السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : تنمية مهارات الشباب في التصوير والرسم والخط والإذاعة بمعسكر "فيد واستفيد"

الثلاثاء 25 أغسطس 2015 02:42 ص بتوقيت مسقط


 

السويق - خاص

نظَّم أعضاءُ فريق "همم السويق" المعسكر الثاني تحت شعار "فيد واستفيد"، واستمرَّت فعالياته لثلاثة أيام، خلال الفترة ما بين 17-19 أغسطس، في إطار مبادرة تهدف لتطوير مهارات الشباب وتنمية أفكارهم وصقل مهاراتهم، وتدريبهم على العمل الجماعي في أربع مجالات أساسية؛ هي: الخط العربي والتصوير والرسم الرقمي والتقديم الإذاعي، إضافة إلى مسابقات ثقافية وترفيهية.

وقالتْ عائشة العيسائية -مدربة الرسم الإلكتروني: إنَّ معسكر "فيد واستفيد" مُميّز ومفيد جدًّا وأشكر القائمين عليه؛ حيث ساهم في صقل مواهبهم بالتأكيد، وهناك أربع ورش متنوعة؛ كل ورشة مهتمة بمجال معين، وهو ما يدل على شمولية فكر الشباب الذين نظَّموا المعسكر.

وعن دورها في المعسكر، قالت العيسائية: قدَّمت ورشة الرسم الرقمي "كوني مُدربة في المجال"، وقمت بتعريف وتدريب المُهتمين بالرسم الرقمي وأنواعه، وتم تسليط الضوء على الرسم الإلكتروني. ووجهت الشكر لفريق "همم" على إتاحة الفرصة لها لتقديم خبرتها في هذا المجال للمشاركين الطموحين والموهوبين، وتمَّنت التوفيق لأعضاء فريق همم السويق في مختلف المعسكرات والملتقيات التي ينظمونها.

 

تفاعل المشاركين

وثمَّن هلال الهلالي مدير معهد الفنون للتدريب الإعلامي، جهود القائمين على تنظيم المعسكر.. وأضاف: شعرتُ بأنَّني بين أبنائي وزملائي. وأثنى على المعسكر بما فيه من ورش مفيدة، وقال إنه وبالرغم من مشاركته كمدرب لورشة التقديم الإذاعي، إلا أنَّه خرج بفوائد عديدة. وتابع: دائما ما تُبهرنا إبداعات الشباب خاصة في مجالاتهم المقربة إلى نفوسهم. وأشار إلى أن المعسكر يهدف إلى تنمية مهارات الشباب، وتفاعل المشاركين كان دليلا على أن الجيل القادم طموح ولديه شغف للتعلم والاطلاع. واختتم بقوله: أتمنى استمرار عزيمة الشباب وهمتهم لخلق أجواء تعليمية لمواهب الشباب وخلق جيل واعد لبناء الوطن.

وأضافتْ هالة العميرية -عضو في فريق "همم السويق"- أنَّ الفريق كان على أتم الاستعداد للنهوض بالمعسكر؛ حيث تم تجهيز كل ما قد يحتاجه المدربون والمشاركون من أدوات وتنظيم المكان لخلق الجو المناسب لإتمام الفعاليات والخروج بتوصيات مفيدة للمشاركين وإظهار المعسكر بأحسن صورة.

وعن أهداف المعسكر لهذا العام، قالت العميرية: إنَّ التخطيط لإقامة المعسكر جاء لتحقيق عدة أهداف مدروسة؛ من أهمها: صقل المهارات والمواهب الشبابية والإبداعية لخدمة المجتمع والتطوير منها؛ وذلك في المجالات الأربعة التي ركز عليها الفريق وهي الخط العربي والرسم الرقمي والتصوير والتقديم الإذاعي؛ فكلُّ مجال من هذه المجالات له أهداف متعددة، وجاء المعسكر تحت شعار "فيد واستفيد" ليحقق هدفين أساسيين؛ هما: الإفادة، والاستفادة. وتمَّ وضع خطط المعسكر لصقل المواهب وتطويرها وتنميتها بما هو مناسب، والاستفاده منها في تنشئة جيل بطاقات احترافية تضع بصمتها في المجتمع كله.

وأضافتْ سلمى الجهورية عضو بفريق "همم السويق": متشوقون لنرى ثمار الغرس الذي نغرسه في المعسكر؛ حيث يركز الفريق دائما في جميع فعالياته على الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والبشرية، وفي أيام المعسكر الثلاثة جرى التركيز على الجانب البشري لتنمية مواهب الشباب وصقل مهاراتهم في مجالات التصوير، الخط العربي، الرسم الرقمي، والتقديم الإذاعي. وعن الفوائد والنتائج المرتبة على فعاليات المعسكر، قالت الجهورية: نتمنى أن نكون قدمنا جهدا مؤثرا لخدمة الوطن ومعاونتهم على الانطلاق في عالمهم الخاص بثقة أكبر حاملين معهم خبرات في شتى المجالات؛ من خلال المشاركة في 4 ورش تدريبية في مجالات: التصوير والرسم الرقمي والخط العربي والتقديم، وتم انتقاء هذه الورش بناءً على ميول غالبية الشباب.

 

حسن اختيار المدربين

وعن مشاركته في الفعاليات، قال محمد المسعودي: اطلعت على الإعلان بالتسجيل للمعسكر، وكنت من أول المبادرين بالتسجيل والمشاركة لما يشمله المعسكر من ورش مفيدة. كما أن المعسكر يعد تجربة رائعة استفاد منها كل من شارك في الورش، واخترت المشاركة في ورشة التصوير الضوئي واستفدت الكثير على مدار ثلاثة أيام فقط في مجال التصوير.

وأضاف المسعودي بأنَّ القائمين على معسكر "همم" أحسنوا في اختيار المدربين، وتعاونوا مع أبرز المصورين العمانيين، فنان الفياب، سيف الكعبي صاحب إنجازات عالمية كثيرة في مجال التصوير الضوئي، والذي قام بدوره بتشجيعنا وتوجيهنا نحو الاحتراف. واختتم المسعودي حديثه بتوجيه الشكر لتلك الطاقات التي نظمت وساهمت في ورش المعسكر.

وقالت فاطمة الجهورية -إحدى المشاركات في ورشة التقديم الإذاعي- إنَّ المعسكر منظم بما يلبي حاجة المشاركين في الفعاليات؛ وذلك بفضل روح العمل الجماعي، وركزت الورش على اهتمامات الشباب المعاصر للتطور التكنولوجي في مختلف مناحي الحياة.. وأضافت فاطمة بأنَّ الورش تعزز حب المشاركة في العمل الجماعي والتعاون، كما تساهم في تنمية المهارات من خلال التدريب، وأضافت بأنَّ المعسكر ساهم في منحها الثقة، وفتح لها فرصة للتواصل مع الآخرين.