الخميس, 15 نوفمبر 2018

خبر : طلبة ماجستير جيولوجيا البترول في رحلة دراسية إلى سواحل بريطانيا

الجمعة 14 أغسطس 2015 01:22 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

ينظم قسم علوم الجيولوجيا البترولية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان رحلة دراسية ميدانية لطلبة برنامج الماجستير إلى الساحل الجنوبي في المملكة المتحدة خلال أغسطس الجاري، ولمدة سبعة أيام، بقيادة الدكتور فايكيرت فيسر رئيس قسم جيولوجيا البترول في الجامعة.

وقال الدكتور فايكيرت إن التركيبة الجيولوجية في جنوب المملكة المتحدة بسيطة جدا ويمكن تسجيل الملاحظات اللازمة خلال أيام معدودة فقط. وهذا مستحيل في سلطنة عُمان حيث إن التركيبة الجيولوجية في السلطنة معقدة جداً. وتعد الرحلة الدراسية الميدانية جزءاً أساسيًا من برنامج ماجستير العلوم في الجيولوجيا البترولية، وهو برنامج دراسي يمتد لثلاثة أعوام. وخلال الفترة الدراسية الخاصة بالبرنامج يقوم الطلبة بعدد من الرحلات الميدانية داخل السلطنة وخارجها. ويمتلك الأساتذة المحاضرون الذين يدرسون البرنامج خبرة موسعة ومتعمقة في مجال صناعة النفط والغاز.

وأضاف الدكتور فيسر: أسباب كثيرة تدفع العديد من الشركات العاملة في مجال النفط والغاز والجامعات لزيارة ساحل دورسِت (Dorset) لتدريب الموظفين والطلبة في مجال الجيولوجيا البترولية حيث إن الساحل الجنوبي للمملكة المتحدة، وخاصة منطقتي ديفون (Devon) ودورسِت يمتاز بإمكانيات تعليمية كبيرة في مجال التنقيب عن النفط والغاز. ويوجد في المنطقة أمثلة جيدة جدًا من العناصر الجيولوجية اللازمة لإيجاد حقول النفط أو الغاز: الصخور التي ينتج عنها النفط أو الغاز (الصخور المصدر) والصخور التي يتم تخزين الغاز أو النفط فيها (صخور التخزين)، والصخور التي تمنع تسرب النفط والغاز للسطح مع مرور الوقت والتي تسمى (Seals) والخصائص التي تخلق "المصائد" أو شكل حقل النفط/الغاز. علاوة على ذلك، فإن أكبر حقل نفط بري في القارة الأوروبية موجود في تلك المنطقة." وخلال الرحلة الدراسية يعمل الطلبة معنا في فرق صغيرة، ويتعلمون كيفية استخدام هذه الملاحظات حول الصخور المصدر وصخور التخزين والصخور المانعة لتسرب النفط والغاز " Seal" وبنية الحقل لاستخلاص تاريخ هذه الصخور وهذا سيساعدهم في التنبؤ بإمكانيات التنقيب عن النفط. ويقوم الطلبة بعد ذلك بجمع ملاحظاتهم مع البيانات الزلزالية البحرية لتنبؤ بإمكانيات التنقيب في المنطقة البحرية. وفي نهاية الرحلة والتي ستسمر لمدة 5 أيام، يتعين على الفرق تقديم مفهوم التنقيب عن النفط الخاص بهم لأخصائي تنقيب أول. والطلبة المشاركون في هذه الرحلة هم في السنة الدراسية الأخيرة بالبرنامج.

وأضاف الدكتور فايكيرت أن الجامعة مسرورة بالإعلان عن انضمام مجموعة جديدة من الطلبة لهذا البرنامج في 18 أكتوبر المقبل. ونشجع الأشخاص الذين يودون العمل في مجال صناعة النفط والغاز والتقدم في هذه الصناعة على الانضمام لهذا البرنامج. كما أن أغلب الدارسين في البرنامج الدراسي هم من العاملين في مختلف الشركات العمانية مثل شركة تنمية نفط عُمان وشركة النفط العُمانية وشركة سي سي إينرجي ديفالوبمنت (CC Energy Development) وشركة سي جي جي (CGG). إضافة إلى التعليم في الغرف الصفية والدراسة النظرية والتطبيق العملي الميداني والعمل في مختبر شلومبيرغر الخاص بالجامعة، يركز برنامج ماجستير العلوم في الجيولوجيا البترولية على تطوير مهارات البحث العلمي الخاصة بالطلبة. وقال الدكتور فايكيرت "نريد أن نذهب أبعد من التعليم التقليدي. وأن يصبح طلبتنا مفكرين مستقلين وعلماء يعرفون كيفية كتابة أطروحة علمية على مستوى الماجستير".