الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

خبر : طلاب وطالبات "تكنولوجيا خدمات التعليم العالي" في رحلة إلى بريطانيا لتعلم الإنجليزية

الخميس 30 يوليو 2015 12:50 م بتوقيت مسقط

الرُّؤية - مالك الهدابي-

أطْلَق مركزُ تكنولوجيا لخدمات التعليم العالي والتدريب، الرحلة التعليمية إلى المملكة المتحدة؛ بمشاركة مجموعة من الشباب لتعلم اللغة الإنجليزية.. ومن المقرَّر أن تستمر الرحلة لمدة شهر؛ بهدف دراسة اللغة الإنجليزية، وممارسة العديد من الأنشطة المختلفة.

ويتعرَّف الطلابُ والطالبات على الحياة في بريطانيا؛ وتشتملُ الرحلة على برنامج سياحي للعديد من المناطق في المملكة المتحدة. وينطلقُ البرنامجُ تحت إشراف المستشار الأكاديمي لمركز تكنولوجيا لخدمات التعليم العالي والتدريب محمد الياور، وسيتمُّ متابعة انتظام الطالب بالدراسة والحرص على اكتساب الأهداف المرجوة من الدورة، إضافة إلى التنسيق للرحلات، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجه الطالب بالمملكة المتحدة.

ومن جانبه، قال حُمود الطوقي رئيس مجلس إدارة مركز تكنولوجيا لخدمات التعليم العالي والتدريب، إنَّ اللغة الإنجليزية حاليًا هي اللغة العالمية الأولى، كما أنَّ أغلب المؤسسات التعليمية حول العالم تعتمد على هذه اللغة في تدريس مختلف تخصصاتها، ولا تقتصر أهمية اللغة الإنجليزية على النواحي التعليمية فقط، بل أصبحت أسلوبَ حياة ليتم التعامل بها أينما كان؛ ابتداءً من المدارس والجامعات، ومرورًا بالشركات والمستشفيات، فضلا عن مجالات تقنية المعلومات وعالم الإنترنت.

وأوضح أنَّ تعلم اللغة يُمثل المفتاح السحري لخوض غمار الحياة العصرية، بما تحويه من فرص التعليم وعالم المال والاعمال، إضافة إلى كون اللغة الإنجليزية جسر التواصل الحديث بين مختلف الشعوب والحضارات.. مشيرا إلى أنَّه كان لزامًا على من أراد اللحاق بهذا الركب أن يُتقن اللغة الإنجليزية ليكون صاحب الحظ الأوفر في الحصول على أجود أنواع التعليم وأرقى الفرص الوظيفية والارتقاء في السلم الوظيفي. وأشار الطوقي إلى ضعف تحصيل الطلاب لهذه المادة المهمة؛ لدرجة أصبحت همًّا يشغل بال الكثير منّا، خاصة ممن لديهم أبناء على مقاعد الدراسة، وأضحى إتقانها حلما يراود الجميع.

وأوضح أنَّه من مُنطلق يلامس الواقع انبثقت رؤية المركز في "تعلم الإنجليزية بأسلوب جديد مشوق ومختلف"، ونهدف من خلاله إلى إيجاد الحل المناسب لهذه الإشكالية؛ وذلك عن طريق أساتذة ذوي خبرة علميّة وعمليّة متميّزة عكفوا على تصميم برنامج خاص للفئة العمرية (13- 16) سنة وللفئة العمرية (من 17 سنة فما أعلى)؛ حيث تمَّت مراعاة كافة المراحل العمرية كل حسب احتياجاته وبطريقة علمية مرنة وسهلة.

وحول أهداف الدورة التدريبية، قال محمد الياور المستشار الأكاديمي لمركز تكنولوجيا لخدمات التعليم العالي والتدريب، إنها تهدف إلى تعلم اللغة الإنجليزية بأسلوب مختلف من البلد الأم، بجانب التعرّف على إحدى أعظم الحضارات الإنسانية في التاريخ، وممارسة الطالب للغة الإنجليزية وسط بيئة تعليمية سهلة وممتعة. وأكد أن ممارسة الطالب للغة مع عائلة أجنبية يكسبه عديد المهارات الإيجابية، ويساهم في تنمية قدرة الشاب في الاعتماد على الذات واحترام الوقت، وتنمية قدرات الشاب والسمو باهتماماته ومواهبه الذاتيّة والتعرّف على ثقافات أجنبية متنوعة، فضلا عن اكتساب مهارات الاتصال والتواصل مع الأخرى واكتساب الطالب مهارات قيادية اكتساب الطالب مهارات التخطيط السليم.

وفيما يتعلَّق بالبرنامج السياحي، قال الياور: إنَّ برنامج الرحلة يشمل رحلات سياحية وتثقيفية إلى عدد من المدن في بريطانيا؛ منها: رحلة إلى مدينة لندن -والتي تعتبر واحدة من أعرق الحضارات بالتاريخ- ورحلة إلى مدينة العلم والتاريخ (أكسفورد)، ورحلة إلى مدينة ساوثهامبتون، ورحلة إلى مدينة باث، ورحلات أخرى إلى مدن أخرى، كما يشمل البرنامج زيارات إلى عدد من المتاحف والمناطق التاريخية والسياحية والترفيهية؛ وذلك لإضفاء جو من المرح والمتعة الى الجو الدراسي والثقافي للرحلة.