففي الكشاف المتقدم.

وحول إنجازاته على المسرح، قال اليعربي إنه حصل على جائزة أفضل ممثل دور أول في المسرح المدرسي لثلاث سنوات متتالية، وجائزة الممثل المبدع فيمهرجان سيجاء الثقافي، وجائزة أفضل ممثل فيمهرجان فريق فرق الرياضي، علاوة على العديد من الجوائز التشجيعية في المسرح.

وأضاف اليعربي أنّه واجه تحديات كبيرة- ولا يزال- في هذا المجال، لكنّه أكد في الوقت نفسه أنّه تجاوزها بفضل العمل الدؤوب والدعم العائلي من أسرته، فضلا عن المثابرة والإيمان بأنه لا شئ مستحيل في الحياة، طالما أن الإنسان يملك الرغبة في تنفيذ ما يريد.

ويدين اليعربي بالفضل الى بدر بن ضاوي الصبيحيالذي اكتشف بذرة التمثيل في داخله، حيث كان يخبره دائما بأنه سيكون ممثلا ناجحا، وكذلك يعترف بالفضل إلصديقه ورفيق دربه فتحي اليعربي؛ حيث إنه من الداعمين والموجهين له بشكل كبير. وأبدى اليعربي إعجابه الشديد بالممثل العماني الرائع عبدالحكيم الصالحي والممثل القدير والمخرج المسرحي، ودائما يقتدي بأخلاقه وتعامله الرائع، وكذلك الحال لإدريس النبهاني نائب رئيس فرقة الدن المسرحية.

وحول طموحاته الفنية، بدأ اليعربي بالقول: "من لايحب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر"، مشيرًا إلى أنّه يمتلك الكثير من الطموح الذي يعانق السماء، وأنّه يسعى بكل ما أوتي من قوة لتحقيقها، وفي مقدمتها أن يمثل على شاشة التلفزيون العماني، وأن يقف في مشهد يجمعه مع الفنان القدير طارق العلي، وأن يقدم عملا يخلد في ذاكرة الجمهور.

ويعتبر اليعربي الكليّة التقنية في نزوى بمثابة "البيت والمأوىوالمهوى"، إذ أنّها المكان الذي احتضن مواهبه بشكل متخصص، وساعده على تطوير موهبته، وتلقى العديد من النصائح من المعلمين وأصدقائه الطلاب. ويخص اليعربي قسم الإسكان وأنشطة الطلاب والتخرج، لما له من دور بارز وكبير لتوجيهه وإبراز موهبته وصقلها وتنميتها، من خلال تنفيذ مختلف البرامج والأنشطة الطلابية أو التدريبية.