السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : صفية ومريم الكمزارية: الصناعات التقليدية تراث أصيل ينبغي المحافظة عليه.. والمعارض المتخصصة تدعم المنتجات

الخميس 13 أغسطس 2015 11:54 م بتوقيت مسقط

الرؤية - خلود الكمزارية

تمتلك الأختان صفية ومريم أحمد حربي الكمزارية شغفاً لا مثيل له بصناعة المشغولات اليدوية المستوحاة من تراثنا العماني الأصيل، بكل ما فيه من عبق وقدرة على الإبداع والتميز، ويرين في هذه الصناعات منفذا وسبيلا نحو مزيد من الإبداع والإتقان في العمل بلمسة إبداعية معاصرة لا تغفل أصالة الفكرة.

وعلى الرغم من انتشار الصناعات الحديثة المعتمدة على التقنيات المتطورة في مختلف المجالات، إلا أن الأختين البارعتين، تحرصان دوما على الحفاظ على هذه الحرف التقليدية، إيمانا منهما بأن العبق والأصالة تكمن في كل ما صنعه وابتكره الأجداد.

** في ظل التقنيات الحديثة لا يهتم الكثيرون بالحرف التقليدية.. ما سبب اختياركما لهذا العمل؟

نحب القيام بالأعمال الفنية القديمة، ودائما نرى أنها تحمل صورة الماضي الجميل، ولا نريد لهذه الأشياء أن تختفي أبدا، ونحن نقوم بهذه الأعمال منذ الصغر،، فوالدتنا تقوم بصنع "السفة" من أوراق النخيل، ونحن اكتسبنا حب هذه الأعمال منها. ورغمالتطوراتالتي يشهدها العالم منحولناإلا أننا يجب ألا نتخلى عن هذه الأعمال لأنها جزء من حياتنا، لذلك قررنا أن نضيف بعض اللمسات القديمة والأدوات التقليدية إلى الأدوات الجديدة والعصرية كالسلات والطاولات والدلات والفناجين وغيرها.

** ما هي الغاية من قيامكما بهذا العمل؟

هي مجرد موهبة نمارسها في أوقات الفراغ، وكنا نقوم بصنع بعض من هذه الأدوات في المحيط العائلي فقط، أما الآن فقد تحولت إلى مصدر رزق لنا ونساعد أزواجنا في دخل الأسرة، ونسعىإلى أن تنتشر هذه الأعمال في الخليج على الأقل، وأن تصل أعمالنا إلى كافة السلطنة، وأن يكون هناك جمعيات ومعارض تحتضن هذه الأعمال.

** ما هي خصائص الصناعة الحرفية التقليدية بالسلطنة؟

الصناعات الحرفية التقليدية لها الكثير من الخصائص التي تميزها عن غيرها من الصناعات، فهي تحافظ على أصالة وعراقة التاريخ العماني وتحمي منجزات الأجداد وحرفهم القديمة من الاندثار وبهذا المشروع سوف نساهم في حماية هذه الصناعات ونوسع مجال العمل فيها.

** هناك عدة مشاريع مشابهة لمشروعكم ما الذي يميز هذا المشروع؟

ما يميزنا هو أنأعمالنا تمزج بين الماضي والحاضر في كل قطعة من المصنوعات علاوة على توفرها بأسعار مناسبة وجودة عالية من الفن العماني، فأعمالنا غير مقلدةبل أصلية 100%، وهي عبارة عن أدوات حديثة ندخل عليها لمسات تقليدية، فعلى سبيل المثال: الطاولات والكراسي والدلات والفناجين وغيرها أدوات تستخدم حاليا، وتزين بأدوات غربية ونقوش تخلو من الطابع العربي الأصيل، لذا نقوم بإضافة "السفة"وبعض من أدوات الزينة، ومن ثم نقشها وتلوينهاوتزيينهالتبدووكأنها مصنوعة في الزمن القديم.

** ما هي الخامات المستخدمة فيصنع اللمسات التقليديةعلىهذاالأثاث؟

كلما له طابعتقليدي وعريق قررنا أن نضيفه في العمل؛ منها الخزف والقماش وسعف النخيل وأجزاؤه "السفة"، ومسدس الشمع، ومرش الألوان، بالإضافة إلى الألوان اللامعة التي نقوم بالنقش عليها، ولكن أهم هذه الأدوات هي السفة التينقوم بشرائها من بعض نساء القرية، حسب طلب الزبون من الألوان والنقوشات، فهذه "السفة"كادت أن تندثر، إذ إن بعض النساء قررن التوقف عن صنعهالأنها ما عادت تستخدم أو تصنع منها أشياء بكثرة، إلا أن مشروعنا جعل النساء يقبلن أكثر على صناعتها من أجل شرائها منهم بأسعار معقولة.

** وما هي الفوائد الاقتصادية والاجتماعية التي يوفرها المشروع؟

الفوائد الاقتصادية للمشروع تتمثل في الانخراطفي سوق العمل، وتبادل الأفكار وتنويع البضائع سواءكانت محلية أو عالمية، بجانب تدارس أفكار وطرق جديدة للتعامل مع المستهلكين والمنتجين، وتوفيرفرص عمل للباحثينوفتحمصدررزق للحرفين والتقليل من تكاليف النقل، وغيرها من التسهيلات. ومن جهة ثانية فإن الفوائد الاجتماعية للمشروع هي التسهيل على أفراد المجتمع للحصول على هذه المنتجات بطريقة سهلة وممكنة وفي متناول الجميع.

** ما إمكانيات تطوير الخدمة مستقبلا.. وما هي اقتراحاتكم لتطويرها؟

هدف التطوير نجده في معظم المجالات وسوف نبذل الجهد اللازم لتطوير خدماتنا ومنتجاتنا للأحسن ولمستويات أعلى مما عليه الآن وسيتم التطوير بعدة مراحل وستخضع هذه المراحل الى الإجراءات اللازمة ونرحب بكل الأفكار التي تساهم في تطوير منتجاتنا، لذلك نقترح توفير العديد من المعارض في المنطقة والمرتبطة بجمعية المرأة العمانية، وافتتاح فروع لها، وإنشاء موقع للتواصل والطلب من خلاله، وتقديم تسهيلات أكثر للأشخاص الملتزمين بمنتجاتنا.