الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : "هواة العود" تستكشف أبعاد النص ولونيّات الجمل الموسيقية في أغنية الستينيات

الأحد 07 يونيو 2015 03:51 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

تبدأ بالنادي الثقافي فعاليات ندوة الأغنيّة العمانية في حقبة الستينيات والتي تنظمها جمعيّة هواة العود بالتعاون مع النادي الثقافي التي تستمر على مدار يومين حيث ستختتم الندوة بتقديم عرض غنائي خاص بتقديم أعمال من حقبة الستينيات.

حيث سيتضمن برنامج اليوم على مناقشة محور الأغنية في الجزيرة العربية ورواد الغناء في حقبة الستينيات يقدمه الأستاذ الدكتور حمد عبدالله الهباد العميد السابق بمعهد الموسيقى العربية بدولة الكويت، والمحور الثاني حول الدور الريادي للفنان العماني في تلك الحقبة يقدمه الفنان طالب بن محمد البلوشي والمحور الثالث حول التوسع والثراء في بنية الجملة الموسيقية في الأغنية العمانية في حقبة الستينيات يقدمه راشد الهاشمي رئيس قسم الموسيقى والفنون الشعبية بوزارة التراث والثقافة.

أما غدا الأثنين فيتم مناقشة مشهد النص الشعري والغنائي في حقبة الستينيات يقدمه الشاعر سعيد الصقلاوي، والمحور الأخير سيناقش الأدوات الموسيقية المصاحبة للغناء تقديم الدكتور ماجد بن حمدون الحارثي رئيس قسم الموسيقى بجامعة السلطان قابوس، وستختتم الندوة بعرض غنائي أداء كل من الفنان سالم المقرشي والفنانة خولة السيابية بمصاحبة فرقة جمعية هواة العود التي ستعزف نخبة ممتازة من الأعمال الخاصة بحقبة الستينيات.

يذكر أن تظيم هذه الندوة يأتي كون أن لكل أغنية نصاً شعريا وموسيقيا وأدائيا وإرثاً ثقافياً تتميز به كل حقبة عن غيرها من الحقب السابقة أو اللاحقة لها، وخاصة في الستينيات برز عدد من الفنانين العمانيين استطاعوا أن يكّونوا قاعدة جماهيرية ومكانة طيبة على مستوى المنطقة، وعندما نبحث في (الأغنية العمانية في حقبة الستينيات) فإننا نحاول الكشف عن إرث ثقافي شابهُ الكثير من الغموض لأسباب عدة منها أسباب اجتماعية وأخرى سياسية مرت بها السلطنة وهي حقبة مهمة في عمر الأغنية في السلطنة من حيث التأسيس ومن حيث التطوير والدور الريادي الذي قام به بعض الفنانيين في المنطقة.