الأربعاء, 11 ديسمبر 2019
26 °c

خبر : 54344 طالبا يجلسون اليوم لامتحانات الفصل الثاني لدبلوم التعليم العام

الأحد 31 مايو 2015 04:19 ص بتوقيت مسقط

مسقط - محمد الشكري

تبدأ صباح اليوم الأحد امتحانات دبلوم التعليم العام الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2014/2015م، في مختلف محافظات السلطنة حيث يتقدم لامتحانات هذا الفصل 54344طالبا ودارسا يمتحنون في 367 مركزا امتحانيا على مستوى محافظات السلطنة.

ويتوزع الممتحنون والمراكز الامتحانية حسب المحافظات على النحو الآتي:في محافظة مسقط (10854) منهم (6532) ذكورا و(4322) إناثا، وسيمتحنون في(49) مركزا امتحانيا، وسيتقدم لهذه الامتحانات في محافظة شمال الباطنة(11792) طالبا ودارسا موزعين (7237) ذكورا و(4555) إناثا يمتحنون في (56) مركزا امتحانيا، وفي محافظة جنوب الباطنة (7003) ممتحنا منهم(4125) ذكورا و(2878) إناثا في (41) مركزا امتحانيا، بينما في محافظة الداخلية (6277) ممتحنا منهم(3393) ذكورا و(2884) إناثا في (45) مركزا امتحانيا، وفي محافظة جنوب الشرقية (4880) ممتحنا منهم(3141) ذكورا و(1739) إناثا يمتحنون في (28) مركزا امتحانيا، وفي محافظة شمال الشرقية (3541) ممتحنا منهم(1942) ذكورا و(1599) إناثا يمتحنون في (34) مركزا امتحانيا، وفي محافظة الظاهرة (3076) ممتحنا منهم(1661) ذكورا و(1415) إناثا يمتحنون في (23) مركزا امتحانيا، وفي محافظة ظفار (4765) ممتحنا منهم(2800) ذكورا و(1965) إناثا يمتحنون في (53) مركزا امتحانيا، وفي محافظة الوسطى (504) ممتحنا منهم(344) ذكورا و(160) إناثا يمتحنون في (18) مركزا امتحانيا، وفي محافظة مسندم (397) ممتحنا منهم(259) ذكورا و(138) إناثا يمتحنون في (7) مراكز امتحانية، وفي محافظة البريمي (1255) ممتحنا منهم(697) ذكورا و(558) إناثا يمتحنون في (13) مركزا امتحانيا.

وأوضحت الدكتورة زوينة بنت صالح المسكرية المديرة العامة للتقويم التربوي والمشرفة العامة للامتحانات أن الوزارة قد أنهت كافة استعداداتها لبدء هذه الامتحانات التي ستكون في (367) مركزا امتحانيا تم اختيارها لأداء الامتحانات، وتم تجهيزها وتهيئتها من حيث وسائل الراحة والأمان، وقامت المديريات العامة / إدارة التربية والتعليم بالمحافظات بتشكيل لجان لمتابعة صيانة وتهيئة مراكز الامتحانات. مؤكدة أنه يجب على المتقدمين للامتحانات الالتزام بالأنظمة والقوانين الصادرة في هذا الشأن بالقرار الوزاري رقم (736/2014م) وأن الوزارة ماضية في معاقبة كل يخالف هذه الأنظمة والقوانين سواء من المتقدمين للامتحانات أو من القائمين على أعمال الامتحانات، ومن بين هذه المخالفات: انتحال الشخصية، واصطحاب الهاتف في مركز الامتحانات، والاعتداء بالقول أو الفعل، والاستهتار بالنظم وكتابة جمل ليس لها علاقة بالامتحان، والكلام بدون سبب أثناء تأدية الامتحان وغيرها من المخالفات التي تخل بالأنظمة والقوانين الخاصة بالامتحانات، وقامت الوزارة في الفصل الدراسي الأول بمعاقبة (413) مخالفا للأنظمة بعقوبات متفاوتة أقلها إلغاء درجة المادة التي خالف فيها، وتمت إحالة بعض الحالات للادعاء العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالهم وفقاً لنوع المخالفة.

وقالت د.زوينة المسكرية: تؤكد الوزارة أن على المتقدم للامتحانات إحضار الأدوات الخاصة المسموح بها بالامتحان فقط (الأقلام المسطرة الممحاة) مع الآلة الحاسبة للمواد التي تحتاج لآلة حاسبة على أن تكون الآلة ليست من ذات الصفة التخزينية، ويمنع على المتقدم للامتحان أن يدخل بمركز الامتحان كل من: الهواتف النقالة وأجهزة النداء الآلي، وآلات التصوير والحواسيب الشخصية والآلات الحاسبة ذات الصفة التخزينية، والمجلات والصحف والكتب الدراسية والدفاتر والمذكرات وأي شيء له علاقة بالامتحان، والحقائب اليدوية والآلات الحادة وجميع أنواع الأسلحة، مع التأكيد على المتقدم بضرورة أن يحضر معه البطاقة المدنية أو ما يفيد هويته، حيث إن عدم إحضارها يعد مخالفة لأنظمة الامتحانات ويترتب عليه عقوبات.

واختتمت المشرفة العامة للامتحانات حديثها بأنّه بعد إعلان النتائج إن شاء الله سيفتح باب التقدم لطلبات المراجعة للطلاب والدارسين الراغبين في مراجعة دفاترهم مشيرة إلى أن نظام التقدم للمراجعة نص على الآتي: يسمح بالتقدم لمراجعة (3) مواد فقط، وأن يكون التقدم خلال أسبوع واحد مباشرة من تاريخ إعلان النتائج، ويحق فقط للطالب الاطلاع على دفتر إجابته للمادة المطلوب مراجعتها ولا يحق لولي أمره أو غيره الاطلاع عليها.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية