الجمعة, 21 سبتمبر 2018

خبر : مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال تبدأ فعالياتها اليوم على مسرح الطفل

الإثنين 03 أغسطس 2015 12:49 م بتوقيت مسقط

تنطلق مساء اليوم فعاليات مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال التابعة لجريدة الرؤية والتي تزور محافظة ظفار للعام الثاني على التوالي ضمن فعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي 2015، وتقدم من خلال هذه الزيارات عددا من الفعاليات الرئيسية والمصاحبة والتي تهدف في مجملها لتعزيز ثقافة القراءة لدى الأطفال بشكل شيّق واستخدام أسلوب الرواية الذي يشد الطفل للقصة والقراءة. وستقدم المكتبة جلسات القراءة والتلوين على مسرح الطفل بمركز البلدية الترفيهي ابتداءً من اليوم وفي مواقع أخرى مثل حديقة طاقة العامة وحديقة مرباط العامة وعدد من المواقع السياحية بالتعاون مع المديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار حيث ستقدم المكتبة مشاركاتها في موقع واحة المسافر وشاطئ الدهاريز وواحة إتين وهي مواقع مختلفة لزوار الخريف تسعى المكتبة بدعم من مهرجان صلالة السياحي وشركة صلالة للميثانول للوصول إليها.

وتعد مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال إحدى مبادرات جريدة الرؤية في مجال المسؤولية الاجتماعيّة وتهدف إلى غرس حب القراءة والاطلاع واقتناء الكتب في نفوس الناشئة في جميع أرجاء السلطنة، وزيادة حصيلتهم المعرفية بما يُعزز مهاراتهم ومداركهم العقلية، وتسعى المكتبة إلى المساهمة في سد النقص بالمكتبات العامة، وتشجيع المجتمع وتحفيزه عبر غرس ثقافة الاطلاع، حيث استطاعت المكتبة استقطاب عدد كبير من الأطفال خلال الأشهر الأخيرة.

القراءة بصحبة العائلة

شاركت المكتبة في مهرجان مسقط الملتئم في حديقة النسيم في الفترة من 15 -29 يناير من العام الجاري، ولتستهل أنشطتها خلال السنة الجديدة بطريقة رائعة، أتاحت الفرصة للاجتماع بكافة أفراد العائلة دون الاقتصار على الاجتماع بالأطفال فقط كما جرت العادة خلال الزيارات التي قامت بها أثناء تطوافها على المدارس. وتعرضت بين الفينة والأخرى إلى بعض التحديات على غرار الأصوات الصاخبة المنبعثة من الأنشطة والفعاليات المجاورة أو العروض الموسيقية إلا أنّ التجربة ككل كانت جديرة بتلك المجهودات التي بذلت، وقد نالت الإعجاب والتقدير من قبل العائلات التي زارتها. وكانت تلك المرة الأولى التي أتيحت فيها الكتب التي تمّ إصدارها خلال مسابقة كتابة القصص للسنة المنصرمة، حيث تم توزيعها على الأطفال.

حطّت المكتبة خلال الفترة من 14-17 من شهر فبراير رحالها في شبه جزيرة مسندم وخصب، وجاءت الزيارة متزامنة مع الأسبوع الثقافي الذي نظمته أمهات الأطفال في مدرسة خولة بنت الأزور. ونجح المهرجان الثقافي الذي نظمت فعالياته بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة في استقطاب المئات من الأطفال والمدرسين من خصب، ولم يقتصر العدد على طلاب مدرسة خولة بنت الأزور فقط، كما تمّ تنظيم عدد من أنشطة سرد القصص والأنشطة الأخرى باللغتين الإنجليزية والعربية خلال تلك الفعالية أمّا بالنسبة لأولئك الذين شعروا بأنّ نشاط قراءة القصص لا يتناسب مع أعمارهم، فقد وجدوا ضالتهم في التحدث باللغة الإنجليزية مع متحدثي الإنجليزية بصفتها لغتهم الأم طوال اليوم. وأتاحت هذه التجربة الرائعة لمكتبة السندباد المتنقلة للأطفال الفرصة لإضافة نقطة أخرى لقائمة الوجهات والقرى التي زارتها قافلة المكتبة. وطافت المكتبة الجزء الشمالي من سلطنة عمان ثم انتقلت إلى الجزء الجنوبي في صلالة مرورًا بالعديد من المحطات والأمكنة بينهما.

زيارات عدة

زارت المكتبة في 28 من فبراير الماضي السوق العالمية التي نظمتها المدرسة الخاصة بشركة تنمية نفط عمان، باعتبارها واحدة من رعاة وداعمي مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال، وقد قامت بدعم مجهوداتها منذ البداية، وتمّ الترتيب للتسليم الرسمي للشيك المتضمن مبلغ الرعاية في مجلس المدرسة في شهر مارس الماضي أيضاً، وجرى إثر ذلك تنظيم حفل بهذه المناسبة في المدرسة الخاصة بشركة تنمية نفط عمان حضرته أكثر من 60 جنسية، وتميز بتعدد الفقرات الرائعة المقدمة على وقع المأكولات وطعمها من مختلف أنحاء العالم.

وعلى الصعيد المحلي سجلت المكتبة زيارة إلى مدرسة مسقط الدولية، والتي تعد أيضًا ضمن الرعاة الأساسيين للمبادرة، وتعد المدرسة من الصروح المعرفية الشامخة بالسلطنة، كما يتميز موظفوها بالتفاني والحماس والعمل بروح الفريق الواحد التي سرت عدواها بين الأطفال وهم يتدافعون نحو المكتبة بكل حماس وشغف للاطلاع.

كما زارت المكتبة أيضًا مدرسة الصحوة، وعبر طلاب الصف 1 و2 عن استمتاعهم بالقصص العربية والإنجليزية، ومن ثم قاموا بطرح بعض الأسئلة على المؤلفين.

وستواصل مكتبة السندباد المتنقلة للأطفال تجوالها في كافة أنحاء السلطنة لنشر الوعي بحب المطالعة والإقبال على القراءة لدى جميع الأطفال الذين بإمكانهم الوصول إلى مختلف المواقع لدينا. ويجري الآن التخطيط للجولات التي سيتم الاضطلاع بها خلال الأشهر المقبلة لاسيما فترة فصل الصيف.