الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : "تعليمية جنوب الشرقية" تكمل استعداداتها للعام الدراسي.. و 46178 طالبا وطالبة على مقاعد 90 مدرسة

الثلاثاء 18 أغسطس 2015 11:29 م بتوقيت مسقط

صور- حمد بن صالح العلوي

أكملت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية كافة استعداداتها للعام الدراسي 2015/2016، والتي اشتملت على كافة الجوانب الإدارية والفنية سواءً على مستوى الدوائر أو مدارس المحافظة، وذلك لاستقبال الطلاب بمدارسها صبيحة يوم الأحد القادم الموافق 23 من أغسطس الجاري، والذين يبلغ عـددهم حوالي (46178) طالبًا وطالبة موزعين على 90 مدرسة بمختلف ولايات المحافظة.

وقال الدكتور ناصر بن عبد الله بن سالم العبري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية إن الاستعدادات للعام الدراسي الحالي شملت العديد من النواحي الفنية والإدارية، مؤكداً حرص المسؤولين في دوائر المديرية ومكتب الإشراف التربوي بجعلان على متابعة كافة الأعمال المتعلقة بالاستعداد للعام الدراسي، كل في مجال اختصاصه بدءًا مـن المباني المدرسية في المحافظة حيث تمت زيارتها والتأكد من صلاحيتها الفنية وتوافـر كافـة المستلزمات وتزويدها بالاحتياجات المناسبـة مـن أجـل توفير بيئة مدرسية ملائمـة تحقـق الراحة النفسية للطلاب والكوادر التدريسية وتهيئة مناخ علمي وتربوي ناجح.

وأضاف أنه تم عقد العديد من اللقاءات مع كافة الكوادر التربوية تم خلالها مناقشة العديد من الموضوعات ولقاءات أخرى ستعقد مع المشرفين الأوائل والمشرفين التربويين والموجهين الإداريين ومديري ومديرات المدارس وعقد عدد من اللقاءات المستمرة مع كافة المسؤولين لضمان سير العمل وفق الأسس إضافة إلى مواصلة تدريب وتأهيل الكوادر التدريسية تماشياً مع سياسات وزارة التربية والتعليم الرامية إلى تعزيز التطوير والتدريب لكافة العناصر البشرية في الوزارة والأخذ بالمستجدات العلمية والمنهجية والتكنولوجية.

وتطرق الدكتور ناصر بن سالم العبري المدير العام بتعليمية جنوب الشرقية إلى أنّ المديرية حرصت على توفير كافة المستلزمات المتعلقة بالجوانب الإدارية والمالية قبل بداية العام الدراسي حيث تم الاستعداد مبكرًا من حيث توفير اللوازم المدرسية من القرطاسية وتوزيع الكتب الدراسية على الطلبة والطالبات وقد بذلت جهود حثيثة ومتواصلة في هذا المجال وتم إيصال الكتب الدراسية التي وصلت من الوزارة كاملة إلى المدارس وهنالك لجنة فنيـة مختصة للوقوف على هـذا الأمر ومتابعة كافة الإجراءات التي تضمن وصـول الكتب المدرسية إلى الطلبـة والطالبات منذ اليوم الدراسي الأول إضافة إلى توزيع الأثاث اللازم لمدارس التعليم الأساسي وللطلاب

كما تمّ تشكيل لجان استقبال المعلمين الجدد والانتهاء من إجراءات إرساء عقود الحافلات المدرسية والمنازل والمياه للمدارس من خلال تشكيل لجان مراجعة والقيام بتأجير بعض المقاصف المدرسية وتوقيع العقود مع الشركات التي ستقوم بتوريد المواد الغذائية واستكمال إجراءات التعاقد مع شركات النظافة بالمدارس والمباني الأخرى بالمديرية.

كما أكد العبري أنّه تمّ تشكيل فريق من الفنيين والإداريين بالمحافظة لزيارة جميع المدارس التابعة للمحافظة وذلك لتهيئتها لاستقبال العام الدراسي إضافة إلى تنفيذ أعمال الصيانة لمدارس المحافظة تناولت أعمال الصيانة البسيطة والجهود انصبت طوال الأشهر الماضية من أجل الإعداد والتجهيز وإضافة العديد من المباني والمرفقات بالمدارس القائمة من أجل تهيئتها لمتطلبات التعليم الحديث والمطور الذي تتبناه الوزارة وأيضاً حتى تكون هذه المدارس مكتملة من حيث بنيتها الأساسية حيث سيتم هذا العام تشغيل مدرستين بلغت تكلفتهما (2383705.5) (مليونين وثلاثمائة وثلاثة وثمانين ألف وسبعمائة وخمس ريالات عمانية) الأولى للتعليم الأساسي مشتركة للبنات(1ـ12) من16 فصلا بوادي اللبيدعة بولاية جعلان بني بوعلي والثانية مدرسة مشتركة من 14 فصلا للتعليم الأساسي للبنات (1ـ10) بمنطقة سيق بولاية الكامل والوافي.

كما تمّ عمل إضافات لعدد 5 مدارس بلغت تكلفتها (895700) ألف ريال عماني اشتملت على فصول دراسية ومكاتب وقاعات ومختبرات ودورات مياه ومقاصف وملاعب وغرف للأنشطة وللأخصائيين النفسيين وأعمال تحويلات ومظلات طابور إضافة إلى تنفيذ أعمال الترميمات والصيانة لعدد 15 مدرسة بولايات المحافظة بمبلغ وقدره (564858) ألف ريال عماني.

