السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : توفير كافة مستلزمات العام الدراسي الجديد في 119 مدرسة بجنوب الباطنة

الإثنين 24 أغسطس 2015 02:45 ص بتوقيت مسقط

جنوب الباطنة ـ طالب المقبالي

انتظم أمس (69067) طالبا وطالبة في 119 مدرسة بمحافظة جنوب الباطنة في بداية العام الدراسي الجديد 2015 - 2016 م. وأنهت المديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة في وقت سابق كافة استعداداتها لاستقبال الطلبة للعام الدراسي الجديد.وأكد الدكتور الوليد بن سعيد بن سنان الهنائي مدير عام تعليمية المحافظة تضافر جهود كافة الدوائر مع لجنة دعم جهود المدارس وعمل فريق متكامل من أجل تهيئة كل جوانب العملية التعليمية والفنية والنفسية وغيرها، كما قدّم الدكتور الوليد الهنائي التهنئة للمدارس والمعلمين والطلبة بالإنجازات التي حققتها المحافظة للعام الدراسي المنصرم منوها بالجهود التي بذلت في تحقيق هذه الإنجازات المتعددة في كثير من الجوانب والأنشطة والفعاليات وأكد على أهمية استمرار هذا العطاء وتلك الإنجازات وبما يحقق الأهداف المرجوة وجوانب التحصيل الدراسي والجوانب العلمية والابتكارية للطلاب، وأشار إلى أهمية البرامج التدريبية للمعلمين ودور إدارة المدرسة في الاهتمام بجانب الإنماء المهني للمعلمين، موضحا كذلك مبادرة المحافظة في نقل الكتب الدراسية إلى مدارس المحافظة التي سهلت وتيرة العمل وإيصال هذه الكتب من المديرية إلى مدارس المحافظة كتجربة نفذتها المحافظة لهذا العام، كما أكد على أهمية متابعة الحافلات المدرسية، وأشار إلى لقائه بإدارات مدارس المحافظة في وقت سابق ضمن الاستعداد والتحضير للعام الدراسي الجديد إضافة إلى سلسلة لقاءات مع المسؤولين والمعنيين بكافة الجوانب في المحافظة التعليمية والمتعلقة بالشؤون الإدارية والمالية والفنية.

وأوضح الدكتور الوليد الهنائي أدوار لجنة دعم جهود المدارس والجوانب والاختصاصات التي تقوم بها والتنسيق بين الدوائر والمدارس وإيجاد الحلول للتحديات وغيرها، موضحاً الخطة الإجرائية التي تعتمدها اللجنة، مشيرا إلى أهمية تفعيل البرنامج الإلكتروني لاستمارة الدعم التي من خلالها يتم استقصاء التحديات وتوفير المتطلبات للمدارس.

وكشف الدكتور الوليد الهنائي عن أن ست ولايات بالمحافظة تضم (119) مدرسة ينتسب لها (69067) طالباً وطالبة؛ حيث بلغ عدد مدارس الحلقة الأولى (29) ومدارس الحلقة الثانية (56) و(28) مدرسة مشتركة و(6) مدارس للصفين الحادي عشر والثاني عشر منها مدرستان حديثتان. كما شهد هذا العام تعيين 89 معلماً ومعلمة من العمانيين بمدارس المحافظة. وقد بلغ عدد وسائل النقل (1833) لهذا العام. وأن كافة المستلزمات تم توفيرها لجميع المدارس بالنسبة لكافة الاحتياجات التعليمية.

واختتم الدكتور الوليد الهنائي مدير عام تعليمية المحافظة بالتهنئة الخالصة للحقل التربوي وجميع المنتسبين له من إداريين ومعلمين وفنيين داعيا أولياء الأمور إلى ضرورة التواصل المستمر مع إدارات المدارس وحث الطلبة على بذل المزيد من الجهود في نهل العلم والمعرفة لا سيما وأنهم شركاء في عملية التعليم.