الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : "الكشافة والمرشدات" تناقش آليات تفعيل مرحلة الكشاف البحري

الخميس 30 يوليو 2015 11:17 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

ناقشتْ المديرية العامة للكشافة والمرشدات، أمس، تفعيلَ مرحلة الكشاف البحري في مختلف محافظات السلطنة المجاورة لبحر عمان؛ وذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي عُقد بمبنى المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالغبرة، وترأسه خميس بن سالم الراسبي المدير العام للمديرية العامة للكشافة والمرشدات، بحضور رؤساء أقسام الكشافة والمرشدات بالمديريات التعليمية بمحافظات السلطنة المختلفة.

ورحَّب مديرُ عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالحضور، وأثنى على الجهود التي تبذلها أقسام الكشافة والمرشدات بالمحافظات التعليمية في دعم مسيرة الحركة الكشفية والإرشادية، والعمل على الارتقاء بالمجال الكشفي والإرشادي لتحقيق مزيدٍ من الأهداف والغايات المنشودة.. كما أشاد بالجهود التي بُذلت في اختيار الوحدات الكشفية التي سوف تحيي نشاط الكشافالبحري كخطوة لاستكمال ماهية هذه المرحلة وخصائصها القائمة على برامج وأنشطة تُعنى بهذه المرحلة والتي سوف تمارس ضمن منهج متكامل يقدم للفتية في طابع تدريبي متخصص، إضافة إلى برامج الترقي ونظام شارات الهواية.

وأضاف المدير العام للكشافة والمرشدات بأنَّ هناك استعدادات كبيرة لتقديم الدعم اللوجستي لإنجاح هذه المرحلة الكشفية والعمل على تدريب القادة المشرفين على النشاط في المدارس المنفذة لهذه المرحلة، إلى جانب الزيارات الميدانية للمتابعة والإشراف على إنجاح هذه المرحلة؛ لتكون أحد الأنشطة الهادفة التي يستفيد منها الفتية في تطوير قدراتهم؛ ليكونوا أفرادا مساهمين في بناء الوطن.

وقدَّم القائد عبدالعزيز بن خلفان الهدابي رئيس قسم الإشراف الكشفي، ورقة عمل؛ استعرضَ فيها البرنامج الزمني لخطة العمل ومراحله، وعرض الخطوط الرئيسية التي ستقوم اللجنة الفنية بتنفيذ خطة العمل من خلال تدريب القادة والكشافة بوحدات الكشاف البحري، وتحديد الأنشطة التي ستنفذ على المستوى المركزي وتحديد الجهات المختصة المتعاونة في هذا المجال، وتطرق إلى البرامج التي سوف تنفذها أقسام الكشافة والمرشدات في المحافظات.

ويُذكر أنَّ عملية إحياء هذا النشاط تأتي ضمن جهود المديرية العامة للكشافة والمرشدات لتحقيق رؤيتها وخططها المستقبلية لتنمية العضوية التي تنتهجها كشافة ومرشدات عمان، والتي تمَّ الإشادة بها في المؤتمرات الكشفية العربية والعالمية.