كما تمّ تجهيز المدارس ومساكن المعلمين وصيانة بعضها وتجديد عقود الحافلات وطرح ممارسات لاستئجار حافلات حسب احتياجات المدارس وتوفير وسائل النقل المناسبة لجميع الطلبة والطالبات ومتابعة كافة الشؤون الفنية المتعلقة بوسائل النقل حيث وضعت خطة مناسبة لتوزيع النقليات في مدارس المحافظة، بالإضافة إلى توفير حافلات إضافية لبعض المدارس من أجل تعزيز عملية النقل وتسييرها بشكل يضمن سلامة الطلاب وسهولة الذهاب إلى المدرسة والعودة منها حيث حرص المسؤولون بالمديرية على التأكد من توافر كافة الشروط والمواصفات والاتفاق مع قائدي هذه الحافلات على الالتزام بالشروط الفنية والأعداد المناسبة من الطلبة والطالبات كما تمّ التنسيق مع جميع الدوائر بإعداد الخطط الخاصة بالزيارات الميدانية لتجهيز وسائل النقل المناسبة التي تتلاءم مع ظروف ووعورة الطريق كما تمت صيانة السيارات الحكومية لتكون مناسبة وجاهزة للاستخدام.

الجوانب التخطيطية وحركة التنقلات

وحول الجوانب التخطيطية بالمحافظة أكد العبري أن المحافظة قد بدأت استعداداتها لكافة النواحي التخطيطية والتربوية والفنية من ترميز المدارس الجديدة في البوابة التعليمية وتحديث بيانات المدارس وفق التشكيلات المدرسية في البوابة التعليمية والتحديث المستمر لمواقع المدارس والقرى السكنية وما يتعلق بالخريطة المدرسية والانتهاء من إعداد واعتماد الموازنة والتشكيلات المدرسية وإرسالها للمدارس وحصر مكونات المبنى المدرسي وتحديد احتياجات المديرية على مستوى الوزارة من الهيئات التدريسية والإدارية والفنية .

مؤكداً اكتمال إجراءات التنقلات الداخلية والخارجية للمعلمين والإداريين وتسكين المنقولين من خارج المحافظة حيث شكلت لجان لإنهاء كافة إجراءات التعيين وتوزيعهم على مدارس المحافظة وفقاً للشواغر المتاحة وحسب أحقيات كل منهم حتى نضمن العدالة في توزيع هؤلاء المعلمين والمعلمات على مدارس المحافظة وحتى نحقق نوعا من الرضا الوظيفي لدى الملتحقين بمدارسنا لأننا يهمنا أن يشعر الجميع بالمساواة وبالتالي تقديم أفضل ما عندهم من حماسة وكفاءة ومقدرات فنية مع ضرورة المبادرة بالأفكار والبرامج التي تسهم في تطوير العملية التعليمية وأن يوظفوا علمهم ومهاراتهم من أجل الارتقاء بالأداء العلمي والتربوي واكتساب الخبرة الميدانية من المعلمين الذين سبقوهم وتوظيف كل ذلك من أجل مصلحة الطالب الذي هو محور العملية التعليمية.

وحول الجوانب الفنية المختلفة والتدريبية بالمحافظة قال الدكتور مدير عام تعليمية محافظة جنوب الشرقية حتى تكون العناصر والكوادر التدريسية والإدارية والفنية مؤهلة للقيام بواجباتها الحديثة على أكمل وجه تمّ وضع خطة تدريبية تحتوي على العديد من المشاغل والدورات الهادفة إلى تطوير الأداء والتدريب على رأس العمل، إضافة إلى الجوانب التدريبية الخاصة بالمعلمين الجدد حيث تم تحديد الاحتياجات التدريبية ووضع خطة متكاملة خلال هذا العام تشتمل على تنفيذ المشاغل التدريبية والمشاركة في برامج الإنماء المهني ومن أهمها البرنامج التحفيزي الإثرائي للمعلمين والذي تنظمه وزارة التربية والتعليم للمعلمين ذوي الخبرة وحديثي التعيين.

ومن جانب آخر قال راشد بن عبد الله بن راشد الغيلاني المدير المساعد لدائرة الشؤون المالية لشؤون الحافلات والمخازن رئيس لجنة دعم جهود المدارس بالمحافظة لاستقبال العام الدراسي 2015 / 2016، إن اللجنة عقدت اجتماعًا مع دوائر المديرية ذات العلاقة وتم خلاله استعراض أهم التحديات التي واجهت المدارس مع نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الماضي ووضعت الحلول المناسبة كما قامت كل دائرة بعرض جوانب الاستعداد من كافة النواحي وخاصة التي تتعلق بالكتب المدرسية والأثاث ومشاريع الإضافات والتشكيلات المدرسية والحافلات المدرسية ومخصصات المدارس المالية وسجل دعم المدارس الإلكتروني.

وأضاف الغيلاني أن المديرية تقوم حاليا بإعداد خطة إجرائية تشارك فيها جميع الدوائر تتضمن حصر جميع التحديات وإسنادها إلى الأقسام المعنية ضمن مواعيد محددة للتنفيذ والمتابعة وضمن برنامج العمل بسجل دعم جهود المدارس لاستقبال العام الدراسي وسوف تقوم مدارس المحافظة بإدخال ما يواجهها من تحديات خلال الفترة من 30/8/ 2015 إلى 8/9/ 2015 وسوف تقوم دوائر المديرية باستعراض تلك التحديات والتجاوب مع متطلبات المدارس ومحاولة تذليل كافة العقبات والتحديات التي تواجه المدارس خلال الفترة من 9 إلى17 /9/ 2015م سيتاح للمدارس الاطلاع على ردود الدوائر وحذف التحديات التي تم علاجها.