الخميس, 15 نوفمبر 2018

خبر : "الأحمر" يستأنف اليوم الحصص التدريبية في جوام استعدادا لثالث جولات التصفيات الآسيوية

السبت 05 سبتمبر 2015 11:15 م بتوقيت مسقط

الرُّؤية - عادل البلوشي

تصل بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، فجر اليوم، إلى جوام، وسيخوض لاعبو منتخبنا، مساء اليوم، حصصهم التدريبية؛ استعدادا للقاء الجولة الثالثة أمام جوام ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة والمؤهلة لنهائيات العالم بروسيا 2018 وأمم آسيا بالإمارات 2019، وسيقام اللقاء صباح بعد غد الثلاثاء في تمام العاشرة صباحا بتوقيت السلطنة على ملعب الاستاد الوطني.

وسيسعى منتخبنا الوطني إلى تحقيق انتصاره الثالث في التصفيات، بعد أن نجح في الوصول إلى النقطة السادسة له، إثر فوزين مستحقين على الهند بنتيجة 2/1 وعلى تركمنستان بنتيجة 3/1، وسيركز الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة بول لوجوين ومساعده مهنا سعيد على استشفاء اللاعبين وإزالة الإجهاد البدني جراء السفر المرهق، ويجب على لاعبي منتخبنا الوطني إعطاء المباراة أهميتها وعدم الاستهانة بالخصم، خصوصا وأنَّ المباراة ستقام في على أرضية ملعب ذات عشب صناعي، كما أن هذه الدولة تفتقر إلى أساسيات كثيرة على ملعبها، مما سيشكل ذلك تحديا كبيرا على اللاعبين لتجاوز هذه الظروف الصعبة.

ويتواجد في بعثة منتخبنا الوطني عدد من أعضاء مجلس الادارة؛ ومنهم: أحمد المياسي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة المنتخبات، إضافة إلى خالد الرواس عضو مجلس الادارة، وحظي المنتخب لدى وصوله الى الفلبين ضمن محطة الترانزيت الى جوام، باستقبال رسمي بحضور سعادة السفير وأعضاء السلك الدبلوماسي.

وكان الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخبنا الوطني قد أعرب عن سعادته بالفوز الذي تحقق على منتخب تركمنستان، وأوضح أنه يحترم وجهات النظر التي طُرحت حول التغييرات التي أجراها خلال لقاء تركمنستان، حيث ذكر أنها ليست لها أي علاقة -من وجهة نظره- بدخول الهدف في مرمى منتخبنا بالشوط الثاني، كما أن اللاعبين قدموا مباراة كبيرة وإن كنا ننتظر من بعض اللاعبين أكثر مما قدموه مثل سعود الفارسي ولكنه يظل لاعبا واعدا، وبإمكانه أن يقدم في المستقبل.

ومن جانب آخر، يُقام ظهر غدٍ المؤتمر الصحفي للمباراة الخاصة بمنتخبنا الوطني ونظيره جوام، حيث سيتحدث فيه المديران عن آخر تحضيراتهما، كما سيقام الاجتماع الفني أيضا، وسيؤدي لاعبو منتخبنا الوطني غدا مرانهم الأخير على الملعب الرئيسي الذي سيحتضن اللقاء، بحسب القوانين المتعارف عليه دوليا في أحقية الفريق الضيف لخوض حصة تدريبية على ملعب المباراة بيوم واحد يسبق موعد اللقاء.