الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

خبر : اعتقال 6 مسؤولين في الفيفا على خلفية اتهامات بالفساد

الأربعاء 27 مايو 2015 02:47 م بتوقيت مسقط

 

عواصم - وكالات

 

شنَّت السلطات السويسرية حملة اعتقالات غير عادية اليوم الأربعاء، في صفوف مسؤولين كبار في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"؛ حيث سيتم تسليمهم لاحقا للولايات المتحدة بتهم تتعلق بالفساد.

وقالت السلطات السويسرية إنها اعتقلت 6 مسؤولين من بين 10 على لائحة اتهام لديها، بعضهم غير موجود في زيوريخ. ومن بين هؤلاء جيفري ويب من جزر كايمان، وهو نائب رئيس اللجنة التنفيذية للفيفا.

وتتلخص الحادثة بدخول 12 رجل أمن سويسري بزي مدني، إلى الفندق الذي يجتمع فيه أعضاء المكتب التنفيذي للفيفا تمهيدا لانتخاب رئيس له الجمعة، وشوهد رجال أمن سويسريون في ملابس مدنية يقتادون أحد المسؤولين في الفيفا إلى خارج الفندق.

ومن ضمن التهم الموجهة لهؤلاء المسؤولين على مدى العقدين الماضيين، تلقي رشاوي بخصوص استضافة بعض الدول لبطولة كأس العالم وكذلك صفقات التسويق والبث الفضائي، وفق مسؤوليين على دراية مباشرة بهذه القضية. وتشمل التهم أيضا الاحتيال والابتزاز وغسل الأموال.

وقال مسؤولون سويسريون إنهم استهدفوا أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا، التي تتمتع بقوة هائلة وتكون أعمالها إلى حد كبير في السر.

وقالت وزارة العدل السويسرية -في بيان- إنَّ ستة من مسؤولي كرة القدم اعتقلوا في زوريخ اليوم الأربعاء في انتظار تسليمهم للولايات المتحدة بسبب اتهامات بالفساد في الاتحاد الدولي (الفيفا).

وقال البيان: "المتهمون بإعطاء الرشوة -وهم ممثلون عن الإعلام الرياضي وشركات التسويق الرياضي- تورطوا في مؤامرات مزعومة لدفع أموال إلى موظفين في كرة القدم وأعضاء بالفيفا وموظفين آخرين في منظمات تابعة للفيفا بلغ مجموعها أكثر من 100 مليون دولار."

وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت نقلا عن مسؤولي انفاذ القانون إن الاتهامات الاتحادية الامريكية تتضمن الابتزاز وغسيل الأموال والاحتيال على امتداد عقدين من سوء السلوك في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذكرت الصحيفة أن أكثر من عشرة مسؤولين من المتوقع اتهامهم ، وأنهم موجودون في سويسرا لحضور المؤتمر السنوي للفيفا حيث يواجه سيب بلاتر الرئيس الحالي منافسة من الأمير الأردني علي بن الحسين في انتخابات الرئاسة يوم الجمعة.

وهذه تغريدة على حساب قنوات beINSPORTS الاخبارية:

"السلطات السويسرية تعتقل مسؤولين كبار في الفيفا وترحلهم إلى الولايات المتحدة بتهم تتعلق بالفساد".