الإثنين, 19 نوفمبر 2018

خبر : المجينية تهوى"العدسة" وتطمح للتميز في "التصوير المفاهيمي"

الخميس 10 سبتمبر 2015 10:52 م بتوقيت مسقط

مسقط - إبراهيم الجساسي

تهوى علياء بنت محمد المجينية خريجة كلية العلوم التطبيقية بالرستاق تخصص المحاسبة، التصوير وتعشق التقاط الصور للوجوه لاسيما الأطفال، وأصحاب العيون المميزة، بجانب التصوير المفاهيمي.

وتحدثت المجينية عن بدايتها في التصوير، وقالت إنّها كانت منذ أيام المدرسة تستخدم الكاميرا في تصوير كل ما يحيط بها، وكانت تستخدم في ذلك الوقت كاميرا ديجيتال (رقميّة) صغيرة، أمّا بدايتها الفعليّة في مجال التصوير الاحترافي فكانت في 2010، عندما التحقت بكلية العلوم التطبيقية وكذلك نادي التصوير الضوئي.

وشاركت المجينية في عدد من المعارض والملتقيات التي تنظمها الكليّة، مثل ملتقى "لنس Lens" وملتقى "فوكس Focus" وملتقى رؤية وملتقى روح صامتة وcapture. كما شاركت في ملتقى الإبداع الطلابي، وملتقى المصورات العمانيات الخامس. كما أحرزت المركز الرابع في ملتقى التصوير "لنس"، والمركز الثاني في ملتقى التصوير "رؤية".

وواجهت المجينية العديد من الصعوبات، وتمثلت أهمها في عدم اقتناء كاميرا احترافية، إذ كانت تلتقط الصور عبر كاميرا رقميّة صغيرة، ولا تفي بالغرض في كثير من الأوقات، لاسيما عند التقاط الصور الدقيقة، غير أنها تؤكد تجاوزها لهذه الصعوبات.

وتحدثت المجينية عن مشكلة تواجه جميع المصورين، وهي عدم القدرة على تصوير شخص دون إذنه، وهذا ما يشكل تحديا، إذ يرفض الكثيرون التصوير، فضلا عن انتشار بعض الأفكار المتطرفة المتعلقة بالتصوير.

وترى المجينية في فنان الفياب أحمد الشكيلي قدوة لها في أعمالها، وكذلك المصورة تهاني اللمكية، وتأمل في أن تصير ذات يوم في مكانة قريبة من هؤلاء.

وأبدت المجينية إعجابها بأعمال إسراء الهنائية في مجال التصوير المفاهيمي، وكذللك المصور القطري سعيد المري، والمصور العالمي lee Jeffries وSteve McCurry.

وتطمح المجينية لالتقاط صورة لجلالة السلطان المعظم، علاوة على التقاط صورة أو مجموعة من الصور تحظى بالاهتمام العالمي، وأن تستطيع توصيل رسالتها وأفكارها الخاصة من خلال التصوير.