الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

خبر : بالصور ..بدء تشغيل مطار صلالة الجديد..والافتتاح الرسمي للمشروع نوفمبر المُقبل تزامنا مع احتفالات العيد الوطني الـ45 المجيد

الثلاثاء 16 يونيو 2015 01:59 ص بتوقيت مسقط

 

الزعابي: المطار الجديد يعد إضافة لثمرات النهضة المباركة .. وبوابة اقتصادية وسياحية لظفار

المطار مؤهل لاستقبال أحدث الطائرات وتسيير الرحلات الدولية

نطمح للترويج للمطار لاستقطاب خطوط عالمية جديدة

صلالة - إيمان بنت الصافي الحريبي

بدأ صباح أمس تشغيل مطار صلالة الجديد ونقل الحركة الجوية من المطار القديم إليه، فيما سيكون الافتتاح الرسمي للمطار الجديد في شهر نوفمبر المقبل بالتزامن مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد.

وأكد سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني أن مشروع المطار الجديد يعد إضافة لثمرات النهضة المباركة في العهد الزاهر الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه -، مشيرًا إلى أن مطار صلالة الجديد ينضم لهذه السلسلة المتتالية من مشاريع النهضة المباركة ليعكس وجها مشرقا لهذا البلد الزاهر ويتكامل مع بقية المشاريع التنموية الأخرى في محافظة ظفار ليمثل بوابة اقتصادية وسياحية.

وقال إن مطار صلالة الجديد يعد معلما هاما في محافظة ظفار وإضافة نوعية للمشاريع التنموية الاقتصادية والسياحية التي تنفذ في كافة أنحاء السلطنة. مضيفا أن المطار الجديد يأتي في مصاف مطارات العالم الحديثة حيث تم تجهيزه بأحدث الأجهزة التي تستخدم لأول مرة ويشتمل على 30 منضدة لتخليص إجراءات المسافرين بدلا من عشر في المطار القديم و10 بوابات للمغادرة بدلاً من بوابتين في المطار السابق.

وقال إنه سيتم استخدام خراطيم نقل المسافرين من مبنى المسافرين إلى الطائرة في المطار الجديد لأول مرة على مستوى السلطنة كاشفًا عن أنه يتم التخطيط لاستخدامها في كافة مطارات السلطنة وبين الزعابي أن المشروع يشتمل على مبنى للمسافرين بمساحة (65) ألف متر مربع بطاقة استيعابية تبلغ مليوني مسافر سنوياً في مرحلته الأولى ومدرج رئيسي بطول (4) كم بعرض 75 متراً يستوعب جميع وأحدث أنواع الطائرات بما فيها 380 A ومزوداً بأحدث أجهزة الملاحة الجوية والهبوط الآلي وغيرها حسب المعايير الدولية المعمول بها في هذا الشأن.

كما يشمل المشروع على برج المراقبة البالغ ارتفاعه 57 متراً والذي تم تجهيزه وفق أفضل التقنيات الحديثة عالية الجودة و(27) مبنى جديدا أهمها مبنى لإدارة الحركة الجوية والذي تم تجهيزه بأحدث النظم العالمية ومركز نظم المعلومات وقسم مناولة الحقائب بمبنى المسافرين إضافة إلى أنظمة مناولة الأمتعة التي تشتمل على ثلاثة أحزمة لنقل أمتعة المسافرين للرحلات الداخلية والدولية .

وقد روعي في تصميم المطار أن يقدم خدمات ذات مستوى راق تشمل متاجر تجزئة ومطاعم ومرافق خدمية أخرى مجهزة بأحدث التقنيات التي تخدم المسافر ابتداء من وصوله إلى مبنى المطار وانتهاء بصعوده إلى الطائرة منها (29 مصعداً و13 سلماً متحركاً. ويشتمل المطار الجديد على قاعة لكبار الشخصيات بالإضافة إلى مواقف عامة للسيارات تتسع لـ ( 2200) مركبة شاملة مواقف كبار الشخصيات وسيارات الأجرة . وقال إن التشطيبات النهائية تحرينا فيها الحداثة وقادرة على تحمل الاستخدام لفترات طويلة مع توفير خدمة من الفئة (أ).

الطيران الاقتصادي

وعن طرح رخصة الطيران الاقتصادي، قال سعادته: إن الإقبال كان كبيراً حيث قامت (23) شركة بشراء المستندات وهناك تفاعل ومنافسة لمسناها وبعد ذلك سيتم تسليم المستندات المطلوبة وتحليل هذه المستندات وتحديد المناسب للمناسبة.

وعن دولية مطار صلالة، قال سعادته: إن المطار يستقطب رحلات دولية ويسير كذلك رحلات دولية وإذا ما أخذنا الطيران القطري خلال موسم الخريف فهو سيسير حوالي 14 رحلة في الأسبوع من مطار صلالة وهذا مؤشر على رواج المطار ومدى إقبال شركات الطيران لتسيير رحلاتها إليه هذا فضلا عن الطيران الهندي وفلاي دبي وطيران العربية وطيران روتانا وأيضا الرحلات السياحية القادمة من أوروبا، مؤكدا على تشجيع شركات الطيران لإطلاق رحلاتها من مطار صلالة فهو مهيأ لاستقبال جميع أنواع الطائرات والرحلات الدولية، وقال: نطمح أن نروج لهذا المطار بالتعاون مع الشركة العمانية لإدارة المطارات لاستقطاب خطوط عالمية جديدة.

وحول مبنى المطار القديم، قال سعادته: إن الأرجح أن تطرح الاستفادة من هذا المبنى كمشروع استثماري لتقديم أنشطة في مجالات الطيران كمبنى تمويل أو مبنى شحن أو غيرها.

وعن إمكانية الاستثمار لأكاديمية للطيران فقال نحن لم نغلق الباب هذا قد يكون أمرا واردا إذا ما طرحنا مبنى المطار القديم للاستثمار، مشيرا إلى أن الهيئة العامة للطيران المدني تعمل على تنظيم لائحة للطيران الاقتصادي والطيران العام لعمل مراكز تدريب الطيران وتنظيم هذا النوع من الأنشطة من كليات ومراكز وغيرها.

 

 

جاهزية المطار

من جانبه قال خلفان بن سعيد الشعيلي مدير عام الجاهزية بالشركة العمانية لإدارة المطارات إن كل الخدمات التي يحتاجها المسافرون في المطار جاهزة ومتوفرة بأفضل الوسائل الممكنة والتي أوضح بأنها تبدأ من الوهلة الأولى لدخول المسافر مبنى المطار فهناك نقلة في كيفية شحن الأمتعة، مشيراً إلى المناولة في تلك المنطقة لتخليض إجراءات المسافرين صارت بشكل مغاير تماما عن السابق وكذلك أشار إلى أن المعدات المخصصة للمسافرين تعتبر من أفضل وآخر الأجهزة والإجراءات العالمية وذلك لضمان خدمة المسافر بالطريقة المثلى. وبعدها منطقة السوق الحرة والمطاعم وهي مختلفة كليا ما يقارب 7محلات موجودة ضمن مرافق المطار بجانب قاعات المسافرين وخراطيم العبور من وإلى الطائرات والتي تستخدم للمرة الأولى في السلطنة والتي توفر الكثير من الانسيابية بجانب الزيادة في عدد البوابات.

وقال إن مبنى المسافرين يوجد على مساحة تقدر بعشرين ضعف المطار القديم وأن الطاقة الاستيعابية للمطار تقدر بمليوني مسافر سنويا، مشيرا إلى أن تشغيل المطار قبل موسم الخريف سوف يسهم في استقبال عدد أكبر من المسافرين.

من جهته قال المهندس محمد بن عوض الرواس تم تشكيل فريق من قبل الشركة العمانية لإدارة المطارات وجرى تقسيم الأعضاء في هذا الفريق وتسليمهم مهات مختلفة تتابع سير أعمال وجاهزية المطارات سواء كانت في صلالة أو مسقط وكذلك مطار رأس الحد والدقم.

كوادر عمانية مؤهلة

وأوضح سالم البوسعيدي مدير عام الموارد البشرية بالشركة العمانية لإدارة المطارات أن نسبة التعمين بالشركة العمانية لإدارة المطارات تصل إلى 91.3 % ويبلغ عدد الموظفين 1100 موظف بالشركة منهم ما يقارب 298 موظفاً وموظفة في مطار صلالة. وهو وفق ماصرح به مدير الموارد البشرية بالشركة العمانية لإدارة المطارات يكفي لتشغيل المطار. وقال إن التدريب والتأهيل يشغل حيزا كبيرا من برامج الشركة وذلك حتى يكتسب الموظفون الخبرة اللازمة للقيام بأعمالهم وأشار إلى أن التدريب يتم داخل وخارج السلطنة في مطارات مثل مطار دبي ومطار دبلن ومطار ميونخ هذا فضلاً ما يقدمه مراكز التدريب في مطاري مسقط وصلالة واللذان يقدمان دورات تدريبية على رأس العمل وغير ذلك يقدمها مدربون من خارج السلطنة وقال إنّ الخطوة القادمة هي مرحلة التأكد من استقرار عمليات التشغيل في مطار صلالة والعمل مازال يجري على قدم وساق لافتتاح مطار مسقط وأشار إلى مشاركة عدد من الموظفين من مطار مسقط في عملية التشغيل بمطار صلالة وذلك حتى يكتسبوا الخبرة اللازمة لهم للقيام بالمهمة القادمة في تشغيل مطار مسقط الدولي إن شاء الله تعالى.

 

شهادات خبراء

وعبر الدكتور جوفندن سويدرن من مطار نيودلهي عن اعتزازه بأن يشهد هذا اليوم تشغيل مطار صلالة وقال إنه لمس الكثير من الحرص والاهتمام من قبل القائمين على هذا المشروع، الأمر الذي انتهى بأن نقف اليوم كشاهدين على هذا المشروع الحيوي الذي يخدم السلطنة ومحافظة ظفار على شكل سواء. وعبر كذلك عن امتنانه بدعوته لمتابعة تشغيل المشروع والقيام بعمليات التقييم والمتابعة بما يضمن تبادل الخبرات والمهارات التي تخدم مشروع مطار صلالة.

كما عبّر براندن ديلي رئيس العمليات بمطار دبلن عن سعادته بدعوته ليشهد تشغيل مطار صلالة كخطوة نوعية للنقل في سلطنة عمان، وقال إنّ هناك تعاونا كبيرا في عمليات التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات وأضاف أن أكثر ما يمكن أن يقوله حول مطار صلالة الجديد أنه مذهل بمعنى الكلمة إضافة إلى التعاون والتكامل في الأدوار ما بين كافة الجهات المعنية المسؤولة عن المطار من الشركة المشغلة وشرطة عمان السلطانية علاوة على الدعم الكبير من وزارة النقل والمواصلات.

فرحة المسافرين

وعبر المسافرون القادمون على متن الرحلة الأولى التي استقبلها المطار صباح أمس عن مدى سعادتهم بأن يكونوا من أوائل المسافرين الذين يستقبلهم هذا الصرح العُماني الشامخ الذي يعتبر تحفة فنية معمارية تميز المحافظة وتزيدها جمالا وهي تحتفي بالتشغيل مع قرب موعد موسم الخريف.

وعبر المسافر محمد مصطفى من جمهورية مصر العربية - وهو أحد المسافرين أمس في أول رحلة من صلالة إلى مسقط - عن فرحته بهذا المبنى والخدمات التي يحظى بها المواطن والمقيم عبر ما سيقدم المطار الجديد. وقال إن فرح عمان هو فرح الجميع فهو وأسرته المقيمة في صلالة سعيدين بهذا الإنجاز العماني وعبر عن آماله الصادقة في المزيد من التقدم والرخاء لهذا البلد المعطاء.

فيما قال أيمن بن خميس الخروصي أحد المسافرين في أولى الرحلات من مطار صلالة الجديد نشعر بالفخر أن نشهد صرحا بمثل هذا المستوى من التجهيزات والخدمات المختلفة وأضاف أن لحظة دخوله لمبنى المطار انتابته دهشة كبيرة ممزوجة بالفرحة والإعجاب وهو شعور مشترك لدى كل المسافرين. ونبارك لأنفسنا هذا الإنجاز وحفظ الله مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم.

أما عبد الله العجمي من دولة الكويت الشقيقة وهو أيضًا أحد المسافرين على متن الرحلات الأولى لمطار صلالة الجديد فقال: إن مطار صلالة الجديد مفخرة عظيمة ليس للعمانيين وحسب وإنما لهم كخليجيين وذلك أولاً لأن عمان بلد للجميع، وثانياً لما في هذا الصرح من حسن تصميم وفن معمار جميل وفي موقع أيضًا جميل ونأمل لكل من على هذا البلد حكومة وشعبا التوفيق والتقدم والازدهار بإذن الله تعالى.

وقالت فايزة أحمد من جمهورية مصر العربية : إن مطار صلالة شيء مبهج بالفعل موضحة أنه طغى شعور من الفرح والسعادة في صالات المطار على محيا المسافرين والحضور الذين أتوا ليشهدوا تشغيل المطار في يومه الأول ونبارك لكل عماني وندعو الله عز وجل أن يبارك هذه الأرض ومن عليها وأن يحفظ جلالة السلطان المعظم أعواما عديدة ودهورا مديدة ويمتعه بالصحة والعافية إن شاء الله تعالى